الجمعة
09 محرم 1440
21 سبتمبر 2018
07:17 م

الاتصالات: متابعة تنفيذ مبادرات الرئيس لتمكين ذوي الإعاقة

وزير الاتصالات
كتبت : رحاب همام الثلاثاء، 21 أغسطس 2018 01:39 م

في إطار متابعة تنفيذ المبادرات التي أطلقها رئيس الجمهورية في المؤتمر الدولي السنوي السابع للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة؛

تلقي الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تقرير متابعة من الدكتورة عبير شقوير مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمسئولية والخدمات المجتمعية حول الإجراءات التنفيذية للمبادرات التي تهدف إلى بناء قدرات الأشخاص ذوي الإعاقة وخلق بيئة ملائمة تساعدهم على المشاركة الفعالة في المجتمع.

واكدت شقوير بان وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قامت بمخاطبة العديد من الجهات الحكومية بما يتوافق مع أولويات الأشخاص ذوى الإعاقة للبدء في تفعيل مبادرة الإتاحة التكنولوجية للمواقع الإلكترونية للجهات الحكومية، والتي تعد من أهم المنصات التي توفر المعلومات عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها، حيث تهدف المبادرة إلى تصميم وتطوير تلك المواقع بما يتيح وييسر استخدام ونفاذ الأشخاص ذوى الإعاقة إليها من خلال لغة الإشارة للأشخاص ذوى الإعاقات السمعية، وصعوبات التخاطب، ومن خلال البرامج الناطقة للأشخاص ذوى الإعاقات البصرية.

وفى هذا الإطار تم التواصل مع وزارات التضامن الاجتماعي، والتربية والتعليم، والصحة، والتعليم العالي، والداخلية، ومركز معلومات مجلس الوزراء، لتطوير المواقع الإلكترونية لتلك الجهات كمواقع عالية الإتاحة التكنولوجية للأشخاص ذوي الإعاقة كمرحلة أولي.

وأشارت شقوير إلى أنه تم البدء في مخاطبة الشركات العالمية في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من أجل تحديد الحقائب التدريبية للأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة والتي تعد أول مبادرة من نوعها في مصر والمنطقة.

ومن المقرر أن يتم تصميم برامج تدريبية تتوافق مع مهارات الأشخاص ذوى الإعاقة، وتلبي رغباتهم، وبدء العمل على إتاحتها تكنولوجيا مع العمل بالتوازي في برامج بناء قدرات مطوري التكنولوجيا في مجال الاتاحة التكنولوجية، وتطوير التكنولوجيا المساعدة من خلال برامج إعداد المدربين.

كما تم تحديد عدد من البرامج والمسابقات التي من شأنها تعزيز الابتكار لدى الأطفال والشباب من ذوى الإعاقة وذلك بالتعاون مع كبرى الشركات في هذا المجال.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *