الثلاثاء
03 ذو القعدة 1439
17 يوليه 2018
11:30 ص

قريبا.. إزاحة الستار عن تمثال رمسيس الثانى بواجهة معبد الأقصر

586
الأقصر-أحمد السعدى: السبت، 14 أبريل 2018 05:48 م

أكد الدكتور محمد بدر محافظ الأقصر أنه سيتم خلال أيام إزاحة الستار عن تمثال الملك رمسيس الثانى بواجهة معبد الأقصر بعد إنتهاء اللمسات الأخيرة لأعمال الترميم وإعادة التركيب وذلك فى حفل عالمى بحضور الدكتور خالد العنانى وزير الأثار  ووسائل الإعلام العالمية.



وقال بدر أن البعثة الأثرية المصرية بقيادة الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار تقوم بمجهود متميز للحفاظ على آثار مصر وكنوزها الحضارية من خلال الإكتشافات المتتالية وأعمال الترميمات الموسعة بكافة المناطق الأثرية بالمحافظة مؤكدا تقديم كافة التسهيلات والمساعدة اللازمة لإنجاز المشروعات الأثرية المختلفة والهادفة إلى تقديم منتج أثرى متنوع وجديد أمام السياح من مختلف دول العالم .

من جهته قال الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار ورئيس البعثة الأثرية المصرية المشرف الأول على أعمال ترميم وتركيب ونصب التمثال أنه لم يتحدد بعد الموعد النهائى لكشف الستار عن التمثال وهو ما سيتحدد فى الأيام المقبلة وأنه حدث ينتظره العالم أجمع العالم .


وأضاف وزيرى أن فريق البعثة المكون من الأثرى أحمد العربى مدير معبد الأقصر  و20 من الأثريين والمرممين ومعهم 30 عامل قاموا بمجهودات كبيرة خلال الشهور الماضية حتى نجحوا فى إعادة نصب وتركيب التمثال بموقعه الأصلى فى الواجهة الشرقية لصرح المعبد.

وأكد وزيرى أن الدكتور خالد العنانى وزير الآثار يقدم كل الدعم والثقة لرجال الآثار بمختلف القطاعات وأن تركيب التمثال هو واحد من عشرات المشروعات الجارية لإعادة المعالم الأثرية لطبيعتها الأولى فيما قدم الدكتور محمد بدر محافظ الأقصر كل أشكال الدعم اللازمة للقيام بهذا المشروع الكبير وغيره من المشروعات.

وكان وزيرى قد أشار خلال فعاليات إفتتاح التمثال الثالث للملك رمسيس إلى الطبيعة الأولى لواجهة المعبد  مؤكداً أن صرح معبد الأقصر كان أمامه 6 تماثيل لم يتبق منها حاليا إلا تمثالين وآخر من الجهة الغربية وبجوار هذا التمثال كان هناك تمثال آخر من الجرانيت الرمادى وتعرض فى القرن الرابع أو الخامس الميلادى لأعمال التكسير إلى أكثر من 84 قطعة، والموجود منه تقريبا يمثل 60% فقط من التمثال والأجزاء الباقية مفقودة وبالفعل نجحت البعثة فى إعادته لموقعه فى أبريل العام الماضى أما التمثال الجديد فتبين أنه تعرض أيضا للتحطيم منذ أكثر من 1600 سنة حيث انتهت أعمال التسجيل والتوثيق ثم الترميم وتركيب قطع التمثال والذى يبلغ ارتفاعه تقريباً 13متر بوزن يصل إلى حوالى 70 طنا من حجر الجرانيت الأسود.


اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *