الثلاثاء
04 صفر 1440
16 أكتوبر 2018
04:12 ص
تعاقدوا منذ عشرة سنوات ولم يتم الاستلام

المساهمون فى مشروع اسكان ارض الكوكاكولا يستغيثون

كوكاكولا 3
أسيوط - محمود العسيري السبت، 11 أغسطس 2018 07:42 م

شن اعضاء اتحاد اسكان ارض الكوكاكولا المساهمين في بناء وحدات سكنية  هجوما شرسا على شركة معمار الصعيد وجمعية اسكان المعاقين المتعاقدين بالبناء على خلفية تاخرهما في بناء الوحدات السكنية التي تعاقدوا عليها منذ عام 2007 بحجة رفض المحافظة اصدار تراخيص للارض مهددين بتقديم بلاغ للاموال العامة ورفع دعوى قضائية وطالبوا الرئيس بالتدخل لانقاذ اكثر من 500 اسرة  حاجزين لذلك المشروع الذي لم يرى النور حتى الان ومازالت الارض فضاء بعد هدم المصنع




وقال عبدالرحمن الشحات أحد الحاجزين لمشروع المعاقين " باننا خدعنا حيث تم توقيع عقود مع العلم بان الارض لم يتم تغييرها من شركة للمياه الغازية الى مشروع سكني حيث طرح للاسكان قبل تغيير تخصيص الارض مؤكدا انهم ليسوا ملزمين بتغيير النشاط والمبالغ التي تم تحصيلها من البعض كتبرعات للمحافظة من اجل الموافقة غير ملزمه مشيرا الى أن التعاقد حدد مدة سنتين وقد مر اكثر من عشرة سنوات ولم يتم تنفيذي اي شيء من هذا التعاقد كما أنه لايجد اي شفافية بخصوص الاموال المودعه بالبنوك وطالب المحافظ بالتدخل وانقاذ اكثر من 500 اسرة باعوا كل ما يمتلكون من اجل الحصول على شقة ومن بينهم من استدان من البنوك ومهدد بدخول السجون بسبب عدم القدرة على السداد

واضاف أحمد محمد كريم " توكيل " بان نفس السيناريو تكرر معنا في شركة معمار الصعيد وقمنا بالدفع للاسهم وحتى الان لم يتم البناء بحجة رفض المحافظة اعطاء ترخيص للارض متسائلا ما هو ذنب المساهمين في ذلك واذا كانت الارض مخصصة كشركة مياه غازية فقد تم هدم المصنع وتحول الى ارض فضاء وتم نقل كافة المعدات للمصنع الجديد بعرب العوامر مطالبا المحافظ بحل المشكلة بين تلك الشركات والمحافظة مشيرا الى أنهم قاموا بدفع مبالغ تبرعات للمحافظة تم تحصيلها بحجة حل المشكلة وطالب الرئيس السيسي بفتح تحقيقات في ارض الكوكاكولا التي يتعدى سعرها الان مليار جنيه وتتهرب الشركات من البناء مع العلم المبالغ التي تم دفعها في الماضي  ضاعت قيمتها الحقيقة ولا تشتري شيء في ظل ارتفاع اسعار الشقق بالمحافظة حيث تتعدى المليون جنيه وسعر المتر يتعدى 200 الف جنيه

الجدير بالذكر أنه ترجع مشكلة ارض مصنع الكوكاكولا منذ عام 2007 حيث قامت شركة الكوكاكولا ببيع  المصنع  لاحد المستثمرين والذي تحايل على الدولة وتقدم بطلب بانشاء مصنع للتوسع في النشاط  على ارض املاك الدولة بالمدينة الصناعية بعرب العوامر بأبنوب حيث أخذ الارض بالمجان ثم فاجأ الجميع بتدمير المصنع القديم ونقل معدات المصنع القديم الى الجديد وبيع ارض المصنع لاحد المستثمرين والذي باعه لاحد  الجمعيات المتخصصة في الاسكان للبدء في تحويله الى مباني سكنية الامر الذي جعل اللواء نبيل العزبي المحافظ الاسبق يتصدى للشركة ويطالبها بحق الدولة خاصة بعد مخالفتها  شروط البيع وجاءت ثورة 25 يناير ورحل العزبي ثم توالى المحافظين  والذين تصدوا للمشترى ولشركة الكوكاكولا  فقام  مشتري المصنع   برفع دعوى قضائية في القضاء الاداري بالدائرة 53 " بمجلس الدولة يطالب فيها  بإلغاء القرار السلبي بالامتناع عن منح رخصة بناء لارض المصنع  و صدر تقرير من مفوض الدولة باحقيته وتم تحويل القضية لجلسة محكمة سوف تنظر القضية قريبا ومازال الصراع مستمر بين المحافظة والمشتري وضاع بين الاثنين المواطنين المساهمين في هذا المشروع والذين كانوا لا يعلمون شيء عن وجود عوار بعقد البيع الذي يشترط موافقة المحافظة على تغيير نشاط الارض
 وكان المستشار القانونى للمحافظة قد أفتى  بأنه طبقا للقانون 119لسنة 2008 بتنظيم أعمال البناء والهدم والتخطيط العمراني والتنسيق الحضاري يستلزم لتغيير استخدام الأرض لمنطقة ما أو جزء منها أو مبنى بذاته موافقة كل من المحافظ المختص والمجلس الأعلى للتخطيط وحيث أن مجلس المحافظين في أكتوبر2010 قرر صراحة ضرورة موافقة السلطة المختصة على تحويل النشاط وسداد الرسوم المطلوبة لتغييره وقرر صراحة أيضاً عدم الموافقة على أية استخدام لأراضي شركات قطاع الاعمال العام أو تغيير نشاطها إلا بموافقة الهيئة كما أقرت فتوى المستشار القانونى لوزارة الاستثمار فى أبريل 2013 ضرورة حصول شركة كوكاكولا على موافقة كلاً من محافظة أسيوط وهيئة التخطيط العمرانى لتغيير النشاط  توقف العمل بارض المصنع بعد أن قام المشتري بازالة المبنى  بالكامل وتحول الى أرض فضاء الامر الذي دفعه الى رفع الدعوى سالفة الذكر للتمكن من بناء وحدات سكنية  ومازال الصمت سيد الموقف وضاعت احلام المساهمين وغاب المحافظ عن المشهد ولم يتستجيب لصرخاتهم المتسمرة المطالبة بحل المشكلة  والزام المشتري لدفع التعويضات للمحافظة  

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *
مصري
الأحد، 12 أغسطس 2018 03:42 ص
اخيرا وجدنا شريف يوصل صوتنا للمسؤلين وينقل الصوره المأسوية التي يعيشها اكثر من 500 اسرة مصرية منذ اكثر من 10 سنوات ربما فقد عائلها قهرا وكمدا بعد ان اودع كل ما يدخرة من شقي الغربة في هذا المشروع لايجاد مأوي له ولزوجتة واولاده. بلدي اتوسل اليك خليكي حنينة علي شوية- عايز افرح -علشان لما تطلبي افديك بعمري. كفاية قسوة ماعدش فيه عمر والدمع متحجر. غريب في وطني