الأحد
09 شوال 1439
24 يونيو 2018
05:41 ص

منتخب الفراعنة يسعى لصنع مفاجأة بمونديال روسيا .. غداً

منتخب مصر
منتخب مصر
تقرير - محمد على الخميس، 14 يونيو 2018 09:25 م

ساعات قليلة وتتجه انظار عشاق الساحرة المستديرة الى روسيا لمتابعة المباراة المرتقبة لمنتخب الفراعنة فى مونديال روسيا 2018 والذى انطلق اليوم 14 يونيو ويستمر حتى 15 يوليو وتعرض الجمهورية أونلاين تاريخ الفراعنة فى التأهل لكاس العالم.

عندما حقق منتخب مصر فوزه التاريخي على الكونغو بهدفين مقابل هدف على ملعب الجيش ببرج العرب، حقق المصريين حلمهم بعد غياب 28 عاما وهو التأهل إلى كأس العالم، حيث كانت آخر مشاركات المنتخب في المونديال عام 1990، والآن يسعى الفراعنة لمشاركة مميزة في مونديال روسيا خاصة بعد مشاهدة الجماهير المصرية منتخبها الوطنى امام الكبار فى كاس العالم للقارات وخروج ايطاليا على يد الفراعنة وازلال البرازيل .

وعلى الرغم من أن القرعة أوقعت المنتخب المصرى فى المجموعة الأولى التى تضم روسيا البلد المضيف وأوروجواى حاملة اللقب مرتين والمملكة العربية السعودية بما لها من تاريخ على المستوى الآسيوى وتجربة فى المحفل الدولى حيث تأهلت اربع مرات من قبل لنهائيات كأس العالم غير أن الأمل يراود المصريين فى أن يحقق المنتخب الوطنى نتائج مميزة فى مشاركته فى المونديال .

ويبنى المصريون آمالهم على أساس مايملكه المنتخب الحالى من لاعبين محترفين فى أكبر الدوريات الاوروبية وعلى رأسهم محمد صلاح احسن لاعب فى افريقيا وأنجلترا وهداف الدورى الانجليزى وليفربول ،بجانب عدداً من اللاعبين المميزين الذين لم تعد لديهم رهبة اللعب مع الكبار.

ويرى الخبراء أن مباراة أوروجواى هى المفتاح أمام استمرار مشوار منتخب الفراعنة بنجاح وتحقيق حلم التاهل للدور الثانى حيث أن تحقيق نتيجة إيجابية فى هذه المباراة سيعطى المصريين دفعة كبيرة لمواصلة المشوار فى ظل مايتمتع به المنتخب اللاتينى من خبرة ومن لاعبين على مستوى عالمى فى كافة الخطوط وعلى رأسهم سواريز وكافانى .

وكان الفراعنة قد تأهلوا لمونديال روسيا بعدما تخطى منتخب تشاد فى الدور الاول بمجموع نتيجتى الذهاب والعودة 4/1 واوقعته القرعة فى مجموعة ضمت غانا والكونغو وأوغندا ونجح فى تحقيق الفوز فى المباراة الاولى على غانا فى مصر وبعد ذلك على الكونغو على اراضيها.

ورغم الهزيمة من اوغندا فى كامبالا نجح الفراعنة فى التعويض فى مباراة العودة وكأن التاهل قبل انتهاء التصفيات من خلال الفوز  على منتخب الكونغو فى برج العرب وأصبحت المباراة الاخيرة امام غانا تحصيل حاصل.

وعاشت الجماهير المصرية تلك الأجواء حين تأهل الفراعنة لكأس العالم 1990 بإيطاليا تحت قيادة الجنرال محمود الجوهري وتأهل منتخب مصر – الحاصل على لقب بطولة الأمم الإفريقية 7 مرات – مرتين فقط إلى كأس العالم بالرغم من أن أول مرة تأهل فيها كان عام 1934 وكانت تتكون من 13 منتخبا فقط، وكان يشارك ممثل واحداً من افريقيا واسيا, وانحسرت المنافسة على 3 منتخبات هى مصر وتركيا وفلسطين انسحبت تركيا لاسباب سياسية ولعبت مصر أمام فلسطين، لقاءين كان الذهاب في القاهرة يوم 16 مارس وانتهت بفوز مصر 7-1 واقيمت مباراة العودة فى فلسطين وانتهت بفوز مصر 4-1.

ولعب المنتخب المصري مباراة وحيدة أمام المجر وانتهت بالهزيمة 4-2 وخرج المنتخب المصرى، وفازت إيطاليا بهذا اللقب.

وتعد المرة الثانية والأشهر فى التاريخ الكروي المصري التأهل إلى كأس العالم 1990 إيطاليا، والذى يحمل ذكريات فارقة لدى الجماهير المصرية حين ابتسم الحظ للمنتخب بعد أن تم تغير نظام التصفيات التى بدأت ب 16 منتخبا تم تقسيمهم على 4 مجموعات ليتقابل بعد ذلك الاربعة منتخبات الاوائل للمجموعات وتم إجراء قرعة أسفر ت عن مواجهة مباشرة بين منتخبين، ووقع في قرعة المنتخب المصرى كلا من ليبيرا وكينيا ومالاوى وتصدر الفراعنة مجموعته بفارق نقطتين عن ليبيريا ثم انتظر القرعة التى اوقعته أمام منتخب الجزائر.

ولعب المنتخب مباراة الذهاب فى الجزائر وانتهت بالتعادل بدون أهداف وفي التاريخ الشهير للكرة المصرية 17 نوفمبر 1989، ابتسم الحظ للفراعنة بهدف العميد حسام حسن وصعدت مصر للمرة الثانية فى تاريخها للمونديال، واوقعت القرعة المنتخب المصرى فى كأس العالم مع انجلترا وهولندا وايرلندا وتعادل المنتخب المصرى مع هولندا 1-1 (بهدف مجدى عبد الغنى) ، ثم تلقى هزيمة أمام انجلترا بهدف للاشيء ثم تعادل مع أيرلندا وخرج المنتخب المصرى من البطولة التى فازت بها ألمانيا.

وكان هناك عدة حالات كاد المنتخب المصري ان يتأهل لكأس العالم ولكنها كانت تخطىء فى الخطوة الأخيرة، وكان من بينها بطولة كأس العالم 1994 و"حادثة الطوبة" الشهيرة حيث قرر وقتها الاتحاد الدولى زيادة عدد المنتخبات الافريقية الى 3 منتخبات واوقعت التصفيات المنتخب المصرى فى مجموعة واحدة مع توجو زيمبابوى وانجولا، وحدثت واقعة "الطوبة" التى أطاحت بمصر خارج التصفيات بعد أن تم إعادة المبارة الأخيرة في المجموعة أمام زيمبابوي بفرنسا وانتهت بالتعادل.

وفى تصفيات كأس العالم 2002 كوريا واليابان شهد المنتخب المصري واحدة من أصعب التصفيات مع المنتخب المغربى والجزائر والسنغال ونامبيبا، وبدأ المنتخب المنافسة بالتعادل السلبي أمام السنغال في داكار ثم تعادل سلبيا أمام المغرب في القاهرة ثم تعادل آخر أمام المنتخب النامبيى في أرضه بهدف لكل منهما، ولكن المنتخب اشعل حماسة الجماهير بعد فوز عريض على المنتخب الجزائرى بنتيجة 5-2 ثم فوز على المنتخب السنغالي المتصدر بهدف نظيف أحرزه أحمد حسام ميدو ثم تعود النتائج السلبية أمام المغرب بالهزيمة بهدف للاشيء أحرزه مصطفى حاجى لتصعب من مأمورية الفراعنة وتدخلها فى صراع فارق الاهداف مع السنغال.

واستطاع منتخب مصر الفوز على ناميبيا بثمانية اهداف مقابل هدفين ثم جاءت المباراة الفاصلة التى كانت هى الاصعب فبالرغم من عدم وجود اى فرصة للمنتخب الجزائرى للصعود الا انهم لعبوا واحدة من المباريات العصيبة امام المنتخب المصرى بالجزائر وانتهت المبارة بالتعادل الايجابى 1-1 فى حين فازت السنغال على نامبيبا بنتيجة 5-0 لتصعد إلى المونديال.

وتصنف تصفيات كأس العالم 2010 جنوب افريقيا بأنها كانت أقرب حالات التأهل للمنتخب المصرى والتى فقد بطاقتها فى الجولة الاخيرة وكان الجميع يرى أن للمنتخب المصري فرصه أكبر فى الوصول إلى كأس العالم خصوصاً بعد أن أوقعته القرعة مع منتخبات الجزائر الذى لم يتأهل إلى نهائيات الامم الافريقية منذ 2004 وكان فى أسوأ حالاته وزامبيا و رواندا وبدأ المنتخب المصرى التصفيات بتعادل بنتيجة 1-1 أمام زامبيا فى استاد القاهرة فى صدمة كبيرة للمصريين ثم جاءت الصدمة الاكبر وهى الهزيمة فى ملعب مصطفى شاكر بالجزائر بنتيجة 3-1 فى شيء لم يتوقعة أحد، ثم ينهض المنتخب المصرى ويحقق الفوز في 3 مباريات متتالية لتبقى مباراته الحاسمة مع الجزائر باستاد القاهرة وكان يحتاج للفوز بثلاثية للتأهل أو بهدفين فقط للجوء إلى المباراة الفاصلة.

وانتهت المباراة بفوز مصر بهدفين دون رد في مباراة لم يتخيل أحد كيف مرت على قلوب المصريين خصوصاً بعد أن أضاع بركات الهدف الثالث في آخر دقيقة فى المباراة كانت كفيلة بصعود الفراعنة للمونديال البرازيلي، ثم جاءت المباراة الفاصلة بالخرطوم في السودان في مباراة غاب عنها المنتخب المصرى وفاز الخضر بهدف عنتر يحيى.

وفى مونديال روسيا 2018 يخوض منتخبنا الوطنى بقيادة الارجنتينى هيكتور  كوبر اولى  لقاءات المونديال امام نظيره الاوروجوانى غدا 15 يونية فى تمام الساعة الثانية ظهرا على ملعب صور على ملعب "إيكاترينبرج أرينا" .

ويخوض الفراعنة مباريات كاس العالم بالقائمة التالية:

فى حراسة المرمى عصام الحضري – محمد الشناوي – شريف إكرامي.


خط الدفاع أحمد حجازي – علي جبر – سعد سمير – أيمن أشرف – أحمد فتحي –محمود حمدي “الونش” – أحمد المحمدي – عمر جابر – محمد عبد الشافي.


خط الوسط محمد النني – طارق حامد – سام مرسي – عبد الله السعيد – محمود عبد الرازق “شيكابالا” – محمود حسن “تريزيجيه”– رمضان صبحي – عمرو وردة .


خط الهجوم محمد صلاح – مروان محسن– محمود عبد المنعم “كهربا”.

 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *