الأحد
11 محرم 1440
23 سبتمبر 2018
02:15 ص

أحكام بالحبس من خمس إلى عشر سنوات لـ 5 متهمين فى كارثة قطار أبيس

قطار ابيس
? الإسكندرية: أشرف حجاج الثلاثاء، 17 أبريل 2018 04:40 م


قضت محكمة جنح ثان الرمل برئاسة المستشار أحمد عاكف فى كارثة تصادم قطارى أبيس التى راح ضحيتها 44مواطن وأصيب 136 بالحبس 10 سنوات على كل من عماد حلمي عباس قائد القطار رقم 13 ومحارب جلال خالد بيومي ملاحظ بلوك أبيس وبالحبس 5سنوات وعلى كلا من هشام عزيزي مصطفي مساعد قائد القطار رقم 571 وفرحات عبدالستار فرحات قائد القطار رقم 571ومحمد محمد خليل الدكروري ناظر محطة مراقب حركة بمراقبة القباري مع العزل من الوظيفه لمدة 3سنوات لكل المتهمين المدانين وكفاله مليون جنيه لوقف التنفيذ لكل متهم.. وتعويض مدنى مؤقت 50 جنيه عن كل متهم.
 وبرأت المحكمه علي محمد يوسف رئيس القطار رقم 571 فى الكارثه التى وقعت أمام قرية الشيخ. 


وأمرت المحكمه بإحالة الدعوى المدنيه لكل من المجنى عليهم نعمات يوسف فرج محمد والطفل عبدالله سعيد عطيه بولاية والدته نعمات أحمد إبراهيم عويضه وميرفت محمد حسن عن نفسها وبصفتها وصيه على حفيدها أحمد محمود على للمحكمه المدنيه المختصه.

 كان المستشار نبيل صادق النائب العام أمر بإحالة المتهمين بارتكاب حادث تصادم قطارين على خط القاهرة - الإسكندرية بمنطقة خورشيد بمحافظة الإسكندرية إلى المحاكمة الجنائية العاجلة. 

أنتهت النيابة العامة، فى تحقيقاتها بالحادث الذي شهدته محافظة الإسكندرية الجمعة 11 أغسطس الماضي، وراح ضحيته 44 متوفيا و136 مصابا، بعد المعاينات اللازمه المعاينات اللازمة ومناظرتها لجثامين الضحايا واستمعاها لأقوال المصابين وجميع قيادات الهيئة القومية للسكك الحديدية والخبراء المختصين أعضاء اللجنة الفنية المنتدبة من المهندسين العسكريين بالقوات المسلحة وهيئة الرقابة الإدارية عن كيفية وقوع الحادث والمتورطين في ارتكابه وأن الحادث يرجع للإهمال الجسيم لكل من المتهمين.

كما أن المتهمين قصروا في أداء مهام أعمالهم وإخلالهم الجسيم بما تفرضه عليهم أصول مهمتهم بدءً من قائد القطار رقم 13 الذي أساء استخدام جهاز ATC بتعطيل قدرته على الربط والوقوف الآلي وقيادته القطار بسرعة تجاوز تلك المقررة للإشارات الضوئية الصادرة عن السيماتورات ودون الالتزام بدلالة الإشارات التي تشير إلي تعطل حركة سير القطارات وانتظار مرورها والإبلاغ عن أي عارض ومن ثم لم يلحظ وقوف القطار رقم 571 لمدة 11 دقيقة بنطاق بلوك "أبيس". 

وأن سائق القطار سالف البيان أخل بواجبات وظيفته بعدم إبلاغه مركز مراقبة الحركة والمخصص سواء لاسلكيا أو هاتفيا بوقوف القطار قيادته بمكان الحادث لمدة تزيد عن المقرر وفقا للوائح والقرارات المنظمة لهذا الشأن، ويحسب على مساعديه إذا ما اتخذ أيا منهما الإجراءات المنصوص عليها بلائحة سلامة التشغيل المعمول بها والمقررة من الهيئة القومية لسكك حديد مصر، وكذا مراقب الحركة المختص بمراقبة منطقة قباري الذي تقاعس بدوره عن مراقبة نظام حركة السيمافورات والقطارات داخل نطاق مسئوليته واختصاصه وعدم ملاحظته وقوف القطار رقم 571 لتنبيه القطار رقم 13. 

وأكدت التحقيقات مسئولية المتهمين عن الأفعال وعدم مراعاة الدقة والإخلال الجسيم بما تفرضه عليهم أصول وواجبات وظيفتهم المنصوص عليها بلائحة سلامة الهيئة القومية لسكك حديد مصر بما يتضمن المحافظة على سلامة منظومة خطوط السكك الحديدية بما فيها القطارات وأطقمها وجميع الركاب الموجودين بها. 

وأشارت التحقيقات إلى أن المتهمين أضروا عمدا بأموال ومصالح جهة عملهم من إتلاف قطارات وقطبان السكك الحديدية بمكان الحادث وتعطيل وسائل النقل العام وخطوط السكك الحديدية وما نجم عن الحادث من وفاة العديد من مستقلي القطار وإصابة آخرين. 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *