الثلاثاء
04 صفر 1440
16 أكتوبر 2018
01:48 م

مدينة الشباب والرياضة بشرم الشيخ صرح متكامل لأبناء مصر

مدينة الشباب والرياضة بشرم الشيخ صرح متكاملة لأبناء مصر
كتبت-شيماء الشريطى الأحد، 05 أغسطس 2018 04:36 م

انهت المدينة الشبابية بمدينة شرم الشيخ لإستقبال أفواج شباب مصر المشاركين فى المعسكرات الصيفية التى تنظمها وزارة الشباب والرياضة برئاسة د.أشرف صبحى.

وتعتبر مدينة متكاملة لأبناء مصر وتتوافر بها جميع الخدمات للزائرين، موضحا ان المدينة خلال عام 2016 –2017 استقبلت 35 الف شاب من مختلف المحافظات.

وتقع على مساحة 42 ألف متر مسطح وتضم حمام سباحة أوليمبي وخزانات مياه وحريق ومحطة معالجة لمياه الصرف تستوعب المنطقة بأكملها وملعبين ترتان ومنطقة العاب ترفيهية وملعب كرة قدم قانونى ، وصالة رياضية تضم جميع الالعاب ، وحمام سباحة اوليمبى ، وصالة اسكواش ، وصالتين جيم ، و3 ملاعب نجيل صناعى خماسى، بالاضافة الى مبنى ضخم ثلاثة أدوار يضم مطعم سعة 320 فردًا وسكن عاملين ونادي صحى و161 غرفة ،وقاعة مؤتمرات كبرى تسع 400 فرد مجهزة بـ5 ورش عمل وترجمة ومكتبة ، ومعملين حاسب الى ، وحديقة أطفال ، ومطعم ، ،وعيادة طبية متكاملة.

تستقبل المدينة الشبابية بشرم الشيخ الشباب المشارك فى المعسكرات الصيفية الذى تنظمها الوزارة لتنشيط السياحة الداخلية ، والدعاية للسياحة الخارجية ، بالاضافة الى تعريف المشاركين بمعالم بلدهم، فالوزارة تتحمل الانتقالات والاعاشة والاقامة بالمدينة نظير مبلغ بسيط جدا يدفعه الشاب ويبلغ 350 جنيه ، والوزارة تتحمل باقى الدعم الذى يبلغ حوالى 1450 للشاب الواحد.

وتعتبر المدينة كاملة العدد طوال أيام العام، حيث تستضيف بطولات رياضية محلية وعالمية ، وقد تم استضافة دورى كرة القدم الممتاز ، وبطولة العالم للتايكوندو، وبطولة العالم لكرة الجرس ، وبطولة العالم لكرة السرعة .

وتستعد حاليا المدينة لاستضافة بطولة العالم لكرة اليد 2022 فقد تم وضع حجر أساس لصالة رياضية أخرى استعدادا للبطولة .

وتتعامل المدينة مع مؤسسات ، وهيئات ، وكيانات ، وأحزاب ، فالمدينة كاملة العدد طوال أيام السنة، بالاضافة الى وجود شركات مخصصة لصيانة المدينة تابعة للانتاج الحربى ، واخرى للنظافة ، والأمن ، بالاضافة الى شركة متعهدة التغذية المنوط بها تقديم الوجبات ، وذلك لتقديم خدمة متميزة تليق بشباب مصر و رواد المدينة

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *