الإثنين
09 ذو القعدة 1439
23 يوليه 2018
06:18 ص
غدا أفضل

واجبنا .. ترشيد ورقابة

ناجي قمحة
ناجي قمحة
الأحد، 17 يونيو 2018 02:57 ص


حدث ما كان منتظراً. وصدرت قرارات رفع أسعار الوقود التي جري التحضير لها طويلاً. وصار كل مواطن علي علم بها قبل بدء التنفيذ في التاسعة صباح أمس ليحسب كل من ذوي الشأن مقدار ما يتحمله قسط يسهم في تصويب مسار الدعم المتهم الرئيسي في قضية الإصلاح الاقتصادي الواجب ان نكسبها جميعاً مهما تفاوتت درجة المعاناة من اجراءاتها القاسية حتي نمضي بثقة وثبات في مسيرة البناء والتنمية من أجل المستقبل. 
المأمول ان يلجأ المواطن لسلاح الترشيد وخفض الاستهلاك في مواجهة ارتفاع الأسعار. والواجب ان تضبط الحكومة تطبيق الزيادة في مجالها. ولا تسمح - تحت أي ظرف - للمستغلين والاحتكاريين والمهربين والجشعين باستغلال الموقف واحداث موجة أكبر من ارتفاع الأسعار في سلع وخدمات لم تنص عليها قرارات الزيادة. وهنا يأتي دور الرقابة الملقي علي عاتق الحكومة وحدها بما تملكه من أجهزة وسلطات قادرة - لو شاءت واستطاعت - علي ردع جماعات المصالح وغرف التجار والأسواق المستغلة لقرارات رفع الأسعار. والعمل علي تخفيف المعاناة الشديدة للأغلبية الساحقة من محدودي الدخل الواعية بضرورة تحمل المشقة والتضحية لنبني اقتصاداً سليماً ودولة قوية تكفل حياة حرة كريمة لكل المصريين بلا تمييز. 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *