الخميس
06 صفر 1440
18 أكتوبر 2018
10:55 ص

"حنفى ": خطة لدعم المشروعات المتوسطة والصغيرة في مصر والدول العربية

الدكتور خالد حنفي الامين العام لاتحاد الغرف العربية
الأحد، 12 أغسطس 2018 12:11 م

 أكد الدكتور خالد حنفي أمين عام اتحاد الغرف العربية، أن الاتحاد وضع خطة لدعم المشروعات المتوسطة والصغيرة في مصر والدول العربية لتوفير فرص عمل للشباب، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه يتم حاليا اختيار عدد من المدن المصرية للانضمام لطريق الحرير البحري.


جاء ذلك في كلمة للدكتور خالد حنفي خلال افتتاح فعاليات مؤتمر الشباب الدولي للابتكار بالصين، تحت عنوان (الدور الإيجابي للشباب للتغلب على تحديات المستقبل) المنعقد بمدينة (شينزن) بمقاطعة (قوانغدونغ) جنوب الصين، بحضور الدكتورة عبلة عبد اللطيف رئيس المجلس الاستشاري للتنمية الاقتصادية التابع لرئاسة الجمهورية، وممثلين عن الأمم المتحدة ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو) ومدير مشروع طريق الحرير وعدد كبير من الشباب من كافة دول العالم. 


وقال أمين عام اتحاد الغرف العربية - إحدى هيئات جامعة الدول العربية ويضم غرف التجارة والصناعة والزراعة - "إن الاتحاد وضع خطة لدعم ريادة الأعمال بالدول العربية سيبدأ تنفيذها قريبا، وتتضمن دعم المشروعات المتوسطة والصغيرة في مصر والدول العربية بهدف توفير فرص عمل للشباب العربي، والحد من أزمة البطالة، وجعل الشباب رواد أعمال لأنفسهم وغيرهم، إلى جانب شركات قادرة على نقل الاقتصاد والمجتمع نحو مستقبل أفضل".


واستعرض حنفي - خلال كلمته بالمؤتمر- المبادرة التي أطلقها الاتحاد لريادة الأعمال للشباب العربي من خلال التعاون بين اتحاد الغرف العربية كممثل للقطاع الخاص العربي ومنظمة (يونيدو) لإنشاء مراكز لريادة الأعمال بالدول العربية يتبناها القطاع الخاص، وتكون مصر مركزا رئيسا لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بالوطن العربي.


من ناحية أخرى، التقي الدكتور خالد حنفي - على هامش المؤتمر - مع رئيسة مجلس مديري طريق الحرير البحري "لينج دان"، حيث تم التباحث حول عمل ربط بين المدن العربية ذات الموانيء التي تمر بطريق الحرير والغرف التجارية بها، وعمل مراكز لريادة الأعمال لربط التجارة بينهم.


وأكد حنفي أنه يتم حاليا اختيار عدد من المدن المصرية للانضمام لطريق الحرير البحري، وهو ما سينعكس إيجابيا بشكل كبير على الاقتصاد المصري.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *