السبت
07 ذو القعدة 1439
21 يوليه 2018
01:30 م

بلاغ ضد رئيس جامعة طنطا بعد غلقه نادى هيئة التدريس

نادى اعضاء هيئة التدريس بطنطا
الثلاثاء، 17 أبريل 2018 03:32 م

حرر مجلس إدارة جمعية نادي أعضاء هيئة التدريس بجامعة طنطا بلاغ يحمل رقم 4072 /2018 ، و 14 أحوال بتاريخ 17/4 يتهم رئيس الجامعة واللجنة المشكلة لاستلام اصول وممتلكات الجمعية،بالاستيلاء علي مقر وممتلكات الجمعية  وطرد 29 موظف ومنعهم من دخول أبواب الجامعة.
أكد الدكتور ناجح احمد المهدي، رئيس جمعية نادى أعضاء هيئة التدريس بجامعة طنطا، أن البلاغ تضمن استيلاء الدكتور رئيس جامعة طنطا علي مقر وممتلكات جمعية نادي أعضاء هيئة التدريس بالجامعة والتي تعمل وفق القانون منذ عام 1975.
أوضح البلاغ أن اللجنة أصطحبت صباح اليوم الثلاثاء قوة من أمن الجامعة بقيادة اللواء مدير أمن الجامعة، وضعوا ايديهم علي مقر وممتلكات النادي كاملا وقامت بطرد كل من فيه من موظفين وعمال، وذلك تنفيذا لقرار رئيس الجامعة، بأنه لا يوجد في الجامعة شيء اسمه نادي أعضاء هيئة التدريس.
وقال البلاغ أن جمعية النادي تعمل وفق قانون الجمعيات الأهلية منذ1975 ، ومقرها بمجمع الكليات بسبرباي مخصص بقرارات من مجالس الجامعة منذ 1987 ،  والمباني والمنشأة والمقتنيات والمعدات والأجهزة وجميع الممتلكات من أموال الجمعية التي تأتي من اشتراكات الأعضاء.
واشار ان للجمعية مجلس إدارة منتخب يتكون من 15 عضوا يمثلون كليات الجامعة، وتمارس وزارة التضامن الاجتماعي بالغربية عمليات الإشراف والمتابعة لكل أنشطة الجمعية وموازنتها حتي تاريخه، وأهاب مجلس إدارة نادي أعضاء هيئة التدريس بجميع المسئولين باتخاذ ما يلزم نحو إعادة حق أعضاء هيئة التدريس القانوني الذي سلبه رئيس الجامعة دون وجه حق ودون سبب، على حد قوله.
وكان رئيس جامعة طنطا، أصدرار قرار يوم الاحد الماضى، يحمل رقم 1010 يتضمن غلق مبنى جميعة نادى اعضاء هيئة التدريس، وتشكيل لجنة برئاسة رضا الفضالى، امين كلية التربية الرياضية، لاستلام المبنى وجرد كافة محتوياته واستلام اصول ومممتلكات الجمعية.
يذكر أن الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع بمجلس الدولة والتى انتهت فى فتواها الصادرة عام 2015 إلى أن أغراض نادى أعضاء هيئة التدريس بجامعة طنطا المنصوص عليها فى لائحته الإدارية والمالية، ولائحته الداخلية تخرج عن الأغراض التى حددتها المادة 308 من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الصادر بالقانون رقم 49 لسنة 1972، ولائحته التنفيذية، ومن ثم فإن تخصيص أرض الجامعة لنادي أعضاء هيئة التدريس يعد مخالفة للقانون، وموصوما بالبطلان، ويتعين على ذلك عدم جواز تخصيص المبنى الكائن بمجمع كليات سبرباي جامعة طنطا كمقر لأعضاء هيئة التدريس، مخالفا لقاعدة تخصيص الأهداف .
وفى فبراير الماضى، عقد الدكتور مجدى سبع، رئيس جامعة طنطا، اجتماعا مع مجلس إدارة نادى أعضاء هيئة التدريس للتشاور بموضوعية ومناقشة آليات الخروج من أزمة بطلان عقد نادى أعضاء هيئة التدريس، بما يضمن تطبيق القانون وسيادته من جهة، وعدم المساس بأعضاء هيئة تدريس من جهة أخرى.


اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *