الأحد
11 محرم 1440
23 سبتمبر 2018
03:10 م
بدون إحراج

توحيد اللهجات بداية التعاون العربي

سيد ابو اليزيد
سيد ابو اليزيد
الأحد، 20 مايو 2018 10:00 م

حتى في اللهجات إختلفنا كعرب مع بعضنا البعض بشكل أدى إلى غياب التواصل في كثير من الأحيان بدليل أننا لم نتوصل حتى الأن لإنشاء السوق العربية المشتركة كحلم منذ قديم الأزل لتحقيق التعاون الاقتصادي المنشود و نفس الأمر لم نتوصل حتى الأن لتفعيل قوة عربية مشتركة بين كافة الدول العربية لمواجهة التحديات الراهنة و التي تهدد الأمن القومي العربي و نتيجة لذلك و نظرا لأهمية توحيد اللهجات العربية كمقدمة لبناء جالية عربية موحدة تجمع 23 لهجة في شبكة واحدة إتجه الخبير التونسي أحمد سلطان مؤخرا إلى إطلاق منصة لهجة الالكترونية بحيث تستهدف تحقيق التواصل و الإكتشاف في تبادل اللهجات بين النشء و الشباب العربي
و التجربة الجديدة تسهم في تفسير و تبسيط اللهجات العربية وشرح معانيها في ما بينها لضمان تحقيق التواصل الدائم بين مواطني الدول العربية خاصة بعد فهم كافة اللهجات و معانيها و التي تسهم في النهاية لتقريب الشعوب العربية لبعضها البعض من خلال الإطلاع على العادات مع عرض كلمات و مواضيع من وحي الشارع العربي بطريقة مختلفة و مؤثرة تبرز إختلاف اللهجات و بالتالي البرنامج الذي توصل إليه الخبير التونسي أحمد سلطان لإطلاق صفحة لهجة على الفيسبوك سوف يسهل عملية التخاطب بين كل العرب و في جميع اللهجات لضمان تحقيق مستوى متقدم من الفهم
و من الأهمية تقريب لغة الحوار بين جميع الدول العربية حتى يسهل إقامة مشاريع في المجالات المختلفة سواء الاقتصادية أو الرياضية أو الفنية أو الثقافية
و مشروع لهجة تم تفعيله على أساس ترجمة اللهجة بإستخدام التطبيق و الشات بوط لتسهيل تعلم كافة اللهجات العربية للجاليات العربية الوافدة خاصة و أن لغتنا العربية هي إحدى اللغات الرسمية الست في منظمة الأمم المتحدة كما أنها من أكثر لغات العالم طلبا لتعلمها نظرا لأنها تحتل المركز الرابع عالميا من حيث عدد المتحدثين و من العيب أن لا نفهم بعضنا البعض بسبب إختلاف اللهجات من بلد إلى اخر مما يدفعنا إلى الإستعانة باللغات الأجنبية لتحقيق التفاهم في ما بيننا دون أن ندري أننا نظل في الدائرة المغلقة لتبعيتنا للخارج

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *