الأحد
09 صفر 1440
21 أكتوبر 2018
12:27 ص
اللواء عصمت رياض: يقظة رجال الشرطة بالمنشآت ودور العبادة تحد من الجريمة

الداخلية تؤمن 2626 كنيسة بسيارات وأجهزة حديثة على أعلى مستوى

تأمين الكنائس
أيمن السباعى واحمد مراد السبت، 11 أغسطس 2018 09:05 م

اللواء أمين عز الدين: إيمان الضباط برسالتهم تجاه الوطن يقضى على الإرهاب


كشف حادث تفجير ارهابى نفسه بحزام ناسف أعلى كوبرى مسطرد بشبرا الخيمة بعد فشله فى التسلل وسط الاقباط اثناء احتفالهم بمولد العذراء بكنيسة العذراء بسبب الاجراءات المشددة من اجهزة الامن والتى كانت سببا فى عدم الوصول لمكان تنفيذ مخططه ليتحول الى اشلاء لعدم قدرته على ايقاف مفعول الحزام والوقت المحدد للانفجار .

أكدت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية على دورها فى تأمين دور العبادة لمواجهة اية احداث طارئة والتصدى لاى محاولات للنيل من الاشقاء الاقباط وتعكير صفو المصريين من خلال خطط أمنية مدروسة وعلى اعلى مستوى بأشرف اللواء محمود توفيق وزير الداخلية .

تشمل خطط التأمين الدفع بتشكيلات أمنية بمحيط دور العبادة وتفعيل الحرم الآمن لمسافة 800 متر بمحيط كل كنيسة والدفع بضباط المفرقعات وأجهزة الكشف عن المتفجرات للتصدى لأى محاولات لاستهداف دور العبادة  .

تقوم أجهزة الأمن بالدفع بعدد من السيارات الحديثة بمديريات الأمن لاستخدامها فى أعمال الدوريات الأمنية والبحث الجنائى "مجهزة بغرفة احتجاز متطور تسع 6 أفراد من المشتبه بهم" ومزودة بأحدث الوسائل والمعدات التكنولولجية ووسائل الاتصال والربط ومدعومة بمنظومة كاميرات متطورة"CCTV" و"ANPR" لرصد الحالة الأمنية وتوثيقها على الطرق والمحاور الرئيسية ولتحديد أرقام السيارات، والتعرف على اللوحات المطلوب ضبطها ومزودة بجهاز "SCOUT-APP" الذى يتعامل مع منظومة الكاميرات التى تراقب اى حدث لحظة بلحظة والتصدى لاى خروج على الشرعية والقانون والتعامل بحسم ودون تهاون .

فيما تقوم القوات بعدة مأموريات أمنية تستهدف الشقق المفروشة بمحيط دور العبادة فى جميع المحافظات التى يستخدمها عناصر الجماعة الارهابية وكرا لتصنيع المتفجرات واستهداف العناصر المتطرفة فى المناطق الصحراوية ومعسكراتهم بناءً على معلومات أمنية دقيقة .

تؤمن أجهزة الأمن جميع الكنائس المصرية البالغ عددها حوالى 2626  كنيسة بينها 1326 كنيسة أرثوذكسية و1100 بروتستانتية و200 كاثوليكية .

يشارك فى عمليات التأمين قطاع العمليات الخاصة بوزارة الداخلية، والأمن المركزى، وقسم المفرقعات بالحماية المدنية والاستعانة بعدد من الكلاب البوليسية لنشرها بمحيط جميع الكنائس، خاصة المعروفة مثل الكاتدرائية و125 كنيسة أرثوذكسية بالقاهرة و82 بالجيزة و67 بالغربية و60 بالمنيا و35 بالإسكندرية لتأمينها بشكل كبير وغير مسبوق لأى محاولات إرهابية تستهدف أمن واستقرار المواطنين أثناء الاحتفالات خاصة فى ظل التهديدات التى تتبناها الجماعات الإرهابية التى تستهدف الكنائس ودور العبادة .

من جانبه اكد اللواء عصمت رياض مساعد اول وزير الداخلية مدير امن دمياط الاسبق على دور وزارة الداخلية فى تأمين جميع المنشأت بما فيها دور العبادة ايمانا بدور اجهزة الامن فى منع الجريمة قبل وقوعها مشيرا الى ان يقظة رجال الشرطة وتواجد اجهزة الكشف عن المفرقعات وكاميرات المراقبة والتدريب المستمر للضباط والافراد على اليقظة التامة وايمانهم بدورهم فى حفظ الأمن من اسباب التى ساهمت فى القضاء بشكل كبير على الجريمة والارهاب بصفة خاصة .

كما أكد اللواء أمين عز الدين مساعد اول وزير الاداخلية مدير امن الاسكندرية الاسبق بان الخطط الامنية ووجود حرم امن للمنشات ودور العبادة واجهزة الانذار يساهم فى الحد من الجريمة بشكل كبير وتراجع الارهابين والعناصر المخربة فى الاقدام على تنفيذ جرائمهم كما حدث فى كنسية الاسكندرية من قبل وكنسية شبرا الخيمة أمس  .

اشار الى ان التدريب المستمر لرجال الشرطة وتشديد الخدمات بصفة عامة وتكثيفها اثناء المناسبات والاعياد امر اساسى لدى وزارة الداخلية التى تقوم بتطوير المنظومة الامنية مع تطور الجريمة واساليب ارتكابها من الخارجين عن القانون واكد فى النهاية على ان رجل الامن يعمل ليل نهار من حفظ الامن وراحة المواطنين ولديه قناعة تامة برسالته تجاه الوطن مهما كلفه ذلك من تضحيات .


اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *