الجمعة
09 محرم 1440
21 سبتمبر 2018
01:37 م

الصحة تستعد لوضع خطة شاملة للتأمين الطبى بعيد لاضحى

الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة
السبت، 18 أغسطس 2018 06:25 م

أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان وضع خطة شاملة للتأمين الطبى للاحتفال بعيد الأضحى المبارك، تشمل الدفع بـ2952 سيارة إسعاف مجهزة سيتم توزيعها على أماكن التجمعات العامة والمتنزهات والحدائق ومحيط الجوامع وأماكن الصلاة بكافة محافظات الجمهورية، فضلا عن 10 لنشات إسعاف نهري، وطائرتين مروحيتين.

وقالت وزيرة الصحة - خلال مؤتمر صحفي عقدته اليوم /السبت/ للإعلان عن استعدادات الوزارة لعيد الأضحى المبارك - "إنه سيتم تكثيف تواجد الفرق الطبية بجميع المستشفيات ورفع درجة الاستعداد بها للقصوي خلال العيد، بالإضافة إلى انعقاد غرفة الأزمات والطوارئ بديوان عام الوزارة على مدار الساعة".

وأشارت إلى أنه تم تشكيل فرق لمتابعة تنفيذ الخطة على أرض الواقع، والمرور المفاجئ على المستشفيات، للتأكد من تواجد الأطباء والفريق الطبى خلال أيام العيد.. موضحة أن خطة التأمين الطبى تشمل رفع درجة الاستعداد بجميع مرافق الإسعاف، والتنسيق بين هيئة الإسعاف المصرية وقطاع الرعاية الحرجة والعاجلة لعمل تمركزات بسيارات التدخل الطبي السريع في بعض الأماكن ذات الطبيعة الخاصة، على أن يتم توفير طبيب طوارئ بكل سيارة لسرعة التعامل مع أي حدث.

ونوهت الدكتورة هالة بالتنسيق بين المستشفيات الجامعية ومركز الخدمات الطارئة (137) لاستقبال وتحويل الحالات الطارئة، والتأكد من توافر الأطقم الطبية من أطباء وفنيين وتمريض بأقسام الطوارئ بالمستشفيات، لافتة إلى أنه تم تدعيم المستشفيات بالأدوية والمستلزمات والتجهيزات.

وأضافت أن أرصدة الدم على مستوى الجمهورية بمراكز وبنوك الدم التابعة للوزارة بلغت 25 ألفا و745 كيس دم من مختلف الفصائل، و34 ألفا و204 وحدات بلازما كمخزون استراتيجي، وذلك بمراكز خدمات نقل الدم القومية والإدارة العامة لبنوك الدم ومستشفيات أمانة المراكز الطبية المتخصصة وهيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية، والهيئة العامة للتأمين الصحى والمؤسسة العلاجية.

وشددت على أنه تم تأمين وتدعيم الأدوية والمستلزمات والتجهيزات الطبية بالمستشفيات ومديريات الشئون الصحية بالمحافظات، إلى جانب منع الأجازات والراحات للعاملين بالمستشفيات خلال فترات الاحتفالات، وخاصة لأقسام الطوارئ والرعايات المركزة والحروق والسموم.

وكشفت وزيرة الصحة عن ضبط وإعدام 58 طن أغذية متنوعة عبارة عن لحوم ومصنعاتها، ولحوم مجمدة وسجق وكبدة وكلاوي منتهية الصلاحية، بالإضافة إلى 5 آلاف و148 لتر عصائر ومشروبات وزيوت لتغيرها في الخواص الطبيعية وعدم صلاحيتها للاستخدام الآدمى، وذلك خلال تنفيذ حملة مكبرة للمراقبة على الأسواق بمناسبة عيد الأضحى المبارك بمحافظات الجمهورية خلال الأسبوعين الماضيين.

كما تم ضبط 50 طنا و202 كجم لحوم مجمدة، و4219 لتر زيوت متغير خواصها الطبيعية ومياه غازية مغشوشة، كما تم إعدام 8 أطنان و798 لحوم ومصنعاتها وأغذية متنوعة و929 لتر عصائر ومشروبات وزيوت وخل ومياة غازية لعدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي.. وتم تحرير 2805 محاضر حيال المخالفات، وذلك أثناء المرور على 3334 منشأة غذائية. 

كما شددت وزيرة الصحة على أنه يتم تكثيف الحملات على الباعة الجائلين واتخاذ ما يلزم من إجراءات حيال المخالفين، فضلا عن تكثيف الحملات على الأسواق والأماكن التى تعرض أغذية مجهولة المصدر ومياه معبأة غير مسجلة بوزارة الصحة مع الضبط الفورى لأى مادة غذائية يتم الشك في عدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمى.

وتابعت وزيرة الصحة أن الاستعدادات للعيد تتضمن أيضا تكثيف الرقابة على الفنادق والأماكن التى تقدم الوجبات خلال أيام العيد، وذلك حرصا على صحة المواطنين، مشيرة إلى استمرار الحملات المشتركة مع الجهات الرقابية (التموين، مباحث التموين، الطب البيطرى، وحماية المستهلاك) لاتخاذ كافة التدابير واإجراءت اللازمة حيال المخالفين.

وتشمل الاستعدادات أيضا تشديد الرقابة على منافذ بيع اللحوم المصنعة والمجمدة ومحلات الجزارة، للتأكد من مدي التزامها بالاشتراطات الصحية، وعرض اللحوم بطريقة صحية وسليمة ومراقبة نقل اللحوم في سيارات مستوفية للاشتراطات الصحية.. كما تشمل تشديد الرقابة على العاملين بمحلات بيع اللحوم والطيور المذبوحة والمجمدة، ومنافذ بيع اللحوم المصنعة والمجمدة ومحلات الجزارة ومدي التزامهم بالممارسات الصحية أثناء تداول الأغذية، والتأكد من أنهم يحملون شهادات صحية تثبت خلوهم من الأمراض المعدية.

كما سيتم المرور على سلاسل منافذ البيع الكبيرة "سوبر ماركت" ومخازن ومصانع اللحوم، فضلا عن ثلاجات حفظ اللحوم والأسماك المجمدة وفحصها والتأكد من صلاحيتها واحتفاظها بخواصها الطبيعية وخلوها من علامات التلف.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *