الجمعة
04 ذو الحجة 1439
17 أغسطس 2018
07:41 ص
غدا أفضل

23 يوليو و30 يونيو.. ثورة الشعب

ناجي قمحة
ناجي قمحة
الأحد، 22 يوليه 2018 03:07 ص


لم تكن ثورة 23 يوليو التي نحتفل الآن بعيدها السادس والستين انقلابا عسكريا ولكنها ثورة شعبية حقيقية بدأت بتحرك أبناء الشعب داخل المؤسسة العسكرية رائدة روافد الوطنية المصرية التي تعبر دائما عن آمال الشعب وتحرس مصيره ومقدراته وتدافع عنه بتضحية نبيلة وبسالة لا نظير لها في مواجهة أعتي التحديات. ولو تمثلت في 23 يوليو 1952 في حكم ملكي اقطاعي رأسمالي يستمد جبروته من دبابات الاحتلال البريطاني. وتمثلت في 30 يونيو 2013 في حكم جماعة ارهابية طائفية متخلفة تواطأت مع المخططات الاستعمارية الصهيونية الرامية إلي إعادة عجلة التاريخ إلي الوراء. وسلب كل ما حققه الشعب المصري من منجزات واستعادة زمن التخلف والفساد الذي حاولت ثورة الشعب في 23 يوليو القضاء عليه. وجاءت ثورته في 30 يونيو لتخليص مصر منه نهائيا وبدأت مسيرة شعبية وطنية رائدة ضمت كل أطياف الشعب مطمئنة وواثقة في بلاغ أهدافها بفضل بسالة وتضحيات أبنائنا في القوات المسلحة الباسلة والشرطة الوطنية حتي يتحقق لنا النصر الأكيد. 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *