الثلاثاء
03 ذو القعدة 1439
17 يوليه 2018
09:53 ص

القنصل العام المصرى بهامبورج إبراهيم سلطان يحتفل باليوم الوطنى 66

201803140128292829
هامبورج – أحمد السيد الجمعة، 13 يوليه 2018 08:12 م

بمناسبة العيد الـ66 لثورة يوليو، أقام قنصل عام جمهورية مصر العربية بهامبورج، السفير إبراهيم سلطان، حفل استقبال اليوم الوطني في مبنى منزل السفير في هامبورج، حيث كان في استقبال الحضور وحرمه والقنصل مريم فضل وأعضاء القنصلية، وبعد حفل الاستقبال، ألقى كلمة رحّب فيها بالحضور عن ممثلي الحكومة المحلية في هامبورج، والقناصل العموميين، وأعضاء الاتحاد العام للمصريين في الخارج، والجالية المصرية، وأعضاء القنصلية، والجمع الحضور، ثم قال في كلمته: «نحتفل اليوم بالعيد الـ66 لثورة 23 يوليو 1952 المجيدة، ولعله من محاسن الصدف أن يأتي احتفالنا هذا العام متواكبًا مع الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو، تلك الثورة التي أنقذت مصر من محاولات إعادة البلاد إلى عصور الجهل والظلام، تلك الثورة التي أثبتت أن إرادة أبناء مصر في رفض الظلم والفساد والاستبداد هي أساس بناء المجتمع على أسس الحضارة الإنسانية بنظرة مستقبلية لا رجعية».

ثم تطرّق في كلمته إلى الانتخابات، فقال: «كما يتواكب احتفالنا هذا العام مع بدء فترة الرئاسة الثانية للسيد الرئيس المنتخب عبد الفتاح السيسي، بعد أربع سنوات من الفترة الرئاسية الأولى، التي شهدت إنجازات فاقت ما تمّ خلال عقود طويلة في مجالات عديدة، منها: البنية الأساسية، الطرق، الكهرباء، المناطق الصناعية، الإسكان، المزارع السمكية، استصلاح الأراضي، تطوير مناخ الاستثمار، المشروعات البترولية، العاصمة الإدارية الجديدة، توسيع قناة السويس، مشاريع شرق بورسعيد، محطة توليد الطاقة النووية الجديدة في الضبعة، أنفاق سيناء، قطع شوط طويل في الإصلاحات الاقتصادية الضرورية، ووصول احتياطي النقد الأجنبي إلى 44 مليار دولار أمريكي، وهو رقم لم يسبق الوصول إليه من قبل.

وبطبيعة الحال ما زالت هناك العديد من التحديات التي تفرضها متطلبات التعليم والرعاية الصحية والعدالة الاجتماعية والتنمية الصناعية، وخلق فرص عمل جديدة مستدامة وغيرها، والتي تتطلب استمرار قوة الدفع الحالية؛ حتى تتحقق الآمال المطلوبة لتحسين الأوضاع المعيشية لعموم أبناء الشعب».
وعن العلاقات الألمانية المصرية، قال السفير سلطان: وقد شهدنا منذ احتفال العام الماضي تطورات حضارية وتحولات مجتمعية غير مسبوقة ، كما حظيت بالمشاركة في دعم وتطوير العلاقات المتميزة التي تربط بين مصر وألمانيا وبالاخص مدينة هامبورج على مختلف الأصعدة؛ الشخصية والرسمية والسياسية والاقتصادية والثقافية.

واستطرد السفير سلطان في الحديث عن محاربة الإرهاب ومتانة العلاقات بين مصر وألمانيا، فقال: «مازالت منطقة الشرق الأوسط.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *