الثلاثاء
03 ذو القعدة 1439
17 يوليه 2018
09:49 ص

أيام قليلة ويكتمل حلم "الدائري الاقليمى".. يربط الوجه القبلى والبحرى والدلتا والموانئ

IMG-20180712-WA0055(1)
كتب- أحمد خيرى الجمعة، 13 يوليه 2018 10:59 م

عرفات: أهم مشروع نقل فى ال 40 سنة الأخيرة
مليار و750 مليون جنيه وفر فى استهلاك الوقود
ترك: منع النقل الثقيل من المرور فى دائرى القاهرة

أيام قليلة يمكنك السفر قادما من سيناء ومدن القناة والبحر الأحمر أو محافظات شرق الدلتا للوصول لطريق القاهرة/ الاسكندرية الصحراوى ومنه الى عروس البحر المتوسط والساحل الشمالى ومرسى مطروح والعكس مع افتتاح القوس الشمالى الغربى للطريق الدائرى الإقليمى، والذي يعد أضخم مشروعات الطرق الحرة فى مصر خلال السنوات الاخيرة بطول 400 كم وعرض 42 مترا تقريبا و8 حارات فى الاتجاهين مزود بكافة الخدمات المرورية والإسعاف وتموين بالوقود بدون تقاطعات مرورية حيث تستخدم الكباري والأنفاق في الدورات للخلف المشروع الذى تم وضع حجر أساسه 2007 فى وتم تخطيطه بدراسة من الجايكا اليابانية فى 2002 ويكتمل خلال أيام فى 2018.


وأكد الدكتور هشام عرفات وزير النقل ان الطريق الدائرى الاقليمى أهم محور نقل تم إنشاؤه خلال الأربعين عاما الماضية وسوف يؤدي الى نهضة جبارة فى منظومة النقل فى مصر افرادا وبضائع يربط بين الموانئ والمدن يوفر وقود ووقت ومجهود ويحافظ على البيئة بانخفاض الانبعاثات الكربونية الضارة والدراسات تؤكد توفير 850 مليون جنيه سنويا و900 مليون جنيه سنويا من فروق أسعار الوقود المستهلك فى الطرق البديلة.

وأشار عرفات الى ان القوس الشمالى والذى يشمل الشرقى الذى تم افتتاحه والغربى المقرر افتتاحه ورغم أن مسافته حوالي 92 كم  بتكلفة 8.8مليار جنيه شامل نزع الملكيات الا انه الاهم فى الطريق بالكامل ويوفر على الدولة 450 مليون جنيه سنويا نظرا لأنه يربط بين موانئ الإسكندرية والدخيلة والسخنه وبورسعيد ودمياط بالاضافة الى ان هذه المنطقة الاكثر سكانا ورغم الصعوبات التى واجهت العمل إلا أنه تم التغلب عليها بفضل توفر الارادة السياسية والتى طالما يكلف بها الرئيس عبدالفتاح السيسى بتخفيف العبء عن المواطنين مثل نزع الاراضى الزراعية والمجاري المائية وكوبريان على النيل فى فرعى دمياط ورشيد فى بنها والخطاطبة وعشرات من الأعمال الصناعية كبارى وأنفاق وبرابخ وطرق جانبية أسفل الطريق لخدمة الاهالى.

من جانبه، أكد اللواء عادل ترك رئيس هيئة الطرق والكبارى ان الأعمال في القوس الشمالى الغربي الإقليمي بقطاعاته الخمس سوف تنتهي خلال الأيام القليلة القادمة ليدخل الخدمة بالكامل بطول 400 كم يربط محافظات الوجه القبلي بالقناة والدلتا والوجه البحري ومنه إلى محافظات الشمال والعكس.

وأضاف كذلك سوف يتم منع دخول النقل الثقيل خاصة الشاحنات بالمقطورة داخل دائري القاهرة الكبرى، منعا باتا بعد استحداث المسار الجديد بالإقليم والمحاور المرتبطة به مشبها ذلك بـ"تحرير القاهرة " من النقل الثقيل كما ان هذا يوفر مسارا حرا للسيارات الخاصة دون الدخول في اقليم العاصمة كل هذا بالتنسيق مع الادارة العامة للمرور.

وأوضح رئيس الهيئة أنه تم اختيار مواقع لوجستية لتفريغ الحمولات الكبيرة (الحاويات ) وغيرها خارج حدود الاقليمى ونقلها بسيارات نقل صغيرة لمقاصدها داخل العاصمة وفي توقيتات محددة لخفض كثافة الحركة المرورية على الطرق الرئيسية داخل إقليم القاهرة الكبرى والمساهمة في تخفيف الحركة المرورية العالية على الطريق الدائرى الحالى.

وأشار ترك إلى أن مسار القوس الشمالى الشرقى والغربى يمر  بـ4 محافظات هى الشرقية والقليوبية والمنوفية والجيزة بدءًا من بلبيس وانتهاءً بتقاطعه مع طريق القاهرة - الإسكندرية الصحراوى ويبلغ طوله 92 كم ويقع على هذا الشريان المهم 113 عملًا صناعيًا أهمها كوبرى على النيل عند بنها والآخر على الرياح الناصري والرياح البحيري عند الخطاطبة، وتقاطع علوى حر عند تقاطعه مع الطريق الزراعي عند بنها.

وحول حجم الأعمال التى تمت بأحد قطاعات القوس الشمالى الغربى يقول المهندس علي عياد رئيس شركة النيل العامة لإنشاء الطرق التابعة لوزارة النقل ان شركته نفذت القطاع الخامس من الطريق فى المسافة  من بنها حتى الباجور بطول 13.5كم واشتملت على أعمال صناعية بواقع 9 كبارى و 12 نفقا وبربخ وتم الانتهاء منه جميعا ويجرى تسليمها لهيئة الطرق والكبارى حاليا كأول شركة تنجز أعمالها.

وأكد عياد أن اصحاب الفضل فى المشروع للعمال والفنيين والمهندسين الذين تحملوا كافة الظروف المناخية فى حر الصيف وبرد الشتاء والعوامل البيئية المحيطة لنطاق المشروع مشيرا إلى أن القطاع الذي نفذه تم توريد 4.8مليون مكعب رمال نظيفة واتربة فقط كما تم إنشاء 33.5م.ط من الحواجز الخرسانية ومليون 140م مربع من الاسفلت و200الف متر مكعب من الخرسانة المسلحة و22.5 من حديد التسليح و30 ألف متر طولى من الحوائط الساندة .باستخدام عشرات المعدات الثقيلة من اللوادرا والخلاطات و والجيراديرات والهراسات والقلابات والمقطورات وغيرها.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *