السبت
08 صفر 1440
20 أكتوبر 2018
07:21 ص

الداخلية تكثف جهودها لكشف هوية إرهابي حاول تفجير كنيسة العذراء بمسطرد

الإرهابي الذي حاول تفجير كنيسة مسطرد
مى ياقوت وياسر إسماعيل السبت، 11 أغسطس 2018 03:41 م

شاهد عيان العناية الأهلية  ويقظة الشرطة انقذت الكنيسة 

تكثف الاجهزة الامنية بمديرية أمن القليوبية، بالتنسيق مع الأمن الوطني جهودهما لكشف هوية إرهابي انفجر بحزام ناسف كان يرتديه، بالقرب من كنيسة العذراء بمسطرد ظهر السبت، وتحول جسده إلى أشلاء 
وعلى الفور وانتقل قوات الأمن وخبراء المفرقعات لتمشيط المنطقة والبحث عن أي متفجرات أخرى، بعد فرض كردون أمني حول المنطقة وتم نقل جثة الارهابى 
منفذ عملية التفجير الطب الشرعى بعد أخذ عينة «دي إن إيه» وكشف هويته 
وأكد مصدر امنى ان الانفجار لم يسفر عن اصابات بسبب ارتباك الإرهابي أثناء مشاهدته لقوات الأمن فحاول الهرب ولكن لم يستطع إيقاف العبوة الناسفة فانفجرت به وتحول الى اشلاء 



البداية بتلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية، إخطارًا من المقدم محمد الشاذلي، رئيس مباحث قسم ثان شبرا الخيمة، يفيد بقيام إرهابي بتفجير نفسه بالقرب من كنيسة العذراء بمسطرد وتحوله إلى أشلاء صغيرة ولا توجد أي إصابات بين المارة.



وانتقل على الفور اللواء علاء فاروق مدير المباحث وفريق من الأمن الوطني وخبراء المفرقعات وتبين وجود أشلاء جثة لشخص 
وكشفت التحريات عن طريق سؤال شهود العيان أن الشخص المنتحر كان مترجلا قادما من ناحية الخصوص وبالقرب من شركات البترول قام بالعبور من على كوبري البترول المقابل لكنيسة العذراء، وعندما شاهد قوات الأمن حول الكنيسة توقف قليلا وعندما هم للرجوع انفجر مكانه بواسطة حزام ناسف كان يرتديه.



ويذكر ان المنتحر كان يرتدي حزامًا ناسفًا وكان مترجلا ومتجها إلى ناحية كنيسة العذراء، وعندما شاهد الكردون الأمني أمام الكنيسة ارتبك، ورجح المصدر الأمني أن الحزام الناسف الذي كان يرتديه كان به مؤقت للمتفجرات، وأنه عندما تأخر في الوصول إلى هدفه الذي كان ينوي تفجيره بسبب قوات الأمن انفجر مكانه



وفرضت قوات الأمن كردونا أمنيا حول الكنيسة ومنعت القوات مرور السيارات من أمام الكنيسة وقام فريق من خبراء المفرقعات بجمع أشلاء المنتحر وأجزاء من المتفجرات عثر عليها في مكان الحادث ونقلها إلى المعمل الجنائي لفحصها وبيان نوعها ومصدرها والجهة التي قامت بتمويلها وكذا اخذ عينات من الإرهابي لتحليل دي إن إيه للكشف عن هويته.

وأوضح المصدر أن القوات تقوم بتمشيط بعض المناطق والبؤر الإرهابية في شبرا الخيمة والخانكة والخصوص لضبط أي خلايا أو عناصر لها علاقة بالحادث.

فيما انتقل فريق من النيابة العامة بشبرا الخيمة إلى مكان الحادث لمعاينة جثة الإرهابي وعمل معاينه تصويرية لمكان الحادث وطلبت النيابة من أجهزة البحث الجنائي فحص المكان جيدا عما إذا كان في كاميرات مراقبه بالشارع وفحصها بعد التحفظ عليها وسؤال شهود العيان وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

كاهن الكنيسة " الارهابى تنكر فى زى " عامل " وفجر نفسة امام الكوبرى 





وقال القمص عبدالمسيح بسيط، راعي كنيسة العذراء الأثرية بمسطرد، إن الارهابى فجر نفسه على الكوبري المقابل لكنيسة السيدة العذراء بعد أن تنكر في زي عامل من عمال لاحدي الشركات  التي تنفذ مشروعًا بالقرب من الكنيسة، مشيرًا إلى أن التفجير حدث قبل الكنيسة ولم يصب أحدًا بأذى، وأن العناية الإلهية أنقذت الكنيسة وزوارها الذين يحتفلون بصوم السيدة العذراء ويزورها آلاف المصريين في الفترة من 7 أغسطس حتى 21 أغسطس اضافه لجهود رجال الشرطه في التأمين 

وقال احد سهود العيان ان الانتحاري كان يرتدي ملابس عامل حتي لايثير انتباه رجال الشرطة لتفجير الكنيسة
وأضاف شاهد العيان انه سمع صوت انفجار شديد علي الكوبري مسطرد 
وأشار الشاهد ان االارهابي كان متجها لتفجير الكنيسة ولكن وجود الحواجز الخرسانية الشديدة امام الكنيسة  والتكثيفات الامنيه حال دون وصوله و اضاف انه شخص غير معروف لدي اهالي المنطقة بالنسبة لاهالي المنطقة ولكنه كان يرتدي ملابس احدي شركات البترول الموجودة بجوار الكوبري الذي شهد الواقعة

واقرأ أيضا:

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *