الخميس
03 ذو الحجة 1439
16 أغسطس 2018
08:10 ص

كلنا عاصون

الظافرى
الداعية ابراهيم الظافرى.. من علماء الأزهر الشريف الأربعاء، 13 يونيو 2018 06:00 ص

يأتى رمضان كل عام وتهل علينا نسائم الغفران والتسامح. ويبقى الشهر الكريم موسما للخيرات ومنهلا للعلم والعبر.. ومن خواطره يقدم لنا يوميا الداعية ابراهيم الظافرى من علماء الأزهر الشريف موعظة .. وموعظة اليوم بعنوان كلنا عاصون.


كلنا عاصون لله -سبحانه- ولا يسلم من المعصية أحد من الخلق بعد الأنبياء والملك كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون،

مادام الإنسان يتوب ويرجع عن خطإه ويستغفر الله والله ينادي كل ليلة ألا هل من مستغفر فأغفر له ألا هل من تائب فأتوب عليه، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول (لو لم تذنبوا لأتى الله بقوم يذنبون فيستغفرون فيغفر الله لهم )


ليست دعوة للذنب بقدر ما هي دعوة للاستغفار والتوبة والمبادرة بطلب العفو من الله، إن وجدنا عبداً يجمع بين الطاعة والمعصية دعوناه بالحسنى لترك المعصية أما أن نعيب طاعته فهذا فعل الشياطين الذين يصدون عن سبيل الله وكفى به إثماً.

سؤال يتردد في كل رمضان فلان يصوم ولا يصلي وربما أفتاه البعض ببطلان صيامه جهلاً وافتراءً واجتراءً والحق لأن يصوم ولا يصلي خير من أن يلقى الله بلا صوم ولا صلاة، ولأ ن يصوم فإن صومه يأخذ بيده للطاعة حال هؤلاء الذين يفتون بغير علم حال من ينظر لمن يعمرون المساجد في رمضان ولسان حال نظرته أن أين كنت قبل رمضان ؟!

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *