الأحد
01 ذو القعدة 1439
15 يوليه 2018
11:03 م

الأهلى يفوز على وادى دجلة بهدف يتيم

الاهلى ودجلة
حمدى ابراهيم الثلاثاء، 17 أبريل 2018 07:30 م

حقق الفريق الأول للنادى الأهلى لكرة القدم فوزا صعبا على وادى دجلة بهدف نظيف أحرزه وليد آزارو فى الدقيقة 28 من عمر اللقاء، ضمن منافسات الجولة الـ 32 من مسابقة الدورى الممتاز لكرة القدم.

بهذه النتيجة رفع الأهلى رصيده الى 82 نقطة، وتجمد رصيد وادى دجلة عند 30 نقطة فى المركز الـ 15.

الشوط الأول
سيطر لاعبو الأهلى على الشوط الأول نتيجة لتألق هشام محمد وعمرو السولية، وجدية أجايى النيجيرى وميدو جابر وتألق وليد آزارو المغربى.

أهدر ميدو جابر أول فرص المباراة عندما انفرد بحارس مرمى دجلة وسدد الكرة بجوار القائم الأيمن، بعد هذه الفرصة واصل الأهلى سيطرته على الشوط، حتى نجح وليد آزارو الهدف الأول بعد تمريرة من أجايى النيجيرى انفرد على آثارها بحارس دجلة وأودعها فى الزاوية اليسرى للمرمى.

بعد الهدف حاول لاعبو دجلة العودة الى المباراة والتخلى عن الحرص الدفاعى ونظم بعض الهجمات المرتدة والتى شكلت خطورة على مرمى على لطفى، وفى الدقيقة 15 سدد مهاجم دجلة كرة  قوية ارتطمت بالأرض وأنقذها على لطفى ببراعة، ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الأهلى بهدف نظيف.

الشوط الثانى
انحصر اللعب فى وسط الملعب دون سيطرة حقيقة من لاعبى الفريقين وهبط آداء لاعبى وسط الأهلى هشام محمد وعمرو السولية وقلت الخطورة الحقيقة على مرمى خالد وليد حارس وادى دجلة، وارتمى أجايى ووليد آزارو فى أحضان مدافعى دجلة.

حاول حسام البدرى تنشيط الهجوم عن طريق اسلام محارب وخروج ميدو جابر، والسيطرة على وسط الملعب عن طريق حسام غالى الذى حل بديلا مكان أحمد حمدى، ولكن ظل الوضع كما هو عليه محاولات هجومية غير جدية للأحمر.

اما فريق وادى دجلة فظهر أقل من مستواه فى الشوط الأول رغم المحاولات الهجومية واعتماد لاعبيه على الهجمات المرتدة والتى شكلت خطورة عن طريق احمد عيد عبدالملك وعمر السعيد، ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز الأهلى على وادى دجلة بهدف نظيف. 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *