الثلاثاء
13 محرم 1440
25 سبتمبر 2018
09:55 ص

تيريزا ماى: الضربة العسكرية محدودة ولا تمثل تصعيدا

تيريزا ماى
تيريزا ماى
السبت، 14 أبريل 2018 04:19 ص

اكدت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماى انه لا بديل عن استخدام القوة والضربة العسكرية محدودة ولا تمثل تصعيدا آخر للتوترات فى المنطقة.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *
متابع
السبت، 14 أبريل 2018 06:51 ص
واضح ان كل ما توصلت له من استنتاجات كان صحيحا و هو الامر الذى وصل بكم الى اعلى درجات الاستفذاذ..أعود و ألخص ما ذكرت : *الغرب لا يريد نتياهو و الليكود فى الحكومة القادمة *هناك ضغط على امريكا من قبل اليهود فى انتخابات التجديد النصفى القادمة نوفمبر 2018...و ترامب ينفذ الهجمات أملا فى سقوط شعبيته...لكن بات مؤكدا ان الحرب ستكون فى عهده...تدخلات اليهود فى الانتخابات القريبة حسمتها *شعبية المحافظين فى خطر فى بريطانيا و لا توافق تام بين بريطانيا و امريكا *اجهزة الاستخبارات فى الدول الغربية اقنعت المعارضة بوجود حرب ثالثة قادمة و بالتالى توقفت عن معارضة الانظمة الحالية...الجدير بالذكر ان عند هذه اللحظة التى نتحدث فيها التوافق بين الاحرار الليبراليين و ميركل فى ألمانيا وهمى و هم معارضين حقيقيين...نفس الشىء بين الجمهوريين و ماكرون...بعد ذلك لا يوجد معارضة حقيقية...و عليه فان ماكرون من مصلحته و ميركل تكملة الحرب حتى يخرسوا صوت المعارضة