الثلاثاء
13 محرم 1440
25 سبتمبر 2018
10:43 ص
الحلم أصبح حقيقة

السيسى أول رئيس يضع المنظومة الطبية على خارطة التطوير

السيسى
الأربعاء، 11 يوليه 2018 05:42 م

كيف أصلح الرئيس مسار المنظومة الصحية في 6 اجراءات؟

 

المرحلة الأولة من مشروع قانون التأمين الصحي الشامل بتكلفة 1.8 مليار جنيه ببور سعيد

من "قوائم الانتظار" و"مكافحة فيروس سى" الى الاحوال المتدنية للمستشفيات .. ازمات وعقبات يعانى منها القطاع الطبى فى مصر منذ عقود.. الامر الذى دعا القيادة السياسية لإطلاق حزمة من الإجراءات الاصلاحية للنهوض بالخدمات الصحية المقدمة لغير القادرين، وتصحيح العوار فى نظام العلاج الطبى القائم حاليا فى مصر وذلك ضمن المشروع القومى للتأمين الصحى الشامل والذى أمر الرئيس عبد الفتاح السيسى بإطلاقه منذ ايام.. ليصبح تطوير المنظومة الصحية فى مصر على خارطة التطوير للمرة الأولى.    



وترتكز حزمة الإجراءات الإصلاحية على محاور عدة مشاريع اهمها إنهاء قوائم الانتظار وذلك خلال فترة زمنية 6 أشهر، مع مراعاة الحالات الحرجة، وكذلك تنفيذ المسح والفحص الطبي لفيروس "سي" في أسرع وقت، وبأحدث الأجهزة ، فضلًا عن إتمام الفحص الطبي للشباب والأطفال الأقل من 18 سنة في المدارس.


تأمين الاحتياطي الاستراتيجي من الأمصال واللقاحات بتكلفة 2.5 مليار جنيه

كما أمر الرئيس بإضافة مشروع تحسين بيئة العمل للأطقم الطبية العاملة في مستشفيات وزارة الصحة،بالاشتراك مع مؤسسات المجتمع المدني والمحليات، وكذلك تجهيز المستشفيات النموذجية في المحافظات على أعلى مستوى، وأن تكون هذه المستشفيات في عواصم المحافظات، بحيث يتجنب المواطنون مشاق الانتقال إليها، وايضا برنامج خفض النمو السكانى، وتحسين بيئة العمل، وتوفير الاحتياطى الاستراتيجى من اللقاحات والأمصال والألبان الصناعية.

تنفيذ المشروع القومي للمستشفات النموذجية بإجمالي 6.1 مليار جنيه
ومما لاشك فيه أن تنفيذ تلك الحزمة الهامة من الاجراءات سيتطلب توفير اموال كثيرة من الدولة تصل فى مجملها إلى 18 مليارا و200 مليون جنيه، حيث سيتم توجيه جزء من المبلغ الى كل مشروع من مشروعات التأمين الصحى الجديد، يتقدمها المشروع القومى للمستشفيات النموذجية الذى سيتهلك وحده 6.1 مليار جنيه يليه منظومة القضاء على فيروس سى والذى من المفترض ان يتكلف 5.6 مليار جنيه.. فيما تتكلف منظومة التأمين الصحى الشامل فى محافظة بورسعيد وحدها 1.8 مليار جنيه بالاضافة الى 2.5 مليار جنيه لتامين الاحتياطى الاستراتيجى من الامصال واللقاحات.

وتعتبر محافظة بورسعيد اولى المحافظات التى سيتم تنفيذ حزمة الإجراءات الاصلاحة بها لتاهيله للبدء فى تطبيق نظام التأمين الصحى الشامل، حيث سيتم بعدها اعادة اختيار المحافظات بالصعيد والدلتا.

 

إنهاء قوائم انتظار علاج المرضى خلال 6 أشهر بتكلفة مليار جنيه




تعتبر قوائم الانتظار بالمستشفيات أحد العوامل الهامة المؤثرة فى دورة شفاء المرضى بل وحياتهم ايضا.. ولذلك تسعى مصر بجهود حثيثة للتخلص من تلك القوائم الامر الذى ينعكس بشكل كبير على المحاور الرئيسية لمشروع التأمين الصحى الشامل الجديد.. ويحظى بهتمام بالغ حيث رصدت له الدولة مايقارب المليار جنيه.

ولك ان تعلم أن اعداد المسجلين بقوائم الانتظار تتخطى الالاف بمستشفيات وزارة التعليم العالى ومستشفيات وزارة الصحة .. ففى جراحات القلب المفتوح مثلا تكاد تصل الى 5 آلاف حالة، وكذلك فى قساطر القلب الداخلية تتخطى ال7 آلاف حالة ومعظمها حالات حرجة قد لا يسعفا الوقت فى الانتظار.

واتخذت الدولة عدة إجراءات ضمن مشروع القضاء على قوائم الانتظار ابرزها تشكيل غرفة عمليات مركزية لمتابعة المشروع يوما بيوم، وكذلك تشكيل لجان لمتابعة التشغيل والميكنة والتنسيق بين وزارتى التعليم العالى والصحة، وايضا لجنة فنية لكل تخصص للاشراف الفنى.

دعم منظمة القضاء على فيروس سي بتكلفة 5.6 مليار جنيه

أصبحت التجربة المصرية فى القضاء على فيروس سى نموذجا يحتذى به على مستوى العالم.. حيث اشادت بها عدد المنظمات الصحية العالمية.

وأعطت القيادة السياسية فى مصر منظومة القضاء على فيروس سى أهمية قصوى وهو ماظهر جليا فى كثير من خطابات الرئيس السيسى الذى أكد مرارا وتكرارا ان نجاح هذه المنظومة هو مسالة امن قومى.

وتأتى منظومة القضاء على فيروس سى فى المرتبة الثانية من الأهمية والتكلفة فى حزمة الإجراءات الاصلاحية للقطاع الصحى فى مصر بتكلفة اجمالية تصل الى 5 مليارات و600 مليون جنيه.

وتعتمد المنظومة على محورين رئيسيين هما خفض معدل انتشار التهاب الكبد الوبائى والحالات المصابى، وكذلك المسح الشامل للمواطنين المستهدفين ووعلاج المصابين وغنهاء قوائم الانتظار.. وبتحقيق المحورين تكون مصر قد نجحت فى مكافحة واحد من ابرز الأمراض التى عانى منها المصريون طوال عقود.

وتنقسم المنظومة الى عده خطوات هدفها منع انتشار فيروس سى ، بفحص 45 مليون مواطن بالكشف السريع بتكلفة 2 مليار و 322 مليون جنيه، على ظان يتم علاج حوالى مليونى مواطن بنسبة 5% من اعداد المفحوصين بتكلفة 3 مليارات و 250 مليون جنيه.



اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *