الخميس
08 محرم 1440
20 سبتمبر 2018
06:06 م

الملا: الاستفادة من الخبرات اليابانية فى تنفيذ المشروعات البترولية

وزير البترول  خلال استقباله السفير الياباني ورئيس مكتب العلاقات الدولية بوزارة الاقتصاد والصناعة اليابانية
كتب- وليد عباس الإثنين، 16 أبريل 2018 12:13 م

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، حرص مصر على تعزيز التعاون الاقتصادى مع اليابان وزيادة أنشطة الشركات اليابانية في الاقتصاد المصرى خصوصا فى قطاع البترول والغاز الذى يشهد نقلة نوعية كبرى ويزخر بفرص استثمارية متنوعة في مجالات البحث والاستكشاف والتكرير والبتروكيماويات.

أضاف الملا، أن مصر تتطلع للاستفادة من الخبرات والقدرات اليابانية في تنفيذ خطتها الطموح لتصبح مركزاً اقليمياً لتداول وتجارة الطاقة، موضحاً ان هناك فرصاً متاحة للتعاون في هذا المجال سواء بنقل الخبرات والتكنولوجيات في إقامة مشروعات التكرير والبتروكيماويات والبنية التحتية لتخزين وتداول البترول والغاز أو تدبير التمويل لتلك المشروعات مما يساعد على سرعة إنجاز الخطة بكفاءة وفعالية.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير مع يوكو تاماى رئيس مكتب العلاقات الدولية والبنية التحتية وصناعة المياه بوزارة الاقتصاد والصناعة اليابانية والوفد المرافق بحضور السفير الياباني بالقاهرة والكيميائى سعد هلال رئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات .

وأشار الملا، إلى أهمية التعاون بين الجانبين في ترشيد وكفاءة استخدام الطاقة والاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية بدعم من التكنولوجيات اليابانية في هذه الأنشطة، وناقش الوزير الفرص المستقبلية امام الشركات اليابانية للتعاون في تنفيذ المشروعات الجديدة للتكرير والبتروكيماويات في ضوء برنامج عمل الوزارة لرفع كفاءة وتطوير هذه الأنشطة.

ومن جانبها، أكدت تاماى حرص اليابان على دعم التعاون بين وزارة البترول المصرية ووزارة الاقتصاد والصناعة اليابانية خصوصا في مشروعات التنمية المستدامة في مصر وبالأخص في قطاعات الطاقة والبترول والغاز التي تعد ركائز أساسية في تحقيق النمو الاقتصادى.

أشادت تاماى، ببرامج العمل الجارية والمخططة للتوسع في صناعات التكرير والبتروكيماويات والبنية التحتية لدورها في تعظيم القيمة المضافة من الموارد الطبيعية لصالح الاقتصاد، مؤكدة أنها تمثل مجالات أساسية للشراكة مع قطاع البترول وتقديم الدعم والخبرات والتكنولوجيات اللازمة.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *