الإثنين
12 رمضان 1439
28 مايو 2018
07:00 ص

أنشطة متنوعة بمدينة مليلية الاسبانية خلال شهر رمضان

مليلية
كتبت - سارة سعد الأربعاء، 16 مايو 2018 05:33 م


في متابعة من وحدة اللغة الإسبانية لمرصد الأزهر لفعاليات استقبال شهر رمضان، تابعت وحدة الرصد باللغة الإسبانية مبادرة معهد الثقافات في مدينة "مليلية" بتخصيص 30 ألف يورو لاستثمارها في برنامج كبير ‏ومتنوع يضم أنشطة مختلفة للاحتفال بشهر رمضان المبارك لهذا العام (2018).

وقد أفادت "باث ‏بيلاثكيث" ‏‎Paz Velázquez، رئيس معهد الثقافات، أن انطلاقة البرنامج الاحتفالي لشهر رمضان ‏هذا العام أكبر من السنوات الماضية وذلك لأنه راعَي عدد من المطالب الجديدة للجمعية ‏الإسلامية والتي شكلت جزءاً من البرنامج الحالي.‏

وأضافت أنه سيتم تطوير الأنشطة الرياضية والترفيهية والثقافية لهذا البرنامج، والذي يتضمن ورش ‏عمل للطهي والحرف اليدوية أو مسابقات للرسم، بحيث يمكن مشاركة الجميع من مختلف ‏الأديان في هذه الأنشطة.

وأشارت "بيلاثكيث" إلى أن ورش عمل الطهي قد لاقت استحساناً ورواجاً ‏كبيراً خلال العام الماضي، لذا تم مراعاة ذلك هذا العام لمشاركة أكبر عدد ممكن من البالغين ‏والأطفال من عمر ثماني سنوات.‏ ومن بين الأنشطة الأخرى التي سيتم تنفيذها نشاط "رمضان في منطقتك"، والذي تم ‏تصميمه للصغار ويشتمل على ألعاب خاصة بالأطفال وكذلك تنظيم بطولات لألعاب مختلفة ‏بالشارع لتصبح أنشطة هذه الفعالية في منطقة كل مشارك.

من ناحية أخرى وبالتعاون مع ‏مكتبات مليلية ستقام مسابقة للرسم تحت عنوان "ما هو شهر رمضان بالنسبة لك؟". كما ستكون ‏ورش العمل الحرفية حاضرة في هذا البرنامج، ومن المقرر أن يتم عقد ندوات لأطباء ‏متخصصين للحديث عن تأثير شهر رمضان على الصحة وفوائده. ‏

وفيما يتعلق بالبطولات الرياضية، فقد ذكرت "بيلاثكيث" أن مسابقات كرة القدم والكرة الطائرة وكرة ‏السلة والتنس والصيد ستقام مرة أخرى، بتعاون مع مختلف الاتحادات ويتعين على الراغبين في ‏المشاركة التسجيل بهذه الأنشطة. واختتمت "بيلاثكيث" حديثها قائلة: "أتمنى أن أُهنئ جميع ‏أبناء مليلية، وخاصة المسلمين بقدوم شهر رمضان".‏

ويشيد مرصد الأزهر بهذه المبادرات والبرامج التفاعلية المتزامنة مع احتفالات المسلمين بشعائرهم ‏الدينية، التي من شأنها إذابة الفوارق المجتمعية المنطبعة لدى البعض على أساس الدين أو العرق ‏أو اللون أو الجنس.

كما أنها تسهم بشكل مباشر وفعلي في تزكية روح المواطنة والتعايش، حيث ‏يشارك في هذه الفعاليات أبناء الجميع، وهو ما يعزز من احترام التعددية ويرسخ للعيش ‏المشترك. ‏

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *