الأربعاء
05 شوال 1439
20 يونيو 2018
03:28 ص

التدرج الغذائي المثالي بعد رمضان

الطعام الصحي
د. لمياء لطفي الخميس، 14 يونيو 2018 01:05 م

من المعروف ان جسم الصائم في شهر رمضان الكريم يعتاد على قدراً معينً من الطعام وفي أوقات محددة، لاسيما أن فترة صيام الجسم عن الطعام تصل إلى 14 ساعة، والعودة المفاجئة لتناوله وبصورة عشوائية، في شكل وجبات رئيسة ثلاث أو أكثر، تترك آثاراً سلبية وخيمة على الصحة العامة، خصوصاً إذا كانت الوجبات غنية بالدسم، عند مرضى القلب والضغط والسكري وقرحة المعدة، حيث تؤدي إلى اختلال في وظيفة الغشاء المبطن للشرايين، وتقلل قابليتها للتمدد، وفي حالة إصابة الشرايين بالتصلب ينتج عنها ارتفاع بضغط الدم والجلطات الدماغية والقلبية.

ترتفع نسبة السكر في الدم، مع تناول الوجبات الغنية بالدسم والسكريات، ويصاحبها ارتفاع في هرمون الأنسولين الذي يؤثر بدوره في الغشاء المبطن للشرايين، التي تغذي القلب.

على الصائم ألا يعتبر الشهر الفضيل استراحة محارب بسيطة، وسرعان ما يعود بعدها إلى الإخلال بنظام الصيام المتوازن. كما أن الانتقال من نظام غذائي مختلف، يتمثل في تناول وجبة رئيسية وأخرى خفيفة، وساعات صيام طويلة، إلى نظام الوجبات الثلاث، يستغرق الجسم فترة للتعود عليه، ويتطلب تدرجا ومراعاة حتى لا يصاب الإنسان بالتعب. حيث يؤدي الإفراط في تناول الكعك إلى عسر الهضم والإسهال، ويفضل تناول كعك العيد في آخر الوجبة، ويمكن تناول 3 كعكات فقط في اليوم، أو تناول كعكة واحدة وقطعة بيتي فور وقطعة غريبة، وهذا يعطي الجسم خُمس ما يجب أن يحصل عليه من الطاقة طوال اليوم، وحوالي 40% مما يجب تناوله طوال اليوم من دهون.

وحتى تعود المعدة الى سابق عهدها بثلاث وجبات يومية، يجب البدء بإفطار صحي خفيف يضم الحبوب الكاملة والحليب والبيض، لمنح الجسم طاقة كافية لبدء نهاره، ويشعره بالشبع لساعات طويلة، من خلال الألياف الموجودة في الحبوب الكاملة، ويجب الاقتصاد في تناول الطعام، وشرب كمية كافية من الماء، ويمكن تقريب مواعيد الوجبات تدريجيا إلى مواعيد الوجبات المعتادة، ما يساعد على استعادة النظام للغذائي الطبيعي.

كما انه من الضروري تناول الفاكهة بين الوجبات من أجل التخفيف من الشعور بالجوع والشعور بالطاقة، إلى جانب دورها في مد الجسم بالطاقة والسوائل، خصوصا أنها متنوعة في الموسم الحالي، ودورها أساسي في تسهيل حركة المعدة، لكن يجب الحذر في الوقت نفسه من تناولها مباشرة بعد الطعام ويفضل تناولها قبل الوجبة مباشرة.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *