السبت
05 ذو الحجة 1439
18 أغسطس 2018
09:56 م

جدل ثقافي بالاسكندرية حول صالون "ضابط لكني شاعر "

علاء شكر
الاسكندرية/ عجمي ابراهيم الجمعة، 10 أغسطس 2018 11:38 م

تحول حفل توقيع ومناقشة الديوان الأول "ديوان العازف" للشاعر علاء شكر داخل قاعة المؤتمرات بالصالون الأدبي بنادي البنك الأهلي بفيكتوريا بالإسكندرية إلى ساحة من الاختلافات في الآراء حول العنوان الخاص "ضابط لكني شاعر " وذلك بديلا عن مناقشة الديوان نفسه ومحتواه الأدبي في الوقت الذي امتدح فيه الكثيرون عنوان الصالون الأدبي والذي يفترض أنه لا توجد معارضة أن يكون ضابط الشرطة بالأصل شاعرا بينما انتقد بعض الحاضرين العنوان الخاص بالصالون من حيث التكوين اللغوي، والذى كان من المفترض أن يكون العنوان يتم تعديله إلى "ضابط ولكني شاعر" -اضافة الواو- وتم تبرير ذلك ان العنوان الجديد ينفي وجود الشك في معنى العنوان القديم لأن العنوان القديم يضع مكانا للشك لان (لكن) تفيد التعارض بين الصفتين ( ضابط ) و (شاعر).

وفي الوقت نفسه اشاد الحاضرون بالمحتوي الادبي الخاص بالديوان خاصة قصيدة..فتاة المقهى..اول الشهداء ..حى على الغياب..وكانت هذه القصائد الثلاثة  هى اقوى القصائد التي حواها الديوان ..قام بتقديم اللقاء الاعلامية المتميزة ..منال فتحي بتليفزيون الاسكندرية .

واعتبر الحاضرون ما قدمه الشاعر ابداعا فنيا شعريا قائما بذاته ناتجا عن دراسة عميقة وتجربة شعرية متميزة .

جاء ذلك في حضور الشاعر محمد رطيل و الفنان المطرب باتحاد الاذاعة والتليفزيون عاطف الشريف – الشاعر محمد المصري- و الدكتور مبروك عامر – والشاعر حسين الطواب – الاعلامي عبدالله عبد الصبور ، وكذلك بحضور الاعضاء المؤسسين للصالون (ضابط لكني شاعر)، لواء شرطة حازم يوسف ونائب رئيس مجلس الادارة لواء متقاعد مجدي البكري.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *