الجمعة
09 محرم 1440
21 سبتمبر 2018
08:25 م

قليل من السياسه يكفي ..!!

أمجد المصري
أمجد المصري
السبت، 18 أغسطس 2018 12:37 م


قليلاً من السياسه ... كثيراً من الحب و الفكر والعمل ...!!

بعد سنوات سبع من الغرق في هموم السياسه او ماكنا نعتقد عبثاً انه سياسه .. بعد ان اصبح لدينا 100 حزب او يزيد ومثلهم من الكيانات الأخرى .. بعد ان شاهدنا آلاف الساعات من برامج التوك شو وأحاديث السياسه الصاخبه ...بعد كل هذا الزخم الخادع يكون السؤال :  هل حقاً اسرفنا علي انفسنا ...!!!

حين تكون محصلة كل ما سبق هى مانشاهده اليوم من  اجيال تائهه وهويه غائبه وشخصيه مصريه مميزه تكاد ان تندثر .. حين نسقط كل يوم في صراعات فكريه هزليه ونستهلك طاقاتنا في استقطاب لعين وفتن متعاقبه تكسر كل امل .. حين يتصدر المشهد اعلام مغيب وفن هابط وفكر مستورد ردئ .. حين نُخرج للوطن  اجيالاً مشوهه تتحرك علي الأرض صاخبه دون أن تعلم لها جذوراً او قيماً او هذفاً واضحاً .. هل هذا ما كنا نبتغيه ام انحرفنا كثيراً عن السبيل ...!!

بقليل من الموضوعيه وتغليب مصلحة الوطن ندرك اليوم ان لدى هذا الوطن ماهو أهم من صراعات السياسه واحاديثها وكراسيها وما هو اغلي من اضواء الأعلام وأمواله .. لدينا قضية وطن ومستقبل جيل يستحقان ان تتحد تلك الجهود وتصب تلك الأموال في سبيل تحقيق غايه واحده فقط هى انقاذ ما تبقي من تلك الشخصيه المصريه بملامحها الفكريه الأصيله التى افتقدناها في وجوه وكلمات واهتمامات اغلب ابناء الجيل الجديد .. ليست القضية ياساده قضية اسعار ترتفع بقدر ماهى قضية اخلاق تضيع وتندثر ...!!

سنوات من الشغف الزائد والغير مسبوق باحاديث للسياسه واحوال الأمم من حولنا حتى فقدنا اوكدنا نفقد اي اهتمام اخر كحُسن نربية هؤلاء الصغار الذين يكبرون امامنا دون ان نعلم عنهم شيئا فنحن غارقون في الشأن العام لدرجه ان نسينا كيف نعلم ابنائنا ونحميهم من السقوط في الفتن والتغييب الممنهج الذى يمارس ضد عقولهم الناشئه ليل نهار ونحن عنهم غافلون ..!!

ليست دعوه لهجر السياسه وترك الأهتمام بشئون الوطن ولكنها دعوه للتوازن بين العام والخاص ففي داخل البيوت يكون الجهاد الصحيح ومن داخل البيوت ينصلح حال الوطن كله ... قليلاً من السياسه كثيراً من الفكر والحب والاحتواء السليم لهؤلاء الصغار فهذا هو اعظم ما نقدمه للوطن ان احببناه حقاً ... حفظ الله مصر الوطن .

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *