الجمعة
09 محرم 1440
21 سبتمبر 2018
08:12 م
رسالة من القلب

ابتسم أنت في الصعيد

ماهر عباس
ماهر عباس
السبت، 18 أغسطس 2018 12:58 ص

سيظل أبناء أسيوط يتذكرون أنه في يوم 12 أغسطس 2018 تحققت المعجزة الكبيرة وهي إنشاء قناطر أسيوط المشروع التنموي العملاق الذي كان حلماً يراود أبناء الصعيد وتحقق علي يد الرئيس عبدالفتاح السيسي بسواعد أبناء شعب مصر ليكون إضافة مهمة للتنمية الزراعية والكهربائية. فالمشروع يحاكي معجزة القرن الماضي السد العالي.. والقناطر الخيرية فاتحة الخير لدلتا النيل. 
ليس هذا فقط يجعلني أقول ابتسم انت في الصعيد.. ففي يوم الأربعاء الماضي دشن الرئيس المشروع القومي الذي يتمثل في أكبر مجمع لصناعة الأسمنت والرخام ويقام في بني سويف وهو المشروع التابع لمشروعات الخدمة الوطنية وتم تنفيذه في 21 شهراً. بالتعاون مع شركة سي دي أي الصينية وشركة بدرين الإيطالية تحت مظلة إدارة المشروعات الكبري بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة.. ومجمع بني سويف يعد إضافة عصرية لصناعة الأسمنت في مصر التي شهدت أرضها إقامة أول مصنع للأسمنت بافريقيا في المعصرة بحلوان عام 2011 وأهمية مصنع بني سويف الجديد أنه لأول مرة يتجاوز الانتاج المحلي البالغ 54.9 مليون طن حجم الاستهلاك البالغ 53.8 مليون طن وهذا يؤكد نجاح الاصلاح الاقتصادي بتوفير سلعة مهمة في التنمية العمرانية والسكانية في مصر الجديدة.. وأمام خطط التنمية الجديدة التي رفعت احتياجات الدولة لمادة الأسمنت تظل الفجوة بين الانتاج الفعلي والاستهلاك هذا العام محدودة جداً وهذا مؤشر مهم في تقليل الواردات من مواد الأسمنت من الخارج إلي أدني مستوي منذ قرن تقريباً. 
الانجازان العملاقان سيغيران وجه الحياة في صعيد مصر بتوفير الآلاف من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة ويؤكدان أن ثمار الاصلاح الاقتصادي بدأت بشكل كبير تؤتي ثماراً إيجابية في مسيرة التنمية وأين في صعيدنا الغالي الذي اهمل لعشرات السنين.. الصعيد الذي يحتضن كنوز مصر الأثرية في أكبر متحف مفتوح يضم أهم آثار تاريخية في العالم بالأقصر وقنا وأسوان وسوهاج وغيرها من مدن الصعيد. 
في عهد الرئيس السيسي وقد قطع علي نفسه تنمية الصعيد ووعد في مؤتمر شباب أسوان بتنمية الصعيد وها هو الشعب يري تدشين أهم المشاريع العملاقة لأبناء الصعيد بمحافظاتها المختلفة ضمن خريطة تنمية جديدة وضعت في صلب اهتمامها الاهتمام بالإنسان وتنميته تعليمياً ورعايته صحياً واجتماعياً اليوم نحن في عهد جديد مع صعيد مصر حيث قلاع التنمية الكبري في كل المحافظات ولن تكون قناطر "الخير" في أسيوط آخر المشروعات العملاقة علي نيل مصر الخالد.. وأيضاً لن يكون مجمع صناعات الأسمنت والرخام والجرانيت في بني سويف نهاية المطاف في الصعيد.. فالأيام القادمة تؤكد أن فجر التنمية بدأ في ربوع الوطن.. وأن قاطرة التنمية تظهر يوماً بعد يوم بمحطات تنموية جديدة وعملاقة عبر مشروعات استراتيجية.. وبشري الخير التي زفها الرئيس للشعب عندما أكد أن مصر 100 مليون شخص من حقهم علينا انجاز احتياجاتهم بسرعة.. وأن أكثر من 120 شركة قطاع أعمال سيتم حل كل المقومات والصعوبات التي تعترض تطوير هذه الشركات لتصبح قيمة وقوة اقتصادية مضافة إلي الوطن.. صحيح الأمر ليس سهلا ويحتاج إلي 150 مليار جنيه لكي يتم تطوير شركات قطاع الأعمال فهي إرث ثقيل وعبء لابد من حمله من أجل توفير فرص العمل والانتاج.. حقيقة الشمس اشرقت في صعيد مصر بمشاريع عملاقة جعلت كل مصري يقول من داخله "ابتسم انت في الصعيد"!! 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *