الخميس
08 محرم 1440
20 سبتمبر 2018
11:35 ص

وطن أم حواء

ياسر حسن
بقلم / ياسر حسن الخميس، 14 يونيو 2018 12:44 م

* كل ما أريده منك الآن.
* بعد أن تلاشت الأحلام كلها وأنتهت إلى سراب.
* بعد أن تمكن مني الغوغاء .
* بعد أن كسر القلم بين يدي وخرجت الكلمات تفقد بريقها المعتاد .
* بعد أن ضاع الشم والتذوق وصرت دامي الأكف أتحسس بين الطرقات .
* بعد أن فرضت علي الأشياء التي تخالف المنطق .
* بعد أن صار الصمت المهيب وحده هو لغة العقل وحكمة الأسوياء .
* بعد أن أصبح العالم عدميا عبثيا و تلاشى الأفق إلى ظلمة حالكة السواد .
* ياسيدتي .. أنا لم أضع في حياتي فارقا ما بين الوطن وحواء .
* فكلاهما يشعرانك بالإحتواء .
* أنا لم ينصرني العالم يوما و لا حتى أنت !!
* أنا من صنع المجد لك.
* أنا فارسك الأوحد .
* أنشدت لأجلك كل الكلمات .
* أهديتك صدقا كل العبارات .
* كنت صادقا في اللفظ و المعنى .
* كنت مخلصا لك حتى الممات .
أنا من يخشى حقا عليك.
* أنا من تخنقه الآن العبرات .
* أنا لا أريد أن يعود الزمن إلى الوراء .
* لا أريد العودة إلى الميدان .
* فلم تعد تنفع كل الثورات .
* أنا لا أريد شيئا من هذا و لا من ذاك .
* كل ما أريده منك الأن.
* أن تذكريني ب طيب في نفسك .
* أفعليها إن جلست يوما وحيدة .
* فلن أتمنى عليك بعدها .. أي شئ من الأمنيات .

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *