الثلاثاء
08 ذو الحجة 1439
21 أغسطس 2018
03:51 م

جامعة المنيا: أكتشاف ثلاثة مقابر جماعية فى منطقة تونة الجبل

IMG-20180516-WA0060
الأربعاء، 16 مايو 2018 07:18 م

احتفلت جامعة المنيا بختام الموسم الاول للحفائر الاثرية بمنطقة  تونا الجبل، والتى تمت بالتعاون مع وزارة الآثار ومركز البحوث والدراسات الاثرية بالجامعة، تحت رعاية الدكتور خالد العنانى وزير الآثار، والدكتور جمال الدين على أبو المجد، رئيس جامعة المنيا، والتي بدأت أعمالها بالمنطقة منذ أول فبراير2018 وحتي نهاية أبريل من نفس العام، وبدا العمل في ثلاثة نقاط بموقع حفائر جامعة المنيا بمنطقة تونة الجبل.

وأسفرت عن اكتشاف ثلاثة مقابر جماعية تحتوي علي مومياوات وتوابيت وبقايا أواني فخارية وسمكة محنطة ومسارج وماسك لسيدة وقطعة ذهبية لأحد الأكاليل التي كانت توضع علي رأس المتوفي داخل بئر الدفن الخاص بالمقابر.

حضر الاحتفالية الدكتور محمد جلال حسن، نائب رئيس جامعة المنيا لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور وجدى رمضان أستاذ الآثار، ورئيس بعثة الحفائر، والدكتور هانى أبو العزم ممثل عن وزارة الآثار.

وفى بداية الاحتفالية تم عرض فيلم تسجيلى عن انجازات البعثة والاكتشافات التى تمت بمنطقة تونى الجبل بالمنيا.

وقال الدكتور جمال أبو المجد، أن احتفالية الجامعة بختام الموسم الاول للحفائر الأثرية هو استكمالاً لرؤية ورسالة الجامعة وتنفيذ لخطتها الاستراتيجية 2015/2020، التى لا تقتصر على العملية التعليمة والبحث العلمى، ولكنها تمتد الى خدمة المجتمع من خلال الحفاظ على التراث الإنسانى وحضارتنا العظيمة، مشيداً بما تم من أعمال واكتشافات على أرض الواقع بمنطقة تونا الجبل والتى قام باكتشافتها بعثة جامعة المنيا للحفائر بالتعاون مع وزارة الآثار.

وأضاف "أبو المجد" بأن أعمال الحفائر في موسمها الأول هي بداية لاستمرار أعمال حفائر لسنوات قادمة في منطقة أثرية هامة أصبحت محط أنظار العالم، معلناً مواصلة العمل بالمنطقة علي مواسم ومراحل تستغرق أعمال التنقيب بكل مرحلة خمس سنوات حتي 2050 للتوصل الي نتائج مبهرة سوف تعطي الكثير من التفسيرات لمنطقة اثرية مازال يحيط بها الغموض.

وفي نهاية الحفل كرم رئيس الجامعة أعضاء البعثة الأثرية من جامعة المنيا ووزارة الآثار.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *