السبت
06 شعبان 1439
21 أبريل 2018
06:19 ص
فى مؤتمر موك "2018"

رئيس "بى بى": "غرب الدلتا" يوفر 25% من إمدادات الغاز لمصر

كريم علاء رئيس شركة بى بى مصر
? كتب- وليد عباس الثلاثاء، 17 أبريل 2018 05:47 م

    
أكد كريم علاء، رئيس شركة "بى بى" مصر، إلى أنه وفقا لتوقعات "بى بى" حول الطاقة فإنه بحلول عام 2040 ومع النمو السريع فى الاقتصادات المتنامية، فإن هناك زيادة فى الطلب العالمى على الطاقة، بمعدل الثلث، وخصوصا الغاز الطبيعى ثانى أكبر مصدر للطاقة، وأنه فى ضوء ذلك فإن "بى بى" تؤكد التزامها بتوفير الطاقة لمصر مع الاستمرار فى المساعدة فى تلبية الطلب المتزايد على الطاقة، من خلال شراكة قوية مع وزارة البترول وشركائها هيئة البترول وإيجاس  بتنمية عدد من المشروعات المهمة.

أضاف علاء، أن الشركة تمكنت على مدى العقدين الماضيين من تكثيف أنشطتها فى البحر المتوسط وخلال هذا العقد قامت بزيادة امداداتها من الغاز الى السوق  المحلية وأنها تهدف إلى تحقيق أكثر من 3 أضعاف صافى إنتاج الغاز فى مصر بحلول عام 2020، وسوف تحقق ذلك من خلال تنفيذ مشروعاتها مع الحفاظ على معدلات إنتاج عالية لسنوات مقبلة.

أوضح علاء، أن مشروع غرب دلتا النيل أحد أهم مشروعات "بى بى" الاستراتيجية حيث سيوفر نحو 25% من إمدادات الغاز فى مصر بالانتهاء من وضع جميع الحقول على الإنتاج.

وأشار رئيس الشركة، إلى تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع غرب دلتا النيل قبل الموعد المخطط، بالإضافة إلى أن  البئر الاستكشافية الثانية بحقول أتول فى منطقة امتياز شمال دمياط البحرية هو أول مشروع رئيسى لبى بى فى مصر يتم وضعه على الإنتاج فى 2018 كما يعد أول مشروع ناجح فى تنمية طبقة الأوليجيسين فى منطقة دلتا النيل وأن بى بى فخورة للغاية بتنفيذ مشروع أتول من خلال شركتها المشتركة الفرعونية للبترول واستكمال هذا المشروع خلال أقل من عامين، وهو ما يعد انجازا هائلا حيث يصل إنتاج  أتول حالياً إلى نحو 350 مليون قدم مكعب من الغاز و10 آلاف برميل من المتكثفات يوميا.

جاء ذلك فى مؤتمر موك "2018" المنعقد بالإسكندرية تحت شعار "اكتشاف إمكانيات البحر المتوسط.. الانطلاقة الثانية"، وذلك على مدى 3 أيام بمشاركة ما يقرب من 200 شركة محلية وعربية وعالمية فى مجالات صناعة البترول والغاز من 12 دولة، والخبراء والمهتمين بالصناعة البترولية فى مصر ودول حوض البحر المتوسط.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *