الأربعاء
14 محرم 1440
26 سبتمبر 2018
04:34 م
نبضات فكر

كان ...ياما كان

حميدة عبد المنعم
حميدة عبد المنعم
الإثنين، 25 يونيو 2018 12:04 ص


تسير فى طريق شائك لا تعرف نهايته ولكنك تنسى مشقة الرحلة عندما تشعر بلذة الوصول وإذا وصت هل تصل بسلام وبدون خسائر ؟ ستعرف كيف كانت رحلتك وما هى نتائجها فى مشروع " اكتيف 24 " الذى عرض بجامعة حلوان من خلال ست مشاريع لطلبة التخرج بكلية الاداب قسم الإعلام شعبة الإذاعة والتليفزيون ، عرض الفيلم صعوبات العمل للمراسل الصحفى ، ومدى التزام المراسل بالمهنية والقانون ولكن رسم صورة احباط رغم نجاح المراسله فى الوصول للهدف اما المشروع التانى " صيف 96" الذى مزج بين الفن والسياسة والتكنولوجيا فى الحياة الاجتماعية ومدى تاثير الوسائل الحديثه على حياة الافراد وبعد كلا منهما عن الأخر بسبب تلك الوسائل بالإضافه الى مزج بين القديم والجديد ، ويأتى المشروع الثالث وهو " قدس الاقداس " وكان اضعف المشاريع وهو عبارة عن حديث بين الاجداد والاحفاد عن سيناء ارض المعارك والبطولات من خلال رسائل الشئون المعنوية للقوات المسلحة ولكن دون وجود بصمة للطلاب لهذا الواقع ،أما مشروع كرامة فكان عباره عن فكرة تؤكد عندما يفتقر العقل الى المعرفه تحل الخرافه وتسكن وكان يتناول ضرورة اقتناع الاشخاص بعدم وجود وسيط بين العبد وربه سواء ولى او شيخ فكانت الفكرة والحوار فى قضية شديدة الذكاء حتى لا يتعرض الاشخاص لنصب الدجالين واستخدم الطلبه اسم "عرفه" فكان يفكرنا بأحد أبطال اولاد حارتنا للكاتب المبدع نجيب محفوظ وضرورة المعرفه وختم الفيلم بالاذان وكان ذلك رمزية وذكاء بأن الاسلام للكل دون وسيط ،اما الفيلم الخامس "كارما" فقد تناول رحلة العائلة المقدسه فى مصر وحمايتهم بمصر بلد الامن والامان وضرورة التسامح والمحبة بين الاثنين فى كلمات بابا تواضروس بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسيه وايضا فى كلمات للشيخ الجليل أحمد عمر هاشم وبذلك تعزز روح التسامح والمواطنة فى بلادنا ، وقد فاز هذان المشروعات بالجائزة الأولى والجائزة محصوره فى مركز اول وثان فقط اما الفيلم السادس وهو فيلم " كان" فكانت الفكرة جيده والتناول عظيم والفيلم صاحب رسالة ولمس قضية الساعة بطريقه غير مباشرة وتناول الاصلاح الاقتصادى الذى بدا فى مصر عام 1977م ولكن تم الرجوع فى القرارات الى ما وصلنا اليه الان ؟
وكان عبارة عن حوار ومقارنة بين الماضى والحاضر واطلق رسائل ضرورة الاجابة عليها وهى كيف نعيش فى ظل رمزية العمله وهى الجنية فاز الفيلم بالمركز الثانى وبأفضل مونتاج لجميع الافلام المقدمه من خلال لجنة تحكيم تضم نخبه من  الاعلامين واساتذة الجامعه .

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *