الخميس
08 محرم 1440
20 سبتمبر 2018
10:23 ص

"الثقافة" تجذب جموعا غفيرة من جمهور الدراما في رمضان

الدكتورة ا يناس عبد ال دايم وزير الثقافة
ناهد عرفات الخميس، 14 يونيو 2018 11:17 ص

 

نجحت قطاعات الثقافة في جذب جموع غفيرة، خلال شهر رمضان الكريم، من خلال خروجها إلى الشوارع والميادين العامة، فضلا عن قصور ومراكز الثقافة في مختلف المحافظات، واختتمت فعالياتها وأنشطتها بتوزيع جوائز الدولة "التشجيعية والتفوق والتقديرية والنيل"، للفنون والآداب والعلوم الاجتماعية، وإعلان أسماء الفائزين من نجوم الوطن المخلصين الذين أبلوا بلاء حسنا وأثروا مجالات الإبداع بما قدموه من إنتاج وجهد متميز. 

ويرى المراقبون أن شهر رمضان الكريم شهد هذا العام لأول مرة تفوق الاحتفالات الثقافية على الدراما التلفزيونية، حيث قدمت الثقافة بجميع قطاعتها العديد من الفعاليات المتنوعة التى جذبت عدد كبير من الجمهور ولاقت نجاحا كبيرا، وذلك في مختلف المحافظات و خاصة فى المواقع الأثرية.
فقد قامت الهيئة العامة لقصور الثقافة بتنظيم فعاليات "ليالي رمضان الثقافية والفنية" بشارع المعز علي المسرح الكبير بسور القاهرة الشمالي "باب النصر" وذلك بمشاركة العديد من الفرق أبرزها فرق التذوق الفني والعريش وسوهاج وبورسعيد للفنون الشعبية، والنيل للآلات الشعبية، والتى شهدت حضور آلاف المواطنين على مدار الشهر الكريم.


وفي وكالة بازرعة.. أقامت الهيئة حفلات توقيع ومناقشة العديد من الكتب، و كذلك تقديم برنامج البندقية والقلم والذى كان يستضيف أبطــال حرب العاشـر من رمضان، بالإضافة إلى إقامة العديد من الورش والمعارض الفنية والتى تضمنت ورش "رسم بورتريه، رسم بالرمل الملفوف علي وحدات فخار، نسيج بالجلد، جدارية حارتنا ( مظاهر الحارة المصرية في رمضان)، ورشة فنية زينة رمضان بالورق الملون والخامات المختلفة، جدارية رمضان جانا، ورشة فوانيس رمضان "اصنع فانوسك" باستخدام خامات البيئة المختلفة مع ورق الكانسون، ورشة شخصيات رمضانية وعرائس بالجوارب" بالإضافة لرسم علي الوجه.


وعلي مسرح الطفل بسور القاهرة الشمالي تم تنظيم عروض سينمائية تسجيلية منها "رمضان جانا، الشهيد ابراهيم الرفاعي، بالإضافة لعرض لفريق أجيال للعرائس، وعرض مسرحي (الوردة الزرقاء لقصر ثقافة جاردن سيتي)"، كما شاركت الفرق الفنية بالهيئة بعروضها بفعاليات الحديقة الثقافية بالسيدة زينب.
أما الهيئة العامة للكتاب فقد قامت بتنظيم معرض فيصل للكتاب، والذى تضمن العديد من الأجنحة التى عرضت مئات الكتب الجديدة في مختلف التخصصات، فضلا عن ورش الرسم والتلوين والكوريشة، إضافة إلى ورش تدريب الأطفال على أعمال فن الأركيت وورش حكي "ماما صفاء"، وعروض الأرجوز.وعلى مسرح المعرض قدمت فرق الفنون الشعبية عروضها الفنية لجمهور المعرض، و كذلك تم تنظيم ندوات وأمسيات شعرية لكبار الأدباء والشعراء إلى جانب عروض سينمائية ومسرحية للأطفال.


وفى دار الكتب و الوثائق القومية، تم تنظيم أمسيات ثقافية رمضانية بعنوان "عادات وتقاليد المصريين فى شهر رمضان"، و أخرى مع فرقة بنها للموسيقى العربية، إلى جانب استضافة الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية والتى تناول فى حديثه فضائل شهر الصوم و عدد من القضايا الفقهية التى تهم المسلم المعاصر، و جاء ذلك بحضور عدد كبير من الشخصيات العامة و الوزراء.


وكان لقطاع صندوق التنمية الثقافية النصيب الأكبر فى تنظيم الفعاليات الثقافية فى المناطق الأثرية تحت شعار "الإبداع يجمعنا"، فقد استضاف بيت السحيمي: فرقة النيل للآلات الشعبية والتى قدمت عرضا بعنوان " شعبة الإنشاد الديني"، وكذلك عرض الأراجوز وخيال الظل بعنوان "فرحة النسيم"، وقراءات في الشعر الصوفي للشاعر السماح عبد الله ، و"حفل فرقة حلقة ذكر للإنشاد الديني، وحفل المنشد " حسام صقر". و فى قبة الغورى تمت إقامة عروض لفرقة التنورة، حفل طقوس السمو، ومعرض فنون الخط العربي، حفل للشيخ محمود التهامي و معرض فنون الخط العربي، وحفل المولوية للفنان عامر التونى، وحفل فني للفنانة منال محي الدين.


وتم تخصيص منافذ بيع بجوار قصر الأمير بشتاك بشارع المعز لبيع منتجات الحرف التراثية، أما مركز الإبداع الفنى فقد استضاف عرض مسرحية "سلم نفسك"، وكذلك نظم مركز طلعت حرب الثقافي ورش فنية للأطفال، وعرض مسرحية "الليلة الكبيرة" بالتعاون مع البيت الفني للمسرح. و نظم بيت المعمار المصري صالون ثقافي بعنوان " الفن والموسيقي والعمارة". وأقام قصر الأمير طاز: صالون مصر المبدعة مع الشاعر محمد بهجت بمصاحبة فرقة المصطفويه للمدائح النبوية، ومعرض "أماكن وتراث".


وقدم البيت الفني للمسرح، عروضه هذا العام ولأول مرة من ثالث أيام الشهر الكريم، و تنوعت ما بين عروض تم تخصيصها احتفالا بالشهر الكريم و عروض تم تقديمها من قبل وحققت نجاحا جماهيريا كبيرا وقت عرضها على مدار العام، كما تم تقديم عرض جديد بعنوان "حي على بلدنا" من أشعار فؤاد حداد، بطولة أشرف عبدالغفور، مروة ناجى، مفيد عاشور ومن إخراج أحمد إسماعيل.
كما نظم قطاع شؤون الإنتاج الثقافى برنامج "هل هلالك" على مسرح الهناجر بدار الأوبرا المصرية، وضم العديد من الحفلات الغنائية الدينية و الوطنية الى جانب أوبريت العرائس "الليلة الكبيرة"، وورش فنية فى ركن الطفل، وفقرات السيرك القومى، مما لاقى إقبالا جماهيريا كبيرا.


وأطلقت دار الأوبرا المصرية بوزارة الثقافة رسالة سلام ضمن برنامجها الفني خلال شهر رمضان من خلال احتفالية قدمتها فرقة (رسالة سلام) بقيادة الدكتور انتصار عبد الفتاح، و التى تضمنت مجموعة من الأناشيد والابتهالات الدينية والترانيم القبطية من خلال رؤية فنية تعتمد على حوار وثقافات الشعوب وتؤكد على سماحة وتفرد وحضارة الشخصية المصرية بهدف الحفاظ على جوهر الأديان ومبادئها بالإضافة إلى التواصل الإنساني بين الشعوب. كما تم تنظيم 42 حفلا متنوعا هذا العام؛ تأكيدا على الدور الريادي التي تلعبه دار الأوبرا المصرية كمنارة للثقافة والفنون بقوتها الناعمة وحرصا منها على نقل مشعل التنوير لجموع الجماهير خلال الشهر الكريم.


وافتتح الجهاز القومى للتنسيق الحضارى بوزارة الثقافة، معرض "مآذن وأجراس تعلو فى سماء مصر" بقصر الأمير طاز والذى ضم 120 لوحة تصوير فوتوغرافي، لكل من المصورين جلال رفعت المسرى، وبولس إسحق، والتى تعبر عن تعانق مآذن المساجد واجراس الكنائس في سماء مصر، كما يتضمن المعرض علي قيم ومفردات الجمال في العمارة الإسلامية والقبطية.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *