السبت
05 ذو الحجة 1439
18 أغسطس 2018
08:01 م

رابطة العنق التي أذهلت العالم

سوزان زكي
سوزان زكي
الإثنين، 23 يوليه 2018 01:03 ص

دولة أوروبية صغيرة قلما يأتي ذكرها في نشرات الأخبار فجأة صار اسم كرواتيا يتصدر نشرات الأخبار العالمية وتتناولها المنصات الإعلامية من الموقع للطبيعة للسكان للسياسة والاقتصاد وأصبحت رئيسة هذه الدولة الصغيرة محور اهتمام العالم من شباب لرياضيين وحتي النساء السبب هو وصول فريق كرواتيا للدور النهائي في كأس العالم لكرة القدم. 
حتي الجمهور المصري طوي أحزانه وغضبه من الخروج المبكر لفريقنا القومي من المونديال وتوجه إلي تشجيع كرواتيا تلك الدولة المعاصرة التي استقلت عن يوجوسلافيا منذ 27 عاماً بعد حروب شرسة خاضها الشعب ببسالة من أجل نيل استقلاله. 
بالتأكيد شعب مصر وجد ضالته في فريق كرواتيا فهي دولة لاتزال تتلمس طريقها في التنمية. البعض يشجعها لأنها تتصدي لفرنسا الدولة العظمي التي استعمرت بلادنا لفترة من تاريخنا الحديث والبعض الآخر يري في كرواتيا نموذجاً متحضراً يحارب العنصرية وينتصر لحق الشعوب في الحرية لأنها رغم أنها دولة مسيحية إلا أنها وقفت مع المسلمين وناصرتهم في البوسنة ضد الصرب وآخرون وجدوا في الفريق الكرواتي نموذجاً للشباب الوطني المكافح الذي يجتهد من أجل صعود بلاده. 
فريق كرواتيا لم يكن بمفرده الذي خطف قلوب مشجعي كرة القدم في العالم ولكن كانت هناك رئيسة كرواتيا السيدة الجميلة كيتاروفيتش التي نسيت منصبها كرئيسة للجمهورية وتحولت إلي مواطنة عادية تشجع فريق بلدها بحرارة وحماس خطف أنظار العالم وعقب هزيمة الفريق من فرنسا كتبت لهم: لقد أحسنتم ودخلتم التاريخ من محاربتكم للأسد. نحن فخورون بكم. 
كرواتيا الدولة الحديثة تعاني من مشاكل اقتصادية كبيرة وشعبها يعاني من الفقر إلا أنهم جميعاً وقفوا صفاً واحداً وعضدوا فريقهم الذي استبسل بجدية حتي نال إعجاب العالم. 
نعود إلي رابطة العنق وهو المعني الحقيقي لاسم كرواتيا وقد تم إطلاق هذا الاسم عليهم لأنهم اعتادوا لف أنواع متميزة من الملابس ذات الألوان الزاهية حول الرقبة في القرن السابع عشر لذا أطلق عليهم كلمة كروات وسميت بلدهم كرواتيا. 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *