الخميس
06 صفر 1440
18 أكتوبر 2018
12:03 م
تكفي احتياجات مليون مقيم

"جبل الجلالة" أضخم محطة تحلية بالشرق الأوسط وافريقيا

المهندس مدحت رفعت مدير مشروع محطة جبل الجلالة
المهندس مدحت رفعت مدير مشروع محطة جبل الجلالة
متابعة ــ احمد جمعه الثلاثاء، 12 يونيو 2018 03:58 م

150 الف متر مكـــعب يومــيا تتحول إلى ميــاه عذبــة


هنا الانجازات تتكلم .. هنا الصحراء تتحول إلى جنان خضراء .. هنا القوات المساحة يد تبني ويد تحمل السلاح .. هنا محطة تحلية مياه جبل الجلالة التي تحول 150 الف متر مكعب يومياً من مياه مالحة إلى مياه عذبة صالحة للشرب وفق أعلي المعايير العالمية واشتراطات وزارة الصحة المصرية وسيتم افتتاحها خلال احتفالات 30 يونيو القادم .


المحطة واحدة من عدة محطات يتم انشاؤها فى شرق بورسعيد والعلمين والغردقة لتحلية مليار متر مكعب تضاف إلى رصيد مصر المائي لموجهة التحديات المائية والاحتياجات المتزايدة للمصريين وللاستثمارات التي تتدفق على مصر يوميا .



علي مساحة 60 الف متر مربع تقام أكبر وأضخم محطة تحلية مياه فى الشرق الاوسط وافريقيا وتكفي لتغطية احتياجات مليون مواطن سيكونون سكان مدبنة الجلالة حيث منطقة سكنية وجامعتين ومنتجع سياحي عالمي سيكون الارقى فى العالم ويجذب الالاف من السياح العرب والاجانب .

%90 من الاعمــال انتــهت والافتتــاح 30 يونيــو القـــادم

وصلت نسبة الاعمال إلى 90% وهذا انجاز لم يتحقق إلا بإرادة من حديد وتصميم من الرئيس السيسي الذى زار موقع الانشاءات فى 31 بناير الماضي والذى وجه بضرورة الانتهاء من الاعمال والبدء فى ضخ المياه العذبة فى اسرع وقت للمساهمة فى مواجهة تحديات نقص المياه التي تواجهها مصر بسبب بناء سد النهضة الذى قد يؤثر علي الاحتياجات المائية المصرية خلال الاعوام القادمة ومن هنا كان الاصرار على الانتهاء من المحطة باقل مدى زمني حيث تم اختصار مدة انشاء المحطة من 36 شهرا إلى 24 شهرا ولكن ارادة المصريين قاربت على انجاز المشروع فى 18 شهرا فقط .



خلال زيارة "الجمهورية" للمشروع التقينا بالمهندس "مدحت رفعت" مدير المشروع الذى أكد ان المحطة يقوم على انشائها تحالف عالمي من شركتى اوراسكوم المصرية وماتيتو الامريكية وإشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ويعمل بها 1500 عامل ومهندس وفني وخبير للوصول بالمحطة لاعلى مستوي من الدقة والجودة والانجاز .

اشار إلي ان تكلفة المحطة انخفضت تكلفتها من 200 مليون دولار إلى 118 مليون دولار بفضل توجيهه الدعوة للشركات العالمية سواء فى الانشاءات أو فى تكنولوجيا تحلية المياه للمشاركة فى الانشاء وحصل تحالف اوراسكوم ــ ماتيتو على حق الانشاء .

تتكون المحطة من:

ــ 4 خزانات عملاقة سعة كل خزان ما يقارب من 15 الف متر مكعب و3 خطوط مآخذ مياه من البحر علي بعد 350 متر من البحر بأقصي درجات الامان البيئي وعدم المساس بالشواطئ والاحياء المائية والشعب المرجانية بالمنطقة 

ــ مبني للتحكم الالكتروني بالمحطة يمكنه السيطرة الكاملة على المحطة وفصل أيا من أجزتئها عن العمل فى حالات الطوارئ .

ــ مبني الرفع لاعلي به أربعة روافع مياه عملاقة تستطيع ضخ 100 الف متر مكعب لكل رافعة بالاضافة لرافع استراتيجي احتياطي تستطيع رفع المياه لمدينة ومنتجع الجلالة على ارتفاع 700 متر عن سطح البحر .

ــ مبني الفلاتر ووحدة فصل الاملاح وبه 24 جهاز فلتر لتنقية المياه من الشوائب وغبار الملح تصل إليه المياه عن طريق الدفع النفقي من خلال مواسير خرسانية تعبر طريق السويس -الزعفرانه ومبطنة بمادة GRB بهدف الوصول من مستوي الاملاح من 45 مليون جزء فى المليون إلى 250 جزء فى الميون وهي النسبة العالمية للمياه النقية التي يكمن شربها بكل أمان .

اشار إلى العديد من التحديات التي واجهت انشاء المحطة منها ان موقع المحطة بالعين السخنة يقع بالقرب من المناطق التي تتعرض للسيول خلال شهري ابريل ومايو ومن أجل ذلك تم اتخاذ كل الاحتياطات وتوجيه مياه الامطار بعيدا عن المحطة لئلا تتعرض لاياً من المخاطر .

العمال والفنيون الذين يشاركون فى معركة البناء بالمحطة عبروا عن سعادتعم بالمشاركة فى المحطة العملاقة مؤكدين انهم يواصلون العمل ليلا ونهاراً لتحقيق حلم الرئيس السيسي فى افتتاح المحطة نهاية يونيو القادم وبدء تجارب ضخ المياه إلى مدينة ومنتجع الجلالة وتحويل الصحراء إلي جنة علي ارض مصر ودعوة المسثمرين الاجانب لمشاهجة مصر الحجيثة التي لا تتواني قيادتها عن تعمير كل شبر من أرض مصر من أجل رفاهية شعبها .

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *