الجمعة
04 ذو الحجة 1439
17 أغسطس 2018
07:40 ص

"الأطباء" تحذر طلاب الثانوية العامة من مسمى كلية "العلوم الطبية"

نقابة الاطباء
كتب: ممدوح المصري الثلاثاء، 17 يوليه 2018 12:42 م

مع بدء تنسيق الجامعات، وجهت نقابة الأطباء المصرية تحذير واضح وصريح  لطلاب الثانوية العامة وأولياء أمورهم من أن خريجى العلوم الصحية التطبيقية أو المسماه بالعلوم الطبية لن تفتح لهم النقابة أبوابها للقيد بها ولن يتم السماح لهم بممارسة مهنة الطب تحت أى مسمى.

وأكدت النقابة العامة للأطباء في بيان لها اليوم، الثلاثاء، أن ممارسة الطب مقصورة على خريجى كليات الطب فقط بحكم القانون، منوهة إلي أن كليات العلوم الصحية التطبيقية لا تقوم بتخريج أطباء بل تخريج تقنيين مساعدى أطباء فى بعض التخصصات الطبية.

وشددت نقابة الأطباء علي أن ممارسة بعض خريجى هذه الكليات لمهنة الطب بدون وجه حق هو انتحال لصفة طبيب ويعاقب عليها القانون.

وأشارت النقابة إلي أن خريجى هذه الكليات بغض النظر عن مسماها لا يتم تكليفهم بالعمل من قبل وزارة الصحة.

جدير بالذكر أن هذه الكليات التى نشأت بالأساس فى بعض الجامعات الخاصة ثم تبعتها بعض الجامعات الحكومية كان الهدف منها هو اعداد تقنين متميزين كمساعدين للأطباء فى بعض التخصصات مثل التخدير والتحاليل والاشعة والرمد والعظام والرعاية المركزة.

وطالبت تلك الكليات بتعديل مسمى الخريج إلى اخصائى بدلا من تقنى مساعد طبيب ليصبح لقب خريجيها اخصائى تخدير، أو اخصائى تحاليل، اخصائى اشعة، وهو ما يثير الالتباس لدى العامة مع الطبيب الاخصائى.

وشددت نقابة الأطباء، علي أنه حرصا على المهنة وعلى حرمة وقدسية جسد المريض خاطبت النقابة كل الجهات المعنية لحل هذه الازمة ومنها وزارة الصحة والمجلس الاعلى للجامعات ووزارة التعليم العالى، ومؤخرا تقدمت النقابة  للنيابة العامة ببلاغات تزوير وأنتحال صفة تحمل رقم ( 6025 ) ضد من ينتحلون صفة طبيب خاصة من يحملون كارنيهات مدون فيها لقب اخصائى او استشارى ويمارسون المهنة فى مراكز طبية دون ترخيص.

وأوضحت النقابة، أن هذه الإجراءات ماهى الا حماية للصحة العامة للمواطنين .

وطالب نقيب الأطباء د حسين خيرى بضرورة التحقيق فى مدى قانونية إنشاء نقابة لأخصائيين التحاليل وكذلك التحقق من الصفة الطبية الملحقة بأسماءهم بالمخالفة للقانون 415 لسنة 1954 بشأن مزاولة مهنة الطب والقرار الوزارى رقم 626 لسنة 2916 بشأن الترقيات الفنية للأطباء .


اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *