الإثنين
02 ذو القعدة 1439
16 يوليه 2018
07:58 م
غدا أفضل

التضامن العربي.. وعلم سوريا

ناجي قمحة
ناجي قمحة
السبت، 14 يوليه 2018 12:05 ص


رفع الجيش العربي السوري العلم الوطني فوق مدينة درعا بعد أن حررها من الجماعات الارهابية والمناوئة للحكومة التي جعلت نفسها رأس حربة تطعن الوطن وتشرد الشعب وتدمر الجيش خدمة لمخططات استعمارية صهيونية لم تعد تخفي علي أحد بعدما استسلمت هذه الجماعات للجيش الوطني وسلمت أسلحتها الباقية لديها بعد أن استعصي علي المحرضين ومن قدموا السلاح والمال لها تقديم المزيد في حرب دامية مدمرة دامت 8 سنوات تكاد تقترب من الخاتمة المؤكدة وهي انتصار إرادة الشعب السوري وبقاء دولته عصية علي مخططات الاسقاط المعادية واستعادة الأمن والاستقرار وعودة ملايين المهجرين إلي حضن الوطن للمساهمة في إعادة تعمير سوريا بالتعاون مع كافة الدول والقوي التي ساندت وتساند الشعب السوري ودولته وجيشه واستقراره وتقدمه ومنها مصر 30 يونيو أولي الدول العربية التي أسقطت بالفعل مخطط التقسيم والتمزيق والتدمير وتحدت الارهاب والتخلف وبدأت انجاز مشروعها الوطني لإقامة دولة حديثة قوية تقدمية تستعيد مكانتها المرموقة دولياً والريادية عربياً. وتدعم قضايا اشقائها العرب وتحاول جاهدة استعادة التضامن العربي الذي تأسس في حرب اكتوبر المجيدة. وحقق نصراً عسكرياً علي أعداء مصر والعرب نحن جميعاً أحوج ما نكون إليه الآن مهما تصور البعض غير ذلك وراهن علي قوي دولية كبري تتغير مخططاتها وسياساتها مع تغير أهدافها ومصالحها التي لا تتفق في كل أحوالها مع الاهداف والمصالح العربية العليا. 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *