السبت
07 ذو القعدة 1439
21 يوليه 2018
03:51 م

المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون بتونس يطلق دورة "نصرة القدس العربية".. 26 أبريل الجاري

المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون بتونس
كنب ـ علاء طه: الإثنين، 16 أبريل 2018 07:58 م

يستعدّ اتحاد إذاعات الدول العربية لتنظيم مهرجانه العربي السنوي للإذاعة والتلفزيون في الفترة من 26 إلى 29 أبريل الجاري.
ولأوّل مرّة تحتضن مدينة الثقافة بتونس، التي افتتحت رسمياً منذ أيام، هذه التظاهرة الإعلامية والفنية العربية، التي تعدّ أعرق وأكبر تظاهرة في العالم العربي، إذ يعود تاريخ انبعاثها إلى سنة 1981، في إطار السعي المتواصل إلى دفع حركة الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني العربي والنهوض بأشكاله ومضامينه، على نحوٍ يُسهم في تحفيز روّاد الإبداع على الجودة والابتكار والإضافة.
والمهرجان مفتوح للهيئات الإذاعية والتلفزيونية الأعضاء في الاتحاد ولسائر المهنيين وشركات الإنتاج وتوزيع المحتوى والمحطات الإذاعية والشبكات التلفزيونية الأعضاء في الاتحاد ولسائر المهنيين وشركات الإنتاج وتوزيع المحتوى والمحطات الإذاعية والشبكات التلفزيونية الخاصة  والقنوات الدولية الناطقة بالعربية. 
تحمل الدورة الجديدة شعار "نصرة القدس العربية" تضامنا مع المدينة المقدّسة بعد القرار الأمريكي الجائر الذي اعترف بها عاصمة لإسرائيل.
كما تمّ الاختيار على المملكة العربية السعودية ضيفة شرف في المهرجان.
وسيقدّم حفل الافتتاح في شكل سهرة فنية ذات مستوى راق، من حيث التصوّر والإعداد والتقديم والديكور والإخراج.
وسيغني في الحفل كلّ من الفنان السعودي عبادي الجوهر والفنانة اللبنانية يارا.
ومن أبرز مميزّات هذه الدورة : الحضور الرفيع المستوى، ممثّلا في عدد من وزراء الإعلام بالدول العربية الذين سيتمّ تكريمهم بالمناسبة. 
هذا إلى جانب حضور كوكبة من ألمع نجوم الشاشة والسينما العربية كضيوف شرف ومكرّمين، من مصر وسوريا ولبنان وفلسطين والبحرين والإمارات العربية المتحدة وتونس...
كما سيتولى المهرجان تكريم ثلّة من كبار المسؤولين والإعلامين في مقدّمتهم الراحل عبد الله شقرون ثاني أمين عام لاتحاد إذاعات الدول العربية، وعبد الحفيظ الهرقام المدير العام الأسبق للاتحاد، والإعلامي العربي مصطفى الأغا.
وأعرب المهندس عبدالرحيم سليمان المدير العام لاتحاد إذاعات الدول العربية ورئيس اللجنة العليا لتنظيم المهرجان عن الأمل في أن تحقّق الدورة الجديدة الأهداف التي وضعت لها، والمزيد من النجاحات والتألق لمختلف فعالياتها، بما يُبوّئ المهرجان المنزلة الجديرة به في عداد المهرجانات الإقليمية والعالمية المماثلة.
ومن المنتظر أن يتوّج المهرجان بحفل فنّي تحييه الفنّانة التونسية صوفية صادق التي تصاحبها الفرقة الموسيقية للإذاعة التونسية بقيادة المايسترو نبيل زمّيت، وكذلك المطرب السوري عبّود برمدا. 
ويتمّ خلال حفل الاختتام توزيع الجوائز على الفائزين في مسابقات المهرجان، كما ينقل مباشرة، مثل حفل الافتتاح، إلى كافة الإذاعات والتلفزيونات العربية، وإلى عديد الفضائيات الخاصة عبر نظم الاتصال الحديثة للاتحاد.
ومعلوم أنّ المهرجان ينظمه الاتحاد بالتعاون مع مؤسستي الإذاعة والتلفزة التونسيتين وبشراكة مع مؤسسة عرب سات.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *