السبت
08 صفر 1440
20 أكتوبر 2018
07:26 ص

دراسة حديثة توصي بتأهيل نفسي للصحفيين في مناطق النزاعات المسلحة

الدكتورة ميرال صبري
الدكتورة ميرال صبري
الجمعة، 10 أغسطس 2018 11:48 م

كشفت دراسة حديثة عن "العنف الجسدي ضد الصحفيين في مناطق النزاع" أعدتها الدكتورة ميرال صبري، أن العديد من الصحفيين أصيبوا بأمراض مزمنة مثل الاكتئاب وارتفاع في ضغط الدم والصرع.

واعتمدت الدراسة على مقابلة مع الدكتور أحمد جابر أستاذ المخ والأعصاب بجامعة عين شمس، الذي أوضح أن الصحفيين الذين يغطون الحروب في مناطق النزاع يتعرضون لتأثيرات ضارة تؤثر على سلامتهم العاطفية والجسدية وأن المناطق الدماغية القشرة الحزامية الخلفية التي يطلق عليها "Hippocampus" تلعب أدوارًا مهمة في دمج المعلومات من الذاكرة قصيرة المدى مع الذاكرة طويلة الأمد.

وقالت الدراسة: "إن معالجة المنبهات العاطفية، من خلال الدراسة الحالية يُمَكِن استرجاع الذاكرة على المدى الطويل عن طريق مشاهد العنف التي يتعرض لها الصحفيين هي من الممكن أن تؤدي إلى العديد من الأمراض مثل ألزهايمر، التوهان وأمرض سرطان المخ".

وأكد أحمد جابر أن هناك أبحاث حديثة كشفت أن التعرض للعنف قد يكون مرتبطا بانخفاض في نشاط هياكل الدماغ اللازمة لتنظيم السلوك العدواني والزيادات في نشاط الهياكل اللازمة لتنفيذ الخطط العدوانية، كل هذا نتيجة تعرض الصحفيين للصدمات العنيفة حيث إنهم قادمين من بيئات مجتمعية لم تكون وليدة صراع فلابد من تاهيل الصحفيين والاستعاد النفسي لهم عن طبيعة منطق النزاعات المسلحة.

وجاءت توصيات الدراسة في كيفية تكيف الصحفيين مع أماكن النزاعات المسلحة عن طريق وضع برنامج للتأهيل النفسي للصحفيين قبل الذهاب إلي الميدان فلابد للمؤسسات الصحفية أن تعطي للصحفيين دورات تدريبية حديثة:

أولا: برنامج "التعرض للصدمة " عن طريق تعرض الصحفيين لمشاهدة فيديوهات حية في غرف مغلقة رباعية الإبعاد سوف تؤهل الصحفيين للواقع الميداني وتجنب العديد من المخاطر لان التعرض للصدمة الأولي تعطي إشارات إلي المخ عن الحدث قبل فعلة عند ذهاب الصحفيين إلي الميدان سوف تكون هذه الإحداث قد تم رؤيتها من قبل مما يفيد تجنب الصدمات النفسية داخل الميدان.

ثانيا:عن طريق "السيكودراما" عرض مسرحية تمثيلية يعرضون من خلالها كافة أشكال العنف الموجة ضد الصحفيين مثل الاعتداء والتهديد والمضايقات وكيفية التعامل معها والتصدي لها وذلك لتجنب الصدمات داخل مناطق النزاعات المسلحة.

ثالثا: لابد من تواجد المساندة النفسية باستعانة بأخصائي نفسي مدرب حتى يتمكن من التعامل مع ضغوط الأفراد بطريقة حرفية ومهنية سليمة، وكذلك تدريب الصحفيين علي تشخيص الاضطرابات المختلفة التي يشيع ظهورها في مثل هذه الحالات "كالقلق، والمخاوف، والاكتئاب"، وتجنب إصابتها عند تغطية الحروب.

وأكدت الدراسة أنه من خلال هذا البرنامج سوف نتجنب العديد من المخاطر النفسية والصحية التي تهدد أمن الصحفيين في المستقبل.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *