الخميس
03 ذو الحجة 1439
16 أغسطس 2018
08:11 ص

الاسكندرية تستعد لإستضافة مؤتمر المتاحف العالمي لأول مرة في إفريقيا والشرق الأوسط

علي المانسترلي
تقرير- أسماء سمير الثلاثاء، 12 يونيو 2018 03:40 م

سعة فندقية إضافية بالبواخر العائمة.. وزيادة استيعاب المطار لـ4 مليون راكب
المانسترلي: متاحف العالم تروج لمصر مجانا طوال 4 سنوات قادمة


أكد علي المانسترلي، رئيس غرفة الشركات السياحية بالإسكندرية، أن فوز "عروس المتوسط" بتنظيم المؤتمر الدولى السادس والعشرين للمجلس الدولى للمتاحف "إيكوم 2022" التابع لمنظمة "اليونسكو" بعد منافسة شرسة مع مدينتي براغ وأوسلو، في التصفيات النهائية يعد إنجازا كبيرا يؤكد مكانة وإمكانيات مدينة الإسكندرية وجدارتها، وهو ما أكدته اللجنة الدولية التي زارت المدينة الساحلية في أبريل الماضي، والتي أشادت بالاستعدادات المميزة للمدينة لإستضافة الحدث الثقافي الأطول والأكبر والأهم عالميا، موضحا حصول الاسكندرية علي 67 صوتا مقابل 52 و11 صوت لكل من براغ وأوسلو علي التوالي في الاقتراع الذي أجري مساء الجمعة الماضي بمقر اليونيسكو بباريس جاء نتيجة جهود مكثفة بذلت بتوجيهات من القيادة السياسية وأدت إلي التنسيق بين كل من وزارات الخارجية والسياحة والثقافة والاثار ومحافظة الاسكندرية أثمرت إجماعا عالميا علي اختيار الاسكندرية لتكون مقرا لانعقاد المؤتمر لأول مرة من خارج أوروبا إلي افريقيا والشرق الأوسط.
وأضاف "المانسترلي" في تصريح خاص أن جهود غرفة الشركات السياحية بالمحافظة بدأت منذ نحو 6 أشهر حيث قامت بتقديم بعض التصورات لإستضافة المؤتمر، بناء علي طلب من المحافظ الدكتور محمد سلطان، الذي وافق عليها بالفعل، للخروج بالحدث الذي يليق باسم وسمعة مصر دوليا، ومكانة المدينة الساحلية، التي تعتبر أقدم مدن العالم، وعلي رأسها التغلب علي عقبة "السعة الفندقية" بالمحافظة، والتي لاتتجاوز نحو 4200 غرفة فندقية، لتستوعب ضيوف أكبر مؤتمر ثقافى سياحى عالمى، من المقرر أن يشارك فيه نحو 5 آلاف شخص من حوالي 120 دولة، وتتابعه فضائيات وصحف العالم، ويضاف إلي ذلك ما هو متوقع من جهود سوف تقوم بها المتاحف العالمية عن طريق النشر والترويج للإسكندرية لكل زوار تلك المتاحف وهو ما يعد دعاية مجانية هامة وكبيرة لمصر.
وأوضح المانسترلي تغلبنا بالفعل علي مشكلة السعة الفندقية، بالإستعانة بالفنادق العائمة الضخمة، النايل كروز، بنحو 12 سفينة، تكفي لإستيعاب قرابة 1500 شخص، وهو ما يوفر الإقامة لجميع ضيوف المؤتمر، في درجة فنادق فاخرة ومتساوية، وقام المحافظ محمد سلطان، بمعاونتنا في إنهاء كافة الموافقات، من كافة الجهات مستقبلا، للسماح بدخول تلك السفن، للمياه الأقليمية، بالإسكندرية، خاصة وأنها لأول مرة، تتواجد هذه النوعية من الفنادق، داخل المحافظة، وكان يستلزم السماح لنا بالإستعانة بها، سلسلة إجراءات أمنية طويلة، قام المحافظ والجهات المسئولة بالتعاون الفوري في إنهاء كافة تفاصيلها، لضمان نجاح المؤتمر".
وأشار إلي أن تجربة الإستعانة بالفنادق العائمة، ستكون بمثابة إضافة جديدة، للخريطة السياحية بالإسكندرية، عقب فوز المدينة الساحلية بتنظيم المؤتمر ونجاحها في ذلك، خاصة وأنه من المقرر  أن تتضمن خطة السياحة والطيران للإسكندرية زيادة سعة فنادق المدينة بألف غرفة خلال العام المقبل، حيث تسعي عروس المتوسط لزيادة سعتها الفندقية، بنحو 20 ألف غرفة خلال 6 سنوات، ضمن مخطط التسويق السياحي، الذي يسعي المحافظ دكتور، محمد سلطان، لتنفيذها، كما تتضمن الاستعدادات خطة موسعة  لترميم المتاحف وقلعة قايتباي وتطوير الكورنيش فضل عن زيادة السعة الاستعابية لطار برج العرب من مليون و200 ألف راكب ليصل إلي 4 مليون راكب سنويا.
يذكر أن مصر من الدول التي أسست المجلس الدولي للمتاحف فى اليونسكو عام 1946 ولمصر لجنة خاصة فى المجلس الدولي هي والعراق واليمن بوصفها الدولة الأكثر عمقًا من الناحيتين الحضارية والتراثية.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *