الأحد
11 رمضان 1439
27 مايو 2018
07:32 ص
فرصة لبكرة

سائق القطار.. برخصة..!!

أحمد رمضان
أحمد رمضان
الإثنين، 23 أبريل 2018 02:39 ص


لو كان المهندس الإنجليزي روبرت ستيفنسون الذي أشرف علي مشروع بناء السكك الحديدية المصرية منذ 164 عاما وهي الثانية في العالم بعد السكك الحديد البريطانية يعيش بيننا وعلم أن أحوال السكة الحديد لدينا وصلت إلي ما آلت إليه الآن من خلل في منظومة الصيانة وتداعيات ما أصابها من إهمال علي مدي عقود طويلة ماضية مما جعل معدل الحوادث عليها أعلي بكثير من نسب باقي دول العالم.. كان تمني الموت تحت عجلات القاطرة التي اخترعها والده "جورج ستيفنسون".. أو تمسك بأن تستمر إدارتها الأجنبية حماية لمشروعه الحيوي ولأرواح ركابه. 
ذكريات مؤلمة تحملها أذهان المصريين لحوادث القطارات الواقعة علي سكك الحديد.. أشهرها حوادث قطارات الصعيد والعياط والبدرشين والفيوم ودهشور وحادث قطار منفلوط وآخرها قطاري إيتاي البارود.. واعتادوا سماع التصريحات من أفواه وزراء النقل والمسئولين الذين لا يملون تكرارها بعد كل حادث أليم.. وهي أن الحكومة تدرس وتفكر وستظل تفكر.. وأنها وضعت خطة لتطوير المزلقانات والتي مخطط تطوير جميعها قبل نهاية سنة كام الله أعلم.. وأن المزلقانات الجديدة ستحد الاعتماد علي العامل البشري الذي كان حاضرا في السابق. وتعتمد بوابات صلبة بدلا من السلاسل الحديدية للحد من الكوارث علي القضبان. 
نستمع للتصريحات ولا نتعجب.. ونقرأ عن خطط تطوير ولا نبالي.. نرضي برفع أسعار التذاكر ولا ننتظر مقابلها خدمة آدمية.. نحضر في المواعيد ولا قطار يلتزم.. فقط نركب القطارات ونحن علي يقين بأن الأعمار بيد الله. 
أما أن يختصر قيادات هيئة السكة الحديد تطوير وتحديث المرفق في منح رخصة للسائقين سيتم تطبيقها بداية العام القادم للحد من الكوارث والحوادث التي تقع علي شريط السكك الحديدية فهذا أمر مثير للدهشة والجدل.. لأن معني ذلك أن قيادات الهيئة حصرت أسباب الكوارث في العنصر البشري ونسيت جراراتها المتهالكة بنسبة 80% وعربات القطارات غير الآدمية.. ومنظومة الإشارات اليدوية أو الميكانيكية والألف مزلقان التي لم يتم تطويرها. 
يا سادة الارتقاء بالعنصر البشري يكون بالتدريب ورفع الكفاءة.. فما فائدة معهد وردان ومعهد السائقين بفرز القاهرة؟.. ثم لماذا لا ترسل الهيئة السائقين في بعثات تدريبية في مرافق السكك الحديدية بالدول المتقدمة وليكن مرفق سكك حديد بريطانيا.. لتوفير كوادر من سائقي القطارات المصريين بمواصفات ومعايير عالمية.. في إطار خطة التطوير الذي يتحدث عنها وزير النقل. 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *