الجمعة
05 شعبان 1439
20 أبريل 2018
08:10 م

بالصور..دقيقة حداد علي ارواح الشهداء في انطلاق مؤتمر المياه بجامعة سوهاج

الدكتور أحمد عزيز  رئيس جامعة سوهاج
سوهاج- مصطفى عبدالراضي الأحد، 15 أبريل 2018 05:15 م

استهل الدكتور احمد عزيز رئيس جامعة سوهاج فعاليات المؤتمر العلمي الرابع لترشيد استهلاك المياه في مصر، بدقيقة حداد علي ارواح شهداء الوطن، الذين استشهدوا فجر أمس بوسط سيناء، وذلك قبيل ان تبدأ فعاليات المؤتمر الذي تنظمه كلية الآداب، برعاية الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور ايمن عبدالمنعم محافظ سوهاج، وبحضور الدكتور فتوح خليل عميد الكلية، و الدكتور احمد حجازي استاذ بكلية العلوم جامعة القاهرة، والمهندس صابر البركاوي رئيس الإدارة المركزية ممثلاً عن وزارة الري، والدكتور محمد توفيق مقرر عام المؤتمر، ووفد من جامعة جنوب الوادي، بالقاعة الزجاجية  اليوم الاحد بالجامعة القديمة .


واستهل رئيس الجامعة كلمته بتوجيه تحية وتقدير لرجال القوات المسلحة المصرية لما تقوم به من جهود مضنية في مكافحة الإرهاب مؤكداً على دعم الجامعة المستمر لها في كل وقت وحين، وقال أننا جميعاً نعلم حجم مشكلة المياه والتحديات التي تواجه مصر حولها، فكان حرص الجامعة على تنظيم هذا المؤتمر لإلقاء الضوء والتركيز على 6 تحديات تواجهنا من أجل الحفاظ على المياه وترشيد استخدامها منها التعاون مع دول حوض النيل والمنبع فيما يتعلق بسد النهضة وبالأخص الفترة الزمنية المتعلقة بتعبئة السد بالمياه، ومدى ضمان عدم تأثير تلك الفترة على حصة مصر من المياه، الاستهلاك الزائد في المياه وما يجب أن نقوم به في سبيل ترشيده، زيادة السكان في مصر والتناقص الشديد في نصيب الفرد من المياه ودخولنا في حد الفقر المائي، تلوث مصادر المياه بسبب انخفاض نسبة معالجة مياه الصرف الصحي، تكلفة المياه وتعظيم العائد على وحدة المياه، المشروعات المستقبلية في مصر والتي تهدف إلى استزراع 1.5 فدان على المياه الجوفية، مختتماً حديث بضرورة أن يخرج المؤتمر في ختام جلساته بتوصيات قابلة للتنفيذ والتطبيق.


ومن جانبه اوضح الدكتور فتوح خليل عميد كلية الآداب، أن فكرة المؤتمر نبعت من تلقاء الإحساس بمشكلة المياه، لافتاً إلى الاستمرار في بث برامج التوعية المختلفة، وبالأخص لطلاب الجامعة فيما يخص استهلاكهم للمياه في مساكنهم ومدنهم الجامعية لأن المياه نعمة كبيرة يجب المحافظة عليها.
وقال الدكتور محمد توفيق مقرر عام المؤتمر أن هناك تحديات خطيرة تواجه مصرنا الحبيبة فيما يتعلق بالمياه لأنها معارك مرتبطة بالحياة وآمالها وهي لا تتمثل بتنمية مواردنا المائية فقط والذي يمثل التحدي الخارجي بل هناك تحدي أهم وهو التحدي الداخلي المتعلق بسبل ترشيد الاستهلاك والمحافظة على جودة المياه.


وذكر أن وضع مصر المائي مطمئن لأنها تملك 72 مليار متر مكعب سنوياً لا تملكها الكثير من الدول فقضيتنا فقط هي كيف نزيد من قيمة ما نملك عن طريق العمل والأمل والنجاح والترشيد، مشيراً إلى ان إخفاقنا في ذلك سيؤدي إلى أن فقد مياهنا و من ثن نفقد الحياة ونبحث عن جغرافيا جديدة لمصر ومقولة جديدة غير أن مصر هبة النيل والمصريين.


جدير بالذكر أن فعاليات المؤتمر انقسمت إلى جلستين الأولى ناقشت إدارة المياه وجودتها والوضع المائي في المستقبل وتلوث المياه، والجلسة الثانية ناقشت ترشيد الاستهلاك المائي في الزراعة، ودور الإعلام في ترشيد الاستهلاك المائي، وترشيد الاستهلاك المائي من منظور ديني.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *