الخميس
05 ذو القعدة 1439
19 يوليه 2018
12:22 ص
9 سنوات كاملة فى انتظار الشقة!!

آلاف الحاجزين بمشروع الاسكان المتميز بأسوان..يصرخون

اسكان متميز
كتبت - فاطمة الزيات الأحد، 15 أبريل 2018 04:49 م

المتضررون: سددنا الاقساط بالكامل..وأحلامنا تحطمت على صخرة الروتين

 

آلاف الحاجزين بمشروع الاسكان المتميز بحى العقاد بأسوان يصرخون منذ اكثر من 9 سنوات ولا مجيب، حيث تقدم هولاء للحصول على شقه منذ 2008 وسددوا كل الاقساط بانتظام أملا فى الحصول على حلم العمر , لكن "تبددت" أحلامهم نتيجة عدم استكمال العمارات والتقاعس عن تسليم المشروع بسبب مشاكل لا دخل لهم بها.

الاخطر أن كثير من الحاجزين استكملوا اقساط الشقق بالكامل ..ولم تفلح كل المحاولات لحل المشكله مع المقاولين المنفذين للمشروع بسبب فروق الاسعار . وناشد آلاف الحاجزين بالمشروع الحكومة للتدخل وحل المشكله وتسليم الوحدات السكنيه للمواطنين فى أسرع وقت>

يقول على محى مهندس ميكانيكا بشركة جنوب الوادى للبترول و احد المتقدمين لمشروع الاسكان المميز - بدأت القصة منذ اعلان محافظة أسوان فى اواخر اغسطس عام 2008 عن مشروع الإسكان المتميز بحي العقاد لتوفير وحدات سكنية متميزة للمواطنين القادرين - 3000 وحدة سكنية، بأسعار تبدأ من 160 ألفًا إلى 250 ألف جنيه.


وأضاف أن المشروع يضم 125 عمارة بإجمالى 3 آلاف وحدة سكنية، حيث بدأ العمل فيه عام 2010 ووصلت نسبة التنفيذ إلى 70%، وتوقف خلال السنوات الماضية؛ بسبب بعض المشكلات القانونية والمادية، لافتًا إلى أن قيام الحاجزين بسداد قيمة الوحدة على أقساط وشيكات على ثلاث سنوات وبعض الحاجزين تم سداد قيمة الوحدة نقدًا، حيث تتراوح سعر الوحدة بين 190 ألف جم و250 ألف جنيه.

ويضيف محمد عصام - موظف و أحد  المتقدمين لمشروع الاسكان المميز - قدمنا العديد من الشكاوى بخصوص مشروع الاسكان المميز بحى العقاد حيث اننا حاجزين للوحدات السكنية التى اعلنت عليها الوحدة المحلية لمركز ومدينة أسوان منذ عام 2008 اى اكثر من عشر اعوام وقمنا بسداد اكثر من 50% من قيمة الوحدة بل وكثير منا سدد اغلبية المبلغ و بعضنا سدد قيمة الوحدة بالكامل و لم يتم تسليم الوحدات السكنية حتى الان بل ان البنية التحتية لهذه الوحدات من مرافق صرف و مياه و كهرباء وغاز لم يتم بها العمل حتى الان حيث تم الانتهاء من بناء اغلبية العمارات لكن البنية التحتية لم يتم العمل بها مع العلم انه تم تحديد موعد التسليم فى 30/6/2014 على الصفحة الالكترونية لمحافظة اسوان منذ اربع سنوات وحتى الان لم يتم تسلمينا اى شقة .

واستعلمنا من المحافظة و الاسكان و مجلس مدينة اسوان عن ميعاد التسليم اكثر من مرة و لم نخرج اى ميعاد للتسليم او رد على تساؤلاتنا بخصوص العمل بالمشروع ،،، وكثير منا تدخل و قابل المحافظ عدة مرات ففى احدى المرات تدخل المحافظ وطالب الحاجزين بانتخاب لجنة من 6 افراد تمثلهم أمام أجهزة المحافظة وبالفعل تم تشكيل لجنة برئاسة المهندس خليل جبالي، وعقد المحافظ معهم سلسلة من الاجتماعات وتم التوصل لحلول من خلال قيام الحاجزين بسداد متأخرات الأقساط حتى تتوافر السيولة المالية للاستئناف فى العمل، ومخاطبة مجلس الدولة لتقدير فارق الأسعار للمقاولين، وحصر الوحدات السكنية التى لم تباع والإعلان عن بيعها بالمزاد العلنى وحصر الأراضى المتخللة بين عمارات المشروع وبيعها للمستثمرين لاقامة مولات تجارية ومحلات ومدارس تخدم سكان المنطقة المتميزة وتوفر الأموال لسداد المديونية ودارسة امكانية سداد مديونية المقاولين ببيع شقق سكنية لم يتم حجزها... وباقى المرات اعطنا وعود بحل المشكلة ولكن دون جدوى نفس الكلام والوعود .

ويقول حسام الدين حسين - محاسب بجمعية رجال اعمال اسوان أحد المتقدمين لمشروع الإسكان المتميز - أن هذا المشروع  يعانى من أزمة حقيقة بعد ما حدث خلاف بين هيئة الاوقاف التى كان من المفترض ان تتولى بناء المشروع وبين محافظة أسوان حول ثمن الوحدات السكنية. ،،،، وبعدها قامت محافظة أسوان بفسخ التعاقد مع هيئة الأوقاف وإسناد المشروع إلى ثلاث شركات بالأمر المباشر وهى شركة المحمودية العامة للمقاولات والاستثمارية العقارية والصفا للمقاولات ،، وبعدها تناقلت ان المشروع تحول الى مشروع استثمارى لصالح تلك الشركات ومعه فانه سيتم رفع سعر الوحدة السكنية المخصصة الأمر الذى تسبب فى ثورة عارمة فى نفوسنا وتجهمرنا امام المحافظة وبعد لقاء وفد مننا ومن بعض القيادات الشعبية للمحافظ وبعدها تم الاتفاق على تكوين لجنة تضم خبراء من كلية الهندسة وممثلو من الجهاز المركزى للحاسبات وبنك التعمير وبالفعل قامت اللجنة لتنتهى من وضع تقريرها الفنى والذى فضح وقائع الفساد من ان جميع الرسومات والمقايسات والمواصفات الفنية لهذا المشروع لا تحمل تاريخ ولا يوجد عليها اى توقيعات سوى لوحة للمخطط العام الاولى لهذا المشروع متعمدة بتاريخ 9/11/2011 مما يفتح تساؤلات حول مصير تلك الملايين خلال الثلاث سنوات والمقدر ب 60 مليون جنيه وعن مدى قانونية الاعلان عن مشروع اسكان وتحصيل رسوم دون التخطيط الفعلى ووضع رسومات للمشروع والتى ان صحت تكون معه واقعة نصب واستيلاء على اموال المواطنين .


وتابع ان المتقدمين لهذا المشروع سددوا مبالغ ضخمة خلال السنوات الماضية تصل إلى 200 ألف جنيه بالنسبة لبعض الحالات، ولا تقل عن 100 ألف جنيه للآخرين، وتم إعطاؤنا مواعيد وهمية لتسليم الوحدات كان آخرها شهر يناير الماضى، ولكن دون جدوى.

بجانب أن الخدمات من كهرباء ومياه شرب بمشروع الإسكان المتميز مشكلة الأساسية لم تستكمل التى تقف حجر عثرة أمام تسليم هذه الوحدات السكنية للمستحقين ولم يتوصل المسئولون لحل لهذه المشكلة حتى اليوم، كما أنهم بدءوا الان فى إنشاء محطة الصرف الصحى اللازمة لإتمام المشروع.
 
كما اكدت الدكتورة غادة محمود مرسى اخصائية ونائب مدير مستشفى اسوان العام و أحد حاجزى مشروع الاسكان المميز ان مشروع الاسكان المميز متوقف منذ فترة بعد سداد الكثير من المتقدمين قيمة الوحدة سواء نقداً او بالتقسيط ومن هنا بدءنا الشعور يمتلكنا بوجود امور غير مريحة او فساد كبير فى هذا المشروع وهذا بالتالى ما وصلنا اليه من خلال اللجنة التى قامت بعرض تقريرها والصارخ فى الموضوع ان المحافظة استمرت فى مخالفة القانون والتنكيل بالمواطنين حيث اعلنت عن زيادة الاسعار والزام حاجزى الوحدات السكنية بسداد 30 ? من اجمالى ثمن الوحدة وفى ذلك تراجع ومخالفة من محافظة اسوان لطرق السداد التى تم الاعلان عنها فى بداية الاعلان عن المشروع عام 2008 وان من يتراجع فى الحجز سيتم خصم رسوم ادارية من المقدم الذى قلم بتسديده ... وعلى الرغم ان المحافظة لم تنته من بناء هذه المساكن بجانب عدم وجود المرافق فإين المسئولين من وقائع الفساد التى تحدث فى عاصمة الاقتصاد والثقافة الافريقية .

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *