الخميس
03 ذو الحجة 1439
16 أغسطس 2018
08:06 ص
غدا أفضل

لا تصدقوا أمريكا!!

ناجي قمحة
ناجي قمحة
الأحد، 20 مايو 2018 02:34 ص

فضح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تآمر الولايات المتحدة الأمريكية في عهد سلفه باراك أوباما علي الجماهيرية الليبية بزعامة معمر القذافي. ومشاركتها في حملة حلف شمال الاطلنطي التي أسفرت عن تدمير ليبيا وقتل القذافي شر قتلة والتمثيل بجثته علي الفضائيات تحت شعار حماية المتظاهرين السلميين فيما يسمي الربيع العربي. واعترف ترامب صراحة بقوله: "إننا ضربنا القذابي ودمرنا ليبيا لكي نكون هناك" رغم ان القذافي سبق له قبل التآمر عليه ان خضع لضغوط أمريكا وصادقها وسلم إليها كل تجهيزاته ومعداته لإنتاج سلاح نووي. وحاول ترامب بهذه التصريحات طمأنة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون بعدم تكرار النموذج الليبي مع بلاده لو تخلت عن أسلحتها النووية بل وعده صراحة بالبقاء في السلطة ومكافأته بتحويل شمال كوريا إلي قاعدة صناعية مثل جنوبها. ولا يدري أحد هل إلي أي مدي سوف يصدق أون وعد ترامب ذي المزاج المتقلب الذي ألغي من جانب واحد الاتفاق النووي مع إيران. وخرج منفرداً من الاتفاقية الدولية للمناخ ووصف المهاجرين إلي بلاده بالحيوانات وتحدي الشرعية الدولية بقراره اهداء القدس لإسرائيل. وتنكر للأوروبيين أقرب حلفاء الولايات المتحدة الأمريكية ضارباً المثل لمن يعتبر - خاصة بعض اشقائنا في الشرق الأوسط - بأن أمريكا لا تحتفظ بحليف أو صديق في العالم إلا إسرائيل! 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *