الثلاثاء
04 صفر 1440
16 أكتوبر 2018
01:46 م
غدا أفضل

إسرائيل لليهود فقط.. أين العرب؟!

ناجي قمحة
ناجي قمحة
الجمعة، 20 يوليه 2018 01:50 ص

أطلق بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة العنصرية المتطرفة في إسرائيل وصف "اللحظة الحاسمة" علي قرار الكنيست إعلان إسرائيل دولة لليهود فقط لهم وحدهم حق تقرير المصير. واعتبار القدس الكاملة الموحدة عاصمتها الأبدية. واللغة العبرية لغتها الرسمية مع منح اللغة العربية مكانة خاصة بديلا لكونها الحالي لغة رسمية ثانية.. وهي لحظة حاسمة ليس في تاريخ إسرائيل كما ادعي نتنياهو بل في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي الذي بدأ بتآمر القوي الاستعمارية والصهيونية وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا علي اغتصاب أرض فلسطين وإقامة إسرائيل عليها قاعدة أمامية للاستعمار تحمي مصالحه وترعي عملاءه وتتوسع علي حساب الأراضي العربية وتردع كل محاولات الشعوب العربية لتحقيق الأمن والاستقرار اللازمين لتحقيق التنمية والتقدم واستثمار ثرواتها لرفع مستوي الإنسان العربي بدلاً من استنزافها فيما ينشر الحروب الأهلية والصراعات الطائفية في المنطقة مما يعطي الفرصة لإسرائيل كي تتمدد وتعلن نفسها كياناً عنصرياً لليهود فقط يضع العالم العربي أمام اختبار حاسم أن يكون أو لا يكون فماذا يفعل العرب؟! 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *