الجمعة
06 ذو القعدة 1439
20 يوليه 2018
04:40 م

مالك

index
بقلم / أروي محمد الأحد، 15 أبريل 2018 06:00 ص

اتعلم! احزنتني بقربك المزيف اكثر من بعدك الصريح!!
واسعدتني بقولك احبك عفويا في طفولتنا اكثر من قولك لها بجديه ونحن مراهقين! اكثر من قولك لها باستهزاء ونحن راشدين!

يا مالك القلب منذ ان كان صغيرا..يامن ملاءت بحبك القلب منذ ان كان بريئا...ياملازم الدرب من اوله حتي فارقته في منتصف الطريق!! اين وعدك بمرافقتي حتي اشيب!  اتعلم؟

كم كرهت النصيب والظروف والقدر!  كيف يجعلوك تملك ما سيأخذونه منك؟! كيف يجعلوك رفيق درب لن تستطع إكماله !! كيف يهدوك قلبا بريئا نشأ ع حبك ثم يسلبوه  اشيبا حريقا بنار بعدك ..غريقا بدموع حنينك!  وحيد ا بذكرياتك بائسا حزينا!!

عد إلي واعدك بعدم سرقه حلواك مجددا ونحن نتنزهه سويا!! عد إلي و أعدك ولن اجعلك تشعر بالغيره من رفيق دراستي!!..عد إلي وأعدك انني لن اوافق ع من تقدم لخطبتي! عد إلي وسنهرب سويا اليوم حتي ? اتزوج بغيرك !! عد إلي ولا تخذل قلب صغير وبرئ ممتلئ بحبك وينتظرك!!..عد الي ولن احزن مجددا!! عد الي واني علي عتابك مؤجلا!! عد الي وعن لومك لن اذكره وعن تركك لي لن اعاتبك...عد إلي وساحبك اكثر..عد الي وعن حبك لن اغفل..عد الان وسانسي كل شئ ما عدا جرحك لي..والحزن اللذي سببته لقلبي ...والألم المصاحب لبعدك..احببتك..ولن انساك..احببتك واحببت لقياك .

وسماع صوتك..ومعاتبتك...وضحكاتك...وتزمرك من اقل الاشياء.. وجودك...وقربك.ولمسه يداك...ودف  قلبك..وحنينك  عند الغياب...كنت دائما اخشى الهوي...وها هو اصاب قلبي دون استئناف. .و.عنادك  ولكن قد فات الأوان على عتابك. وساذهب لأكون ملك من ينتظرني..وسأنساك عفويا عندما يعالج جروحك الماضيه ..ويذهب  اثار حبك اللذي جعلت مني وردا زابلا...وسأحرر قلبي من سجون عشقك الواهمه..وسأكون ملكه امتلاكا وتملكا وعن حبك لن يكون سوى جروحا زآئله

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *
YOUSSEF
الإثنين، 16 أبريل 2018 04:29 ص
الله الله بجد تحفه احلى حاجه قريتها ف حياتى انتى راااااائعه ماشاء الله عليكى
عبدالله عادل
الإثنين، 16 أبريل 2018 12:48 ص
عاااااش يا أروى ومن نجاح لنجاح ومن تقدم لتقدم ونشوفك حاجة كبيرة ف المستقبل ان شاء الله