الجمعة
07 صفر 1440
19 أكتوبر 2018
12:04 م

بالصور.. "الجمهورية اونلاين" ترصد استعدادات مصر والأردن لذروة رحلات موسم العمرة

"الجمهورية اونلاين "ترصد استعدادات مصر والأردن لذروة رحلات موسم العمرة
احمد خيرى السبت، 21 أبريل 2018 01:26 م

رحلات مكوكية بعبارات الجسر العربى لنقل الركاب وانهاء الاجراءات على متن السفينة

قرية حجاج بالعقبة تشمل ساحات انتظار ومسجد ومبردات مياه ووجبات مجانية واطقم طبية ودفاع مدنى

عاشت "الجمهورية اونلاين" عبر رحلة برية وبحرية امتدت لأكثر من 13 ساعة استعدادات السلطات المصرية والأردنية لاستقبال عشرات الآلاف من المعتمرين خلال موسم العمرة لهذا العام، والتي تصل ذروتها خلال شهري شعبان ورمضان المباركين يتبعهما عودة العاملين من دول الخليج والأردن لقضاء إجازات عيدي الفطر والأضحى كذلك الحج البرى في الذهاب والعودة بتوفير كل التسهيلات من أجل راحتهم وإنهاء إجراءات السفر والوصول على متن "العبارات" خلال الرحلات المكوكية بين مينائي نويبع والعقبة .

قضت "الجمهورية اونلاين "اكثر من ساعتين داخل كابينة القيادة فى العبارة "آيلة "للتعرف على القواعد المتبعة فى الإبحار والرسو على أرصفة المينائين والتعليمات المتبعة فى الأمن والسلامة كما زارت "قرية الحجاج "المخصصة لاستقبال المعتمرين والحجاج المصريين خلال عودتهم من رحلتهم المقدسة للراحة بعد 250كم من الحدود السعودية الاردنية وقبل الدخول محطة الركاب بميناء العقبة والعودة لمصر.

رحلات مكوكية
أكد رمضان رمضان الوكيل الملاحى للجسر العربى فى نويبع أنه تم إعلان حالة الطوارئ منذ عدة أيام مع بدء ذروة موسم العمرة هذا العام فى شهري شعبان ورمضان حيث يتم الحجز المركزي للركاب والمعتمرين ببورسعيد والمكاتب الفرعية حسب الطاقة الاستيعابية للعبارات والتى تصل إلى 1000 راكب في الرحلة الواحدة بين مينائي نويبع والعقبة الأردني كما يتم التعامل فورا مع وجود كثافات بتشغيل رحلات مكوكية وفقا لإجراءات السلامة والأمان التي تقرها هيئة السلامة البحرية المصرية ونظيرتها الأردنية.

أضاف لـ "الجمهورية اون لاين " : لدينا 7 وحدات بحرية للعمل بين الميناءين كذلك بين طابا والعقبة وهي عبارة عن 4 عبارات و3 قوارب سريعة.

ولفت رمضان الى انخفاض كبير فى أعداد المعتمرين هذا الموسم بسبب الإجراءات الجديدة التي تم اتخاذها مثل رسوم الالفين ريال وبصمة العين وغيرها والتي أدت إلى انخفاض بنسبة أكثر من 60%مقارنة بنفس التوقيت العام الماضي .

أوضح رمضان ان باصات الركاب والمعتمرين والحجاج تصل للميناء قبل المغادرة بحوالى 4 ساعات وفقا لمواعيد الحجز المركزي مع إعطاء أولوية لدخول باصات العمرة لسرعة إنهاء إجراءاتها بالتزامن مع إنهاء إجراءات المعتمرين بصالات الوصول و السفر بالتنسيق مع الجهات العاملة بالميناء و زيادة عدد العاملين بالجوازات وإلغاء الإجازات ويدخل قرية الحجاج للراحة تقريبا ساعة  ثم تبدأ التفويج وإنهاء إجراءات الأمن وختم جواز السفر فى صالة الجوازات ثم الصعود للعبارة وبعدها تبدأ أعمال السلطات الاردنية التي تقوم بتسهيل إجراءات الدخول للمملكة خلال الرحلة على العبارة نفسها لاختصار إجراءات الوصول والخروج من ميناء العقبة اختصارا للوقت.

الغاء الاجازات
من ناحيته شدد اللواء هشام ابوسنة رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر على زيادة أعداد الحمالين لخدمة الركاب و متابعتهم بصرامة لعدم استغلال الركاب وعدم السماح بدخولهم الى الميناء إلا ساعة وصول العبارات و لمن يحمل تصريح فقط كما اصدر تعليمات بإلغاء اجازات العاملين القائمين بخدمة الركاب و تكثيف العمل بصالات السفر وتواجدهم على مدار 24 ساعة فى حالة وجود عبارات على الأرصفة .

كما تم التنسيق مع ادارة الحجر الصحى بالميناء لتوفير الاسعافات الاولية و التأكيد على ضرورة تواجد سيارة إسعاف مجهزة بالإسعافات الاولية بجوار العبارات أثناء صعود الركاب لخدمة الركاب و نقل الحالات الحرجة فى حالة الضرورة و تزويد الصالات بكافة الاسعافات الاولية.

القبطان وليد الفيومى قائد العبارة"ايلة " اشار الى انه يتم اجراء اختبارات الأمن والسلامة على السفينة بشكل دورى واسبوعية على "اللايف جاكت" مثلا كذلك الانوار واجهزة الانذار والطفايات واختبارات الأمان علاوة على التفتيشات الدورية لهيئة السلامة البحرية ومناورات الإخلاء في حالات الطوارئ لافتا الى السلطات الممنوحة له فى احتجاز اى راكب يضر بسلامة العبارة لحين الوصول للميناء وتسليمه للسلطات المعنية .

وشرح الفيومى أن الركاب يصلون للمركب الراسية على الرصيف فور الانتهاء من اجراءات الجوازات ويتم تصعيدهم بالتنسيق مع الاجهزة الاردنية المعنية المتواجدة على السفينة مشيدا بالتزام الركاب المصريين حيث تصل نسبتهم اكثر 90% من المترددين على الخط الملاحى كذلك السائحين .

الاجراءات
من ناحيته اكد اللواء يسرى الاخرس نائب مدير شركة الجسر العربى ان الفترة القادمة ستشهد توقيع بروتوكول مع مصلحة الجوازات المصرية لتطبيق منظومة الكترونية جديدة لتبادل "قوائم الركاب " لسرعة الكشف عليها خلال الرحلة البحرية اختصارا للوقت وتسهيلا للاجراءات وتم إجراء تجارب ناجحة خلال الأيام الماضية فى ارسال الفاكسات للبواخر من الميناءين كذلك تشغيل جهاز الجي اس ام واستبدال الكروت الملونة بالبيضاء مثل الطائرات.

اشار أن بواخر الجسر العربى تتميز بصغر اعمارها حيث ان سنوات الصنع لها قريبة مقارنة بخطوط ملاحية اخرى تصل اعمار السفن فيها الى 30 عاما وأكثر كما تقوم الشركة بنقل الركاب بمنتهى المهنية مع عنصر السرعة والانتظام فى المواعيد وهو يحرص عليه الركاب رقم المعاناة الى يلقاها الراكب فى ظل ظروف المنطقة.

الكابتن كاظم هاشم مدير الجسر العربى للملاحة قال : ان الشركة حققت ارباحا  بلغت 3 ملايين و300الف دولار تقريبا العام المالى 2017 بعد خسارة منيت بها فى 2016 بسبب تحرير سعر صرف الجنيه المصرى تقدر بمليون و600 الف دولار لهذا قمنا بضغط جميع المصروفات بالتخفيض كذلك حركة البواخر بكفاءة عالية.

الامن والسلامة
اكد ان الشركة المملوكة بالكامل لحكومات مصر والاردن والعراق تجربة ناجحة للعمل العربى المشترك وتم رصد 40 مليون جنيه استثمارات لإنشاء مرسى فى دهب للتشغيل الملاحى السياحى مع "مقنا" السعودية وللسيارات الصغيرة فقط.

وشدد هاشم على ان عنصر الصيانة مهم جدا وخط احمر حيث تخصص مبالغ طائلة لتوفير الأمن والسلامة منوها الى ان العباراتجاهزة لنقل جميع المعتمرين مهما بلغت أعدادها فلدينا طاقة تحميل يومى4آلاف راكب وانه تم نقل 45 ألف معتمرا في رمضان الماضى فقط كما ان نقل الحجاج لم يؤثر على حركة نقل الركاب والبضائع الاعتيادية.

وبالنسبة لأمتعة المعتمرين والحجاج والركاب يتم نقلها مجانا وفقا لحديث عدنان العبادلة ممثل الاردن فى الجسر العربى ونائب المدير العام الخط الملاحى نويبع /العقبة هوالشريان الذى يربط بين أفريقيا العربية باسيا العربية وان الشركة تم تأسيسها كبديل لمسار الحج المصرى حيث كان يتجمع الحجاج القادمين من الأندلس وشمال أفريقيا في القاهرة ثم ينطلقوا بعد "محمل كسوة الكعبة" متجهين للحجاز فى قافلة الحج وعندما احتلت فلسطين عام 1948 انقطع الطريق البرى فجاء التأسيس كبديل لهذا المسار .

اضاف تم التأسيس ب6 مليون دولار وصلت 100 مليون حاليا من إيرادات الشركة ولديها مكاتب في عواصم الدول الثلاث ومكاتب سياحية للحجز من خلال القناة للتوكيلات الملاحية وقبل 2002 كنا نستأجر بواخر ولدينا 7 وحدات بحرية ملك الشركة عبارات عن سفن للركاب مثل "ايلة "المتخصصة في نقل الحجاج والمعتمرين إمكانياتها الممتازة مثل السلالم الكهربائية والباخرة عمان التى تم تأجيرها للعمل على خط ضبا /سفاجا وسفن البضائع مثل "بريدج" والقوارب سريعة .
قرية الحجاج
ويشرح المهندس نسيم ابو شقرة مدير العمليات بالجسر العربى بالنسبة لاستقبال المعتمرين والحجاج تبدأ من الحدود السعودية الاردنية من منطقة "المدورة" وتجميع الباصات، وتقديم الوجبات المجانية المخصصة لهم من الجسر العربى غير الوجبات الأخرى ثم يتم تفويجهم لمحطة الركاب في ميناء العقبة ويتم ختم الجوازات بشكل جماعى من خلال مندوب بعدها ينتقل الركاب وهم داخل الاتوبيس الى مدخل الرصيف للتصعيد للعبارة مباشرة مراعاة لظروفهم العمرية واختصارا للوقت .

قال: يتم استقبال اتوبيسات الحجاج او المعتمرين فى الساحة المجهزة بعد قطع رحلة 250 كم من منطقة "المدورة" للراحة والصلاة ثم التصعيد للميناء مشيرا الى ان الساحة يمكن أن تستقبل 150 باصا، وهى مزودة بمسجد وكافتيريا وواى فاى وطبيب مقيم وممرضين كذلك إسعاف ودفاع مدني تحت اشراف كامل من المسئوليين الرسميين بالعقبة وتقديم كافة التسهيلات لهم .




اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *