الأحد
11 محرم 1440
23 سبتمبر 2018
09:38 م

38 عامًا.. تدريبات النجم الساطع على أرض مصر

النجم الساطع
كتبت - سارة سعد السبت، 08 سبتمبر 2018 11:23 ص


تنطلق فعاليات "النجم الساطع2018" في الفترة من 8 - 20/9/2018 بقاعدة محمد نجيب العسكرية المصرية ومناطق التدريبات البحرية المشتركة بنطاق البحر المتوسط .

وتشارك في التدريب عناصر من القوات البرية والبحرية والجوية والقوات الخاصة لكلا من مصر، وأمريكا، واليونان، والأردن، وبريطانيا، والسعودية، والإمارات، وإيطاليا، وفرنسا.

كما وجهت الدعوة لعدة دول للمشاركة بصفة مراقب في التدريب من بينها ( لبنان، و رواندا، والعراق، وباكستان، و الهند، وكينيا، و تنزانيا، و أوغندا، والكونغو الديمقراطية، و تشاد، و جيبوتي، ومالي، و جنوب أفريقيا، و النيجر، و السنغال، و كندا ) .



تاريخ تدريبات النجم الساطع Bright Star Maneuvers
بدأت المناورات لأول مرة في أكتوبر 1980 بعد توقيع معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل في عام 1979.

انطلقت لأول مرة مناورات النجم الساطع عام 1980 كعملية تدريب ثنائية بين الجيش المصري و الولايات المتحدة الأمريكية عقب توقيع اتفاقية السلام كامب ديفيد المصرية ـ الإسرائيلية في 1979، إلى أن تطورت هذه المناورة وشملت عدة دول بالإضافة إلى جمهورية مصر العربية والولايات المتحدة الأمريكية فشاركت قوات عسكرية من دول عربية وأجنبية.


المناورات المنفذة
النجم الساطع 1980
أقيمت فعاليات المناورة في أكتوبر 1980 واستؤنفت عام 1981 والتى شارك في التدريب الأول بها جمهورية مصر العربية، والولايات المتحدة الأمريكية حيث اشتملت علي وحدات للقوات البرية من الدولتين.

كما دعيت ثلاث وثلاثون دولة بمن فيهم الصين وأوزبكستان وكازاخستان وروسيا والهند وباكستان وفرنسا وبريطانيا واليونان وتركيا وألمانيا وإيطاليا والكويت واليمن والأردن وسورية وتسع دول أفريقية لإرسال مراقبين.

النجم الساطع 1983
تميزت تلك المناورة بإتخاذ قرار انتظام النجم الساطع وتنفيذها كل عامين نتيجة للزيادة في حجم القوات المشاركة بها.

النجم الساطع 1985
شاركت في هذه المناورة لأول مرة وحدات من القوات الجوية المصرية، والأمريكية في التدريبات.

النجم الساطع 1987
تطورت التدريبات لتحظى المناورات في تلك العام بمشاركة وحدات القوات البحرية والقوات الخاصة لمصر وأمريكا والتى تعتبر الأولى فى النجم الساطع.

النجم الساطع 1989
تمت التدريبات فى خريف 1989 بمشاركة القوات البرية والجوية والبحرية والقوات الخاصة.

النجم الساطع 1993
استأنفت المناورات بعد توقف استمر أربعة أعوام بسبب التزامات الدول المشاركة في حرب الكويت.

النجم الساطع 1995
وصل عدد القوات المشاركة في المناورة "النجم الساطع1995" إلي حوالي 60,000 حيث انضم إليها قوات من دول أخري لأول مرة بالإضافة إلي مصر وأمريكا والتى تؤكد على الأهمية العسكرية التى حظيت بها تلك التدريبات.

النجم الساطع 1997
استطاعت "النجم الساطع" التطوير فى العمليات والمناورات ليتم التركيز لأول مرة على العمليات البرمائية حيث شاركت في التدريبات مجموعات قتال وحاملات للطائرات مثل جورج واشنطن وجون كيندي.

النجم الساطع 1999
تعتبر فعاليات النجم الساطع 99 من أكثر الفاعليات تميزًا فقد جرت فعاليات المناورة في أكتوبر ونوفمبر 1999 ليصل عدد القوات إلى حوالي 70,000 بالإضافة إلي 34 مراقبا من كلًا:(الجزائر، أستراليا، البحرين، بلجيكا، بوروندي، كندا، الصين، الكونغو، اليونان، الهند، قزخستان، كينيا، قيرغيزستان، المغرب، نيجريا، عمان، پاكستان، پولندا، قطر، رومانيا، روسيا، رواندا،السعودية، جنوب أفريقيا، إسپانيا، سوريا، تنزانيا، تونس، تركيا، اوغندا، اوكرانيا، اوزبكستان، اليمن، زيمبابوي).


وفي هذه التدريبات تم التعامل مع سيناريو تتعرض فيه دولة في المنطقة لغزو من دولة أجنبية بغرض السيطرة عليها وكيفية طرد الدولة المتعدية بقدرات حلفاء هذه الدولة وأصدقائها.

كان سيناريو المناورة حول مواجهة بلد خيالي اسمه "أرض البرتقال" يقوم بغزو مصر ويحاول السيطرة على نهر النيل.

فتم عمل تحالف المناورة وشاركوا في القتال الجوي، البري، والبحري، للدفاع عن نهر النيل وطرد أرض البرتقال فكان القطع الرئيسية للتدريب 6 قطع هجوم برمائي.

واعتبر قائد القوة الامريكية المشاركة فى التدريب المشترك الجنرال ميجن جاو المسؤول العسكرى الامريكى أن مناورات النجم الساطع 99 أكثر تحالف عسكرى ذا مغزى وأهمية أجرته القيادة المركزية الأمريكية فى تاريخها ... مشيرًا إلى أنه أكثر و أوسع التدريبات انتشارًا للقوات وتوظيفًا لها بمشاركة قوات من 11 دولة عربية وأجنبية.


النجم الساطع 2001
بالرغم من وقوع هجمات 11 سبتمبر 2001 إلا أنه أرسلت الولايات المتحدة الأمريكية 23,000 فرد للمشاركة في النجم الساطع في أكتوبر ونوفمبر 2001، فشاركت عناصر من فرقة المشاة 1وفوج الفرسان المدرع 3 مع القوات المشتركة لمواصلة تعزيز العلاقات الأمريكية المصرية العربية.

كما شاركت في المناورة قوات من فرنسا، ألمانيا، اليونان، إيطاليا، الأردن، الكويت، إسپانيا، المملكة المتحدة، وجمهورية مصر العربية.

و اعتبرت السلطات الأمريكية أن هذا التدريب هام للغاية لأنه استمراراً للعملية التي بدأت قبل أيام من أحداث 11 سبتمبر 2001.

النجم الساطع 2005
جرت فعاليات المناورة في أغسطس وسبتمبر 2005 والتى قد استأنفت ولم يتم تنفيذها عام 2003 بسبب التزامات الولايات المتحدة الأمريكية في حرب العراق.

النجم الساطع 2007
جرت فعاليات المناورة في أكتوبر ونوفمبر 2007.

النجم الساطع 2009
شاركت في مناورات النجم الساطع عام 2009 اثنتا عشرة دولة هي: جمهورية مصر العربية، و الولايات المتحدة الأميركية، وتركيا، وباكستان، والكويت، والأردن، وهولندا، واليونان، وفرنسا، وبريطانيا، وألمانيا، وإيطاليا.

يلاحظ أن هذه الدول من بينها ثمان دول أعضاء في حلف شمال الأطلسي هي الولايات المتحدة الأمريكية، وتركيا، وهولندا، واليونان، وفرنسا، وبريطانيا، وألمانيا، وإيطاليا، ودولتان أعضاء في برنامج "حوار المتوسط" التابع لحلف شمال الأطلسي وهي: مصر والأردن ودولة عضو في "مبادرة إسطنبول للتعاون" الصادرة عن قمة حلف شمال الأطلسي عام 2004 وهي الكويت ودولة لا يربطها تحالف قانوني لا مع الولايات المتحدة ولا مع حلف شمال الأطلسي إلا أنها تتعاون فعلا مع قواتهما في حربهما في أفغانستان وهي باكستان.

نلاحظ هنا أن حوار المتوسط ومبادرة إسطنبول للتعاون أشارا إلى أن من أهدافهما الوصول إلى ما يعتبر "تبادل العمليات" وتشرحها بأنها المشاركة في عمليات يقودها حلف شمال الأطلسي.

النجم الساطع 2017
استأنفت فاعليات "النجم الساطع 2017 " وتمت بقاعدة محمد نجيب العسكرية المصرية في سبتمبر 2017 تستكمل مكتسباتها كما أوضحها الخبراء العسكريين  أهمها:-

تعامل القوات المسلحة المصرية مع العمليات العسكرية والتكتيكات الغربية والتي تختلف عن التكتيكات الشرقية.

خبرة قتال وقيمة مضافة خاصة أن عدونا التقليدي "اسرائيل " تسليحه غربي.

التعرف علي أحدث المعدات من التسليح المستخدم من قبل القوات الأمريكية وغيرها من القوات المشاركة.

إعطاء الثقة ودفعة معنوية لقواتنا المسلحة المصرية والإعتراف بمستوي الجندي المقاتل المصري الذي يتفوق في التدريبات المشتركة و ذلك بحرص أكبر الدول العسكرية في العالم علي إجراء تدريبات مشتركة.

اكتساب أساليب قتال متنوعة وتقوية العلاقات العسكرية مما يدعم تنوع الخبرات العسكرية المصرية.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *