الأحد
11 محرم 1440
23 سبتمبر 2018
04:11 ص
فى حوار خاص لـ "الجمهورية أونلاين"

مروان خوري: لا انزعج من تصنيفي كمطرب للرومانسية

مروان خوري
مروان خوري
حوار : أماني خالد الإثنين، 16 أبريل 2018 04:41 م

عبر المطرب اللبناني مروان خوري عن سعادته بنجاح برنامجه " طرب" والذي يذاع على قناة "الغد العربي"، مؤكداً على إنه راضي جداً على أدائه ، خاصة إنه ليس مقدماً للبرنامج بل يعتبر نفسه شريكاً فيه من خلال استضافاته للنجوم و المواهب الكبيرة .

تحاورت " الجمهورية أونلاين " مع اللبناني مروان خوري حول تجربته الفريدة ، وعن كواليس تحضيرها و رأيه في المناخ الموسيقي الذي نعيشه حالياً ، بالإضافة لأرائه السياسية و تعاوناته مع كبار النجوم خلال مسيرته الفنية.

فى بداية .. ماذا عن ردود الافعال التي تلقتها عن برنامجك " طرب مع مروان خوري " ؟


إيجابية جداً ، بالرغم من قلقى من التجربة ، إلا إنني تحمست لها لانه برنامج فني بإمتياز ويحكي عن الفن الذي قدمه العرب منذ بداية تأسيس الموسيقي العربية حتى اواخر الثمانينات ، وكان الحصة الاكبر للاغاني المصرية، بالإضافة لأغاني الفلكلور و التراث اللباني و الخليج و سوريا.

كيف تقييم نفسك فيه ؟

اعتبر نفسي قمت بالتجربة بشكل مرضي جداً لي وللجمهور ، وخاصة إنني لا أقدم نفسي كمذيع او مقدم برامج ، نحن فقط نتشارك و نستضيف نجوم كبار ونجوم و المواهب والاصوات التي أؤمن بها ، لانها قادرة ان تنافس بقوة .

هل توافق على تكرار التجربة ؟

هذا البرنامج أخذ وقتاً كبيراً في التحضيرات ، وبالتاكيد افكر في تكرارها إذا كانت بفكرة مختلفة او جزء اخر من نفسه ، لانها تجربة مليئة بالفن و الموسيقي الراقية .

ما هي أكثر حلقة استمعت بها في رأيك ؟

هناك حلقات عديدة منها كارول سماحة و وائل جسار و ملحم زين ، وحلقة تراثية مع عاصي الحلاني و يارا ، وصبحي توفيق المطرب بامتياز ، بالإضافة لبعض الشباب الذين ظهروا في برامج الهواة ، جميهم مواهب رائعة.

برأيك هل نفتقد في مجتمعاتنا العربية الاغاني الطربية ؟

بالتاكيد .. العصر تغير كثيراً، ونحن لم نعد في العصر الطربي ، حيث يسيطر على هذا العصر الأغنية الشعبية، وبالرغم من كونها راقية جداً إلا إن ما يقدم هو الشعبي الهابط واقل من المستوي الفكري  ، لذلك يجب علينا ان نحافظ على أصالتنا و هويتنا ، وهذا لا يمنع من وجود قلة قليلة تؤدي و تقدم الطرب بشكل مميز .

ما رأيك في برامج اكتشاف الاصوات ، وهل تراها تحرق الشباب ام تفيدهم ؟

هناك برامج مهمة وأخرجت أصوات كثيرة ذات قيمة، واستضفت في برنامجي عدداً من هؤلاء المواهب ، ولكن للاسف القنوات تعطيهم الفرصة فقط للظهور دون وجود إنتاج .

وما سبب عدم اشتراكك كعضو لجنة تحكيم في أي برنامج ؟

هذا الامر ليس متعلق بي ، بل بالمسئولين عن الاختيار ، وخاصة إنني كنت في أول الامر أجدها غريبة، ولكن عندما وجدته مقبولاً لدى الجمهور ، بدأت في تقبل الامر .

كيف ترى تجربة برنامج "ذا فويس كيدز" الخاص بالاطفال ؟

صراحة أنا ضد انخراط الطفل في العمل الفني باكراً، وخاصة ان هؤلاء الاطفال لديهم مواهب عديدة وحقيقية ، والاهالي يقدمونه كمحترف ويريدون ظهوره بشكل احترافي ، وهذا الامر من الممكن ان يؤذي نفسية الطفل ، ولكن إذ كان سيتم التعامل مع الامر كطريقة للتسلية فلا أمانعه .

هل يزعجك تصنيفك بـ" المطرب الرومانسي " ؟

لا اطلاقاً .. لان هذا الجو العام الذي أحبه ، و أبني جمهوري فيه ، فلا اتضايق من تصنيفي .

برأيك ما هي المميزات التي يتمتع بها المطرب إذا جمع بين الغناء و التلحين ؟

بالتاكيد مهم جداً ان يستطيع ان يجمع المطرب بين التلحن و التأليف ، مثل حالتي ، وهذا لان الموسيقي و العزف و التوزيع يكملون بعضهم البعض ، ويدل على نضج الموهبة و إضافة كبيرة له .

ما سبب عدم تقديمك أغاني باللهجة المصرية ؟

قدمت مسبقاً أغنية " دواير" للشاعر عبد الرحمن الابنودى ، ويشرف أى فنان عربي ان يغني باللهجة المصرية ، لان مصر هي منبع وأم الفن بالوطن العربي ، وعندما أجد أغنية تناسبني سأقدمها على الفور.

كيف ترى الاوضاع السياسية في لبنان، وتأثيرها على المناخ الفني ؟

الاوضاع مضطربة ليست في لبنان فقط ، بل في العالم بأكمله ، وانا لست متفائل كثيراً وخاصة ان جميعها غامضة و صعبة ، والتفكك العربي يزيدها سوءاً ، وحل هذه الامور هي وحدة العرب ، واتمنى ان يحدث هذا في الايام القادمة .

وأخيراً .. تعاونت في مسيرتك الفنية مع كبار النجوم ..  كيف ترى هذه التجارب ؟

نعم .. تعاونت مع العديد من النجوم منهم الفنانة الجزائرية وردة و عمار الشريعي و الابنودى و وديع الصافي .. وغيرهم ، ومن حسن حظي ان استطيع ان احتفظ بهذا الارشيف الكبير ، لان تجاربهم مختلفة وموهبتهم حقيقة ، فهم أشخاص اجتهدوا وشعروا بالمسئولية و الانظباط واحترام المستمع و المشاهد ، وهذا لم نشعر به في الجيل الجديد الحالي ، لذلك تجاربي مع العمالقة أغنتنى كثيراً .

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *