السبت
10 رمضان 1439
26 مايو 2018
09:50 ص
غدا أفضل

الجامعة العربية.. مهمة إنقاذ

ناجي قمحة
ناجي قمحة
الإثنين، 23 أبريل 2018 02:48 ص


لم تفقد الشعوب العربية الأمل بعد في عودة جامعة الدول العربية إلي الحياة السياسية بعد أن خرجت منها بفعل فاعل يبدو حريصاً علي خدمة القوي الاستعمارية الصهيونية المتربصة باستقلال وأمن واستقرار الدول العربية التي تأسست الجامعة أصلاً للدفاع عنها وإقامة تضامن عربي فعال يستعيد للأمة العربية حقوقها الضائعة خاصة في فلسطين ويوقف التناحر العربي - العربي في سوريا والعراق وليبيا واليمن ويعزز مقاومة بقية الدول العربية لمخططات التقسيم والتمزيق وإشعال الحروب الأهلية والصراعات الداخلية الجارية الآن بمشاركة قوي عربية وجدت في تخريب العمل المشترك وإنهاء التضامن العربي أسرع وسيلة لكسب رضاء القوي الاستعمارية الكبري غير مدركة أن الثقة بوعود المستعمرين والاستجابة لسياسة "فرق تسد" هي أقرب الطرق إلي الانتحار.. ليس انتحار الحكام فقط بل الأوطان أيضاً. فهل تسري الدماء العربية النقية في شرايين الجامعة العربية ثانية لتدفع الأمل في استعادة التضامن العربي المفقود وإنقاذ المقبلين منا علي الانتحار قبل فوات الأوان؟! 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *