الجمعة
09 محرم 1440
21 سبتمبر 2018
07:21 م

عرفات نفحات وخيرات

عبدالمنعم البراشي
عبدالمنعم البراشي
الإثنين، 20 أغسطس 2018 04:52 ص

يقف اليوم الإثنين حجاج بيت الله الحرام على صعيد عرفات لآداء الركن الأعظم من مناسك الحج في موكب إيماني مهيب يعد أكبر التجمعات البشرية في العالم حيث يرتدي الحاج لباس الإحرام الأبيض الذي يتكون من قطعتين قماش دون خياطة ، فالحجاج في هذا اليوم ينثرون البياض في الأرض بلون لباسهم الأبيض ويعكسون الصفاء في سحب السماء الزرقاء في يوم الغفران وألسنتهم لا تنفك من ترديد التلبية " لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك " .
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في صيام هذا اليوم لغير الحاج : " صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والتي بعده " ، كما يستحب في هذا اليوم الإكثار من ذكر الله تعالى وشهادة التوحيد والدعاء ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " خير الدعاء دعاء يوم عرفة ، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي " لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيئ قدير " .  
من جانبها تقدم الجهات المعنية بشئون الحج أفضل خدماتها لضيوف الرحمن فى مشعر عرفات الذى تتوفر فيه الطرق و المظلات و طرق المشاة و جميع الخدمات الأساسية من مستشفيات و مراكز صحية و أخرى إسعافية و مياه و كهرباء و اتصالات و دورات مياه إضافة إلى مواد التموين التى تفوق حاجة الحجاج مما يجعلهم يقفون على هذا الصعيد الطاهر فى أجواء مفعمة بالأمن و الطمأنينة .
وتتوافد جموع حجاج بيت الله الحرام في صباح يوم عرفة إلى مسجد نمرة لآداء صلاتي الظهر والعصر جمعا وقصرا اقتداء بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم والاستماع إلى خطبة عرفة - قبل الصلاة - ، وبعد غروب شمس هذا اليوم يتوجه الحاج إلى مشعر الله الحرام مزدلفة حيث يؤدي ضيوف الرحمن صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير اقتداء بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم ويبيتون ليلتهم ، ثم يتوجهون إلى مشعر منى بعد صلاة فجر عيد الأضحى لرمي جمرة العقبة الكبرى ، ويتحللون من الإحرام ويذبحون هديهم ، كما يقيمون في مشعر منى أيام التشريق الثلاثة . 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *