الخميس
04 شعبان 1439
19 أبريل 2018
12:07 م

بالصور..وزير التعليم العالي يفتتح أعمال تطوير معهد إعداد القادة بحلوان

IMG-20180414-WA0057
غادة مجدي السبت، 14 أبريل 2018 10:44 م

افتتح د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي مساء اليوم، أعمال تطوير معهد إعداد القادة بحلوان، بحضور د. طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، ود. أبو بكر الجندي وزير التنمية المحلية، ود. أحمد زكي بدر وزير التربية والتعليم الأسبق ووزير التنمية المحلية الأسبق ، ود. حسن راتب رئيس مجلس أمناء جامعة سيناء ، ولفيف من السادة رؤساء الجامعات الحكومية والخاصة، ود. طايع عبد اللطيف مستشار الوزير للأنشطة الطلابية والمشرف على معهد إعداد القادة بحلوان، ووفود من طلاب الجامعات المصرية.

حيث قام د. عبد الغفار في مستهل اليوم بمشاركة شباب الجامعات في الأنشطة الرياضية و سباق الدراجات ومباراة كرة القدم مع أبنائه الطلاب، كما شاهد الوزير عرضا رياضيا حيا لطلاب التربية الرياضية، وعرضا فنيا للبالية الراقص لطالبات من جامعة طنطا، وعرضا للياقة البدنية لطلاب من الجامعات المصرية.
واصطحب الوزير السادة الحضور في افتتاح قاعة الاحتفالات الكبرى بالمعهد، كما قام بافتتاح المسرح الروماني وقاعة الطعام الرئيسية والمطبخ المركزي وسكن الطلبة والطالبات.

 

كما افتتح الوزير الملاعب الرياضية والمسجد بعد تطويره، وتفقد أعمال الرصف والتشجير الجديدة.

وعلى هامش الافتتاح عقد الوزير مؤتمرا صحفيا مع السادة الصحفيين ومندوبي وسائل الإعلام المصرية، استعرض فيه خطة وزارة التعليم العالي لتطوير معهد إعداد القادة من اجل ان يكون مصنعا لتخريج قادة من شباب الجامعات ومركزا لغرس قيم الوفاء للوطن ونشر الوعي ، وتعزيز روح الوطنية والانتماء، مؤكدا إن المعهد لن يقتصر نشاطه على الطلاب فقط بل سيمتد نشاطه لجميع مكونات المجتمع الجامعي من طلاب وأعضاء هيئات التدريس والهيئة المعاونة وموظفي الجامعات، مؤكدا إن المعهد على مدار تاريخه لم يكن سوى مركزا للتعلم والفكر والقيادة والوعي والإبداع، وموضحا إن أعمال التطوير لم تكلف ميزانية الدولة أي أعباء بل إن وزارة التعليم العالي تعاونت مع مؤسسات المجتمع المدني ورجال الاعمال والجامعات الحكومية والخاصة والأهلية من أجل تطوير المعهد لعدم إرهاق ميزانية الدولة.

وأشاد د. عبد الغفار خلال كلمته بالحفل المسائي بالمسرح الروماني بفريق العمل الذي شارك في إحياء المعهد وعودته للقيام بمهامه مرة اخرى، حيث وجه الوزير الشكر لجميع القائمين على المعهد والسادة رؤساء الجامعات المصرية، والسادة رجال الأعمال الذين ساهموا في تطوير المعهد، وشركة تواصل للإعلان، مؤكدا ان المعهد سيشهد نشاطا مكثفا الفترة المقبلة من خلال عقد دورات لتوعية الطلاب بخطط الدولة الاقتصادية وخطة الدولة للتنمية المستدامة 2030 والمشروعات القومية وتوعية الطلاب بالبيئة الدولية المحيطة بمصر والأخطار الاستراتيجية حولها ومركزا لإعداد قادة المستقبل.

وأضح ان المعهد سيكون منصة لتعزيز التواصل بين الطلاب وصناع القرار في مصر، ليكون مصنع لأبطال وقادة المستقبل حيث سيستقبل المعهد رجال السياسية والدين والفن والرياضة وابطال القوات المسلحة ليكون صرحا يليق بشباب مصر.

وخلال الحفل شاهد الوزير فيلما تسجيليا عن تاريخ معهد إعداد القادة منذ تأسيسه عام 1919 حتى مطلع تسعينيات القرن الماضي.

كما استعرض الفيلم التسجيلي حالة المعهد قبل وبعد عملية التطوير واجمالي المبالغ المالية التي تم إنفاقها من أجل تأهيل منشآت المعهد وعودته للشكل اللائق والتي وصلت 30 مليون جنيه.

وفي ختام الحفل قام الوزير بتوزيع الدروع وشهادات التقدير على السادة رؤساء الجامعات ورجال الأعمال ومندوبي بعض المؤسسات المساهمين في تقديم الدعم لإعادة تأهيل المعهد.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *